مؤسسة التنمية الاسرية الإماراتية تنظم مؤتمر/عالم في أسرة/ في 6 و7 مايو الحالي .



2009-05-02 11:21:16
مؤسسة التنمية الاسرية / مؤتمر/عالم في أسرة/



ابوظبي في 2 مايو / وام / تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام تنظم مؤسسة التنمية الاسرية خلال الفترة من 6 الى 7 مايو الحالي مؤتمر " عالم في اسرة " في فندق قصر الامارات بمشاركة نخبة من العلماء والخبراء وذوي الاختصاص والمفكرين وأصحاب القرار والشخصيات العامة المعنية بقضايا الأسرة.


واكد الدكتور نجيب عبد الوهاب رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر / عالم في أسرة / ان مؤسسة التنمية الأسرية اخذت على نفسها عهداً أن لا تضنّ بجهدها وتبذل طاقاتها القصوى في سبيل الارتقاء بالأسرة وديمومة توجيهها وسبل معالجة قضاياها مستهدية بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي أرست دعائم الأسرة في هذه الدولة فأينعت وأثمرت من كل زوج بهيج يلمسها كل غادٍ ورائح في كل بيت وفي كل أسرة بمتطلباتها المادية والمعنوية, فكأنهم أبناء أب وأم واحدة.


وقال أن المؤتمر سيستضيف نخبة من العلماء والخبراء وذوي الاختصاص ليضعوا خبراتهم ونتاج دراساتهم حول الأسرة بين أيدي الحضور مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يعدّ فرصة نادرة لاجتماع هذا العدد من المتخصصين في مجالات الحياة الأسرية.


واضاف أن الأسرة هي ما فطر عليه الإنسان منذ بدء الخليقة ليكون له من يؤنسه ويلغي وحدته مشيراً إلى أنّ الواقع المعاصر بمستجداته السياسية والاقتصادية والاجتماعية ينعكس بآثاره وتأثيره على الأسرة سلباً وإيجاباً في وقت أصبحت "الأسرة في عالم والعالم في أسرة" فإماّ أن تؤثر فيه وإما أن تتأثر به.


ويناقش مؤتمر / عالم في أسرة / التحديات التي تواجه الأسرة في عصرنا الحالي والمساهمة في البحث في الحلول للعديد من المشاكل التي باتت تهدد الكيان الأسري وتغير وجه المجتمع وكذلك التعليم والثقافة في تعزيز التواصل الأسري ودور المؤسسات الإعلامية الايجابي والسلبي على التشكيل والتكوين الأسري.


وسيساهم المؤتمر في اقتراح العديد من البرامج والآليات التي من شأنها أن تساعد في تخفيف التوتر الأسري وحالات الطلاق والانحراف عند الشباب.


ويتضمن المؤتمر عدة جلسات عمل على مدى يومين تتناول الجلسة الاولى في اليوم الاول تحت عنوان / الأسرة نواة المجتمع الناجح، دولة الإمارات نموذج التعايش الاجتماعي/ الأسرة بوصفها أساس انطلاق الحياة الاجتماعية والتوقف عند ضرورة حمايتها من التفكك وترسيخ القيم الاجتماعية والأخلاقية السامية لدى أفراد الأسرة للحفاظ عليها من عوامل الانهيار..


كما ستناقش الجلسة واقع مجتمع الإمارات العربية المتحدة كنموذج للتعايش الاجتماعي نظراً إلى التنوع الكبير في جنسيات المقيمين في هذه الدولة.


ويتحدث في هذه الجلسة فضيلة الدكتور الشيخ أحمد الكبيسي الداعية والمفكر الإسلامي والمقدم محمد أحمد الحوسني نائب مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في شرطة أبوظبي والدكتورة فاطمة الصايغ أستاذة تاريخ ومجتمع الإمارات جامعة الإمارات العربية المتحدة والسيد عبيد غانم الشامسي خبير الشؤون الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية.


وتتناول الجلسة الثانية / الأسرة في العصر الحديث.. الواقع والتحديات/ ويتم فيها مناقشة واقع الأسرة في العصر الحديث والتحديات الكثيرة التي تواجهها في ظل المتغيرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وتقف عند أسلم الطرق لإنشاء أسرة ناجحة, والحفاظ على تماسكها كما تقف عند دور الفرد في التمسك بأسرته ودور المؤسسات الاجتماعية والحكومات والجهات المعنية في دعم الأسرة وتوظيف المناحات الملائمة لتماسكها.


ويتحدث في الجلسة معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة وسماحة الشيخ أحمد محمد هليل قاضي القضاة في المملكة الأردنية الهاشمية والدكتورة آمنة خليفة أستاذة أصول التربية في جامعة الإمارات العربية المتحدة والسيد أحمد المنصوري المنسق العام في برنامج وطني.


وتعقد الجلسة الثالثة حول / دور التنشئة الأسرية في تماسك المجتمع وأهمية التعليم في تعزيز هذا الدور/ ويتم فيها إلقاء الضوء على تنشئة الأفراد تنشئة سليمة انطلاقاً من الأسرة ومروراً بكل المراحل التعليمية إضافة إلى توضيح دور التعليم في مساندة الأهل في تربية جيل سليم مؤمن بالتماسك الأسري والاجتماعي وتعزيز القيم والتقاليد والأعراف الاجتماعية والثقافية السامية لديه.


ويتحدث فيها سعادة الدكتورة عائشة السيار وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الأنشطة التربوية والمركزية سابقا والدكتور نجيب عبد الوهاب أستاذ كلية الشريعة في جامعة الإمارات العربية المتحدة والدكتورة حياة خطاب أستاذة بكلية إدارة الأعمال والتجارة الدولية في جامعة مصر الدولية بالقاهرة والأستاذة فاطمة احمد الكعبي رئيس قسم ذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة العين التعليمية.



وفي اليوم الثاني 7 مايو يتم في الجلسة الرابعة تحت عنوان / أسباب التفكك الأسري والاجتماعي/ تقديم إحصاءات حديثة حول نسب الطلاق والانحراف والعنف الأسري والتحدث عن أهمّ أسبابها ومنها غياب دور أحد الوالدين أو كليهما بسبب الوفاة أو الطلاق أو السفر والفقر وعمالة الأطفال وضعف دور الإرشاد الأسري بسبب أمية الأهل والزواج المبكر والجهل بالأسس التربوية السليمة والحروب وتشرد الأسر والسفر بداعي العمل أو الهجرة النهائية والغزو الثقافي والتخلي عن القيم السامية وسائل الإعلام غير الموجهة وسوء استخدام التكنولوجيا.. إلخ.


ويتحدث في هذه الجلسة الدكتور بشير صالح الرشيدي رئيس مجلس الأمناء في مكتب الإنماء بالديوان الأميري في الكويت والدكتور جاسم المرزوقي مدير واحات الرشد رئيس جمعية الإمارات النفسية و الدكتور مصطفى أبو سعد أستاذ علم النفس التربوي في جامعة الكويت والدكتورة هبة قطب أستاذة الطب الشرعي في جامعة القاهرة.

وتتناول الجلسة الخامسة / الأسرة حصن القيم والهوية الوطنية/ دور التربية والتنشئة الأسرية في ترسيخ القيم السامية وتعزيز الهوية الوطنية والثقافية ومحاربة مختلف أشكال التفكك الاجتماعي والغزو الثقافي ومحاولات طمس الهوية الثقافية للشعوب.


ويتحدث فيها سعادة الدكتورة شيخة الشامسي رئيس مركز المواطنة والتنمية للدراسات والبحوث وسعادة الدكتور أحمد عبد الرحمن حموده أستاذ جامعي خبير بالأمم المتحدة سابقاً ومستشار منظمة الأسرية العربية حالياً وسعادة الدكتورة أمل بلهول مستشارة نفسية في برنامج وطني والدكتور نزار محمود قصاب أستاذ مشارك في كلية الهندسة في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا والدكتورة سعاد العريمي أستاذة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات.

وتناقش الجلسة السادسة تحت عنوان / واقع الإعلام الموجه للأسرة / دور الإعلام الموجه في تعزيز تماسك الأسرة ونشر التوعية الاجتماعية وتقف عند الاستخدام السيئ للوسائل الإعلامية بمختلف أشكالها ودور ذلك في نشر الفساد الأخلاقي, وتكريس واقع التفكك الأسري.

ويتحدث فيها سعادة الأستاذة صالحة غابش المستشارة الثقافية في المجلس الأعلى للأسرة بالشارقة و الدكتورة عائشة عبد الله النعيمي أستاذ مساعد قسم الاتصال الجماهيري كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات والدكتور أحمد الإمام أخصائي نفسي والدكتورة مي الخاجة أستاذ مشارك قسم الاتصال الجماهيري كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات والاعلامي تركي الدخيل والسيدة باسمة محمد يونس رئيسة قسم البرامج والجوائز في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.


وتخصص الجلسة السابعة الختامية لإعلان التوصيات.




المصدر: وكالة الأنباء الإماراتية . نشر بتاريخ 2/5/2009 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات