جمعية حقوق الإنسان تشرف على اتفاقية تحليل العنف وأسبابه ضد الأطفال في منطقة مكة .


جدة - جميل فلاتة:


تشرف الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان فرع منطقة مكة المكرمة على تنفيذ الدراسة الشاملة حول العنف ضد الأطفال والذي ستنفذه احدى الشركات المتخصصة في مجال البحث المتخصص حيث وقعت أمس شركة طيبة القابضة اتفاقية مع مكتب التطوير للاستشارات التربوية والتعليمية على إجراء دراسة شاملة لتحليل العنف ضد الاطفال واسبابه وتحديد الآثار النفسية والاجتماعية والدوافع الحقيقة التي تدعو الى الوقوع فيه

.ووقع الاتفاقية من شركة طيبة عبد الله محمد الزيد نائب رئيس مجلس الإدارة والتي تقوم بتمويل الدراسة بجميع تكاليفها للطرف الثاني مكتب التطوير للاستشارات التربوية والتعليمية والتي مثلها لمى عمر الغيلاني الرئيس التنفيذي للمركز الاستشاري. واشار الدكتور حسين الشريف المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة أن الجمعية ممثلة في لجنة الدراسات والاستشارات ترغب في دراسة متكاملة تهدف إلى البحث في العنف الأسري ضد الأطفال وتحليل أسبابه وآثاره بالتركيز على عدة نقاط والتي يأتي في مقدمتها تسليط الضوء على قضية العنف ضد الأطفال بكل أنواعه وأشكاله وتوعية جميع شرائح المجتمع بخطورة هذه القضية وآثارها النفسية على تربية الطفل ونشأته كذلك البحث في الآثار السلبية لهذه الظاهرة لإيجاد الحلول العلمية والوقائية للقضاء والحد منها إضافة إلى البحث في وسائل تجنيب الأطفال الصدمات العنيفة والأزمات النفسية وسوء المعاملة.

من جهته قال عبد الله محمد الزيد نائب رئيس مجلس إدارة شركة طيبة تأتي مبادرة طيب القابضة من باب أهمية مسؤولية القطاع الخاص للواجب الوطني والنهوض بالمسؤولية الاجتماعية مشيرا إلى أن طيبة سوف تتولى الدعم المادي لإنهاء الدراسة العلمية من باب أهمية أن تعود نتائج الدراسة بالنفع والفائدة على المجتمع السعودي بكافة مؤسساتة وفئاته .

من جهتها قالت لمى عمر الغيلاني الرئيس التنفيذي للمركز الاستشاري الذي يتولى تنفيذ الدراسة إنها سوف تمتد ستة أشهر تحت إشراف لجنة الدراسات والاستشارات في الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة وسوف تكون الدراسة لصالح الجمعية وتكون ملكا لها.

وأضافت الغيلاني سوف نقوم بتسليط الضوء على قضية العنف الأسري ضد الأطفال والبحث عن مسبباته وذلك في كافة مناطق المملكة لكي نتوصل إلى نقاط تساهم في القضاء على تلك الظاهرة.كما اتفق الطرفان على عدد من البنود واتخاذ منهجية إعداد الدراسة بمزيج من أساليب التنفيذ أساسها البحث المكتبي وتجميع المعلومات ميدانيا من الجهات الحكومية والتفكير الجماعي والبحث الميداني.كما تم انتخاب إسماعيل سجيني رئيس لجنة الدراسات والاستشارات في الجمعية والدكتور عمر زهير حافظ نائبا للجنة وذلك للبدء في أعمال الدراسة العلمية للعنف ضد الأطفال والتي سوف يقدمها مكتب التطوير للاستشارات التربوية والتعليمية.



المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 14908 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات