حقوق الانسان تتواصل مع قضية عنف أسري بتاروت والأمن يحقق .



جعفر الصفار - جزيرة تاروت


اعتبرت عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان عالية آل فريد أن العنف الأسري بات اليوم ظاهرة سلبية في المجتمع .
وأضافت لـ «اليوم» على ضوء تقديم امرأة من جزيرة تاروت بمحافظة القطيف شكوى للجهات الأمنية ضد زوجها، تتهمه فيها بالاعتداء عليها، مما أدى إلى اصابتها إصابة بالغة في وجهها وأنحاء من جسدها أن هذه الحالة إنسانية وتحتاج للمعالجة من جهات عدة.

ونوهت أيا كان نوع العنف الذي يمارس داخل بيئة الأسرة أو خارجها فانه للأسف ينتقل إلى سلوك الأبناء ويتحول إلى عنف اسري متبادل، فالعنف لا يولد إلا العنف، وهذا يدفع الأسرة نتيجة لشعورها باليأس والغضب أن تلجأ لمعالجة الخطأ بخطأ آخر، اخطر واعنف وهذا بحد ذاته مشكلة لها رواسب في بعض البيئات الأسرية.

وأضافت آل فريد : سبق وان وقفنا على بعض حالات عنف أكثر مأساوية،مؤكدة أن علاج ذلك يحتاج إلى تضافر الجهود والإمكانات من كافة أفراد الأسرة للتعاون مع أخصائيين في التعديل السلوكي، والعمل على تجنب العنف وإبعاده عن بيئة الأسرة.

وعن اسباب ظاهرة ضرب الزوجات. أشارت الى وجود عوامل اجتماعية ونفسية تدفع الزوج إلى ممارسة العنف تجاه زوجته أبرزها العقد النفسية التي أصيب بها جراء حوادث ومواقف مر بها والمتمثلة في خلق ازدواجية في الشخصية، إضافة إلى الغيرة الشديدة تجاه زوجته، كما أنه يعمد دائما إلى عدم تقبله إلى أي اختلاف في الرأي أو تقبل أي نصيحة من غيره، وتكثر هذه الحالة بين الذين يتعاطون الكحول والمسكرات.

(اليوم) بدورها قامت بزيارة منزل والد الزوجة التي تعرضت للعنف فؤاد الوزان بحي الدخل المحدود في جزيرة تاروت، حيث كشف الوزان أن زوج ابنته دائم الاعتداء عليها، مشيرا إلى أنها تعرضت لضرب مبرح في وقت سابق، ولكن خوفها على مصير ابنائها هو ما جعلها تصبر على ذلك.

وبين الوزان ان ابنته تزوجت منذ 18 عاما، أنجبت خلالها 4 أولاد وبنتا واحدة،وان زوجها كان يقوم بضربها وشتمها وسكب الماء عليها وهي نائمة وسحبها من شعرها ورمي بقايا القمامة عليها، مما وضعها بحالة نفسية سيئة وعدم تركيز وفقدها للذاكرة، مشيرا الى ان ابنته تراجع مستشفى الأمل للصحة النفسية بالدمام، ومستشفى القطيف المركزي. وطالب الوزان بتدخل جمعية حقوق الإنسان في القضية.

وكانت الزوجة 36عاما تعرضت إلى ضرب مبرح من قبل زوجها جراء خروجها لبيت قريبتها مما أدى إلى اصابتها إصابة بليغة في وجهها وتم نقل الزوجة إلى مستشفى القطيف المركزي وتولت شرطة تاروت فتح ملف القضية.




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13119 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات