مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تنفذ البرنامج التدريبي تربية الأبناء.



الرياض - عذراء الحسيني:



أقامت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية برنامج التدريب المنتظم للتربية الفاعلة وهو برنامج عالمي تم تطبيقه وأثبت فعاليته في تحسين أساليب التربية لدى الوالدين التربويين في أكثر من 25 بلدا. ويستند البرنامج على خلفية أن جميع المربين بما فيهم الوالدان يحتاجون إلى تدريب،

ويقدم البرنامج بدائل عملية لتربية الأبناء على بناء الضبط الذاتي وتحمل المسؤولية في زمن يواجه فيه الوالدان الكثير من التحديات والصعوبات في أساليب التواصل مع الأبناء وتوجيه سلوكهم، يهدف البرنامج إلى التعرف على نظرية عملية في تفسير سلوك الطفل تعلم طرق لتأسيس علاقة مشبعة مع الأطفال وبناء الثقة بالنفس وتطوير القدرة الذاتية لدى المربي/ الأم والأب تطوير مهارة التشجيع وتعزيز سلوك الطفل وتحسين التواصل داخل الأسرة وغيرها، قامت

أ. د سهام الصويغ الحاصلة على شهادة التدريب من مركز الإرشاد الأسري بولاية أوريجون في الولايات المتحدة الأمريكية بترجمة البرنامج التدريبي ليتناسب مع البيئة العربية. وتم تطبيقه بكامله وفي بعض الأحيان أجزاء منه على شكل دورات للآباء والتربويين والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في دول الخليج العربي وبعض الدول العربية. سار برنامج التدريب عبر اللقاء مع المتدربات كل أسبوعين مرتين لمدة ثلاث ساعات.

وتطلب التدريب لقاءات أسبوعية تم خلالها تعلم مهارات التواصل مع الأبناء وتوجيه سلوكهم باستخدام المحاضرة وعرض الأفلام وحلقات النقاش وتمثيل الأدوار. كما تم في بداية كل لقاء أسبوعي مراجعة ما تم تطبيقه من مهارات، ونقاش فاعلية هذه المهارات في تحسين التعامل مع الأبناء وتوجيه سلوكهم، وقد تم التطرق إلى صعوبات التطبيق العملي لهذه المهارات وكيفية التغلب عليها من خلال النقاش والاستماع إلى تجارب الآخرين في المجموعة.





المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14900 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات