تربويون وشرعيون وأمنيون يطالبون بتسخير التقنية الحديثة في رعاية سلوك الأبناء .



وادي الدواسر - عبدالله الحمدان:


طالب عدد من التربويين والشرعيين والأمنيين بأهمية الاستفادة من التقنية الحديثة وتسخيرها في توعية الشباب واستحواذهم كونها تجد قبولاً لديهم ويتعاملون معها في كثير من أوقاتهم ويتميزون في استخدامها بمهارة تصل إلى مرحلة الاحترافية لدى البعض منهم وأصبحت تتوفر مع الغالبية العظمى منهم.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته إدارة التربية والتعليم في محافظة وادي الدواسر لرؤساء الدوائر الشرعية والأمنية والتعليمية أمس الأول ضمن مشروع رعاية السلوك مسؤولية الجميع الذي تطلقه الإدارة أواخر الشهر القادم حيث حضر الاجتماع رؤساء وممثلو عدد من الجهات الأمنية والشرعية بالمحافظة وعدد من منسوبي الإدارة. والذي يستمر لمدة ثلاث سنوات ويهتم بعدة جوانب من أهمها الوقائي التوعوي والعلاجي للطلاب ذوي الحالات المتكررة، وتحفيز المتميزين وحمايتهم من الانحراف، ويعالج المشروع أربع ظواهر تتمثل في الأمن الفكري والاعتداء على الآخرين، والتهاون في الصلاة، وانحراف الشباب.

وقد أوصى المجتمعون في الاجتماع الذي ترأسه مدير التربية والتعليم بالمحافظة الأستاذ صقر بن فهاد الدوسري بضرورة السعي لإقامة ناد للشباب يهتم باحتوائهم في مكان آمن يزاولون فيه هوايتهم تحت إشراف نخبة من الثقات الذين يمكن الاستفادة منهم، وخدمة الشباب ومن خلال تنفيذ الدورات التي تعمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة لديهم ولدى أفراد المجتمع ونشر ثقافة الحوار بينهم.

كما اتفق المجتمعون على قيام إدارة التربية والتعليم بتنظيم زيارات لطلاب المدارس للجهات الشرعية والأمنية للاطلاع على مالديهم من إمكانات يمكن أن تخدم تلك الشريحة بالإضافة إلى إقامة المحاضرات والندوات التي تلامس احتياجاتهم وتزويد الإدارة بالجديد من الإصدارات التوعوية سواء مقروءة أو مرئية أو مسموعة للاستفادة منها باطلاع الطلاب عليها.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14915 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات