الداخلية تدرس نظام أحوال شخصية يحد من معاناة الطلاق .




سعوديون - الدمام :


استلمت وزارة الداخلية من وزارة العدل معاملة مبادرة الطلاق التي والتي تضمنت طلب إصدار نظام أحوال شخصية يحد من معاناة النساء والأطفال في الطلاق وما بعده والصادرة عن قسم الدراسات والبحوث في وزارة العدل بعد أن بقيت لمدة 10 أشهر لديه في فترة وصفتها بالتعثّر للمعاملة.


ذكر ذلك الاستاذة هيفاء خالد صاحبة مبادرة الطلاق السعودي والتي أوضحت بأن مكتب وكيل الداخلية أحال أوراق المعاملة إلى الإدارة العامة للحقوق الخاصة لتأخذ مجراها , مثمّنة العناية الحريصة التي يلقاها مضمون المعاملة الهادف لاتخاذ إجراء وطني يسهم في الحد من مشاكل النساء والأطفال في الطلاق وما بعده.


وقالت أن أوراق المبادرة قد الحقت ببرقية رفعتها مؤخرا لسمو النائب الثاني وزير الداخلية تؤكد فيها رغبتها بإصدار نظام أحوال شخصية مستقلا عن باقي الأنظمة تُوضح فيه كل حقوق الفرد في إطار الأسرة في مواضيع الأحوال الشخصية كالزواج، الطلاق، والأهلية والولاية، والوصية، والإرث، وأن يُعمل به في محاكم الأحوال الشخصية التي سيتم إنشاؤها حسب توجيه خادم الحرمين الشريفين "حفظه الله" ضمن تطوير القضاء، فيما أشارت إلى أن معاملة أخرى صادرة عن مجلس الوزراء وخاصة بنفس الشأن لا تزال تتداول بين إدارتي مأذوني الأنكحة والتطوير الإداري قي وزارة العدل.


وأشارت هيفاء خالد في برقيتها الى سمو النائب الثاني وزير الداخلية إلى توقيع المملكة، ممثلة بوزير العدل، على وثيقة مسقط التي أقرها وزراء عدل دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعهم الثامن المنعقد في مسقط بتاريخ 8 - 9 جمادى الآخرة 1417هـ الموافق 20 - 21 أكتوبر 1996م والمتعلقة بإصدار نظام أحوال شخصية موحد لدول مجلس التعاون الخليجي والتي وافق عليها المجلس الأعلى في دورته السابعة عشرة المنعقدة في الدوحة بتاريخ 26- 28 رجب 1417هـ الموافق 7 – 9 ديسمبر 1996م، وكذلك ما تضمنته الاتفاقات الدولية التي وقعت عليها المملكة في شؤون حقوق الإنسان والتي شملت إصدار نظام أحوال شخصية.


واشارت هيفاء خالد في معاملتها إلى ما وثّقه موقع مبادرة الطلاق السعودي الإلكتروني www.saudidivorce.org حول حجم حاجة الناس في المجتمع السعودي لإصدار هذا النظام.


وكانت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشورى في اجتماعها الرابع المنعقد الأسبوع الماضي، أدرجت معاملة المبادرة الموجهة لمعالي رئيس المجلس والتي أحيلت من لجنة العرائض بالمجلس مشروحا عليها بأن ما جاء فيها وجيه وجدير بدراسته من قبل لجان المجلس, حيث تم تحديد لجان الاختصاص بكلٍ من لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية وحقوق الإنسان ولجنة الشؤون الاجتماعية والشباب والأسرة , حيث تنوي الأخيرة البدء فعليا في دراسة ما جاء في المعاملة.


ونوهت هيفاء خالد بتفاعل الجهات المختصة مع معاملة المبادرة يبشر بالخير حول "تأكيد سعيهم في القضاء على تساهل وتلاعب بعض الأفراد في الطلاق والرجعة وما بعدهما".


وقالت أن هذا التجاوب يأتي تأكيدا لبداية الدور الفعلي ومبادرة الجهات المختصة في تحقيق العدالة الاجتماعية بين جميع الأفراد وخاصة ممن يعاني من الفئات المغلوبة على أمرها من ظلم فئات أخرى تمادت في استخدام الصلاحيات والثقة التي مُنحت لهم من خلال الأنظمة، موضحة أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ورغم العثرات التي قد يواجهها الأفراد في هذا المشوار إلا أن الهدف المنشود لابد وأن يتحقق يوما ما".


يشار الى أن مبادرة الطلاق السعودي تدعو إلى إصدار نظام أحوال شخصية على ضوء القواعد الشرعية المنظمة لمسألة الطلاق وأحكامه وآثاره واستحداث آليات لتوثيقه بناءاً على النصوص الشرعية والأنظمة المقارنة الأخرى بما لا يخالف الشريعة الإسلامية ليحد من الأضرار الواقعة على المرأة المطلقة وأبنائها جراء عدم معرفة الزوجة بحقوقها التي تنشأ عن الطلاق والأحكام المترتبة عليه.





المصدر : موقع شبكة سعوديون ، نشر بتاريخ 9/5/2009 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات