مؤتمر الإعاقة يوصي بتشجيع البرامج البحثية .



ليلى باهمام –الرياض


أوصت ورقة عمل مقدمة في المؤتمر الدولي الثالث للإعاقة المنعقد مؤخرا بضرورة تخصيص وتشجيع البرامج البحثية في مجال التربية الخاصة بإفراد ميزانية خاصة لها وتشجيع الكوادر العاملة فيها لاجرائها وفق نظم علمية .جاء ذلك في ورقة العمل التي شاركت بها د. وفاء بنت حمد الصالح مديرة عام الإدارة العامة للتربية الخاصة للبنات بعنوان (رؤية الإدارة العامة للتربية الخاصة (بنات) في تفعيل البحث العلمي لدراسة الواقع واستشراف المستقبل حيث أكدت بأن تربية التلاميذ من ذوي الإعاقة وتعليمهم وتوفـير التربية المناسبة لظروفهم شريان وعصب رئيس لأي نظام تربوي .

و ألقت الضوء على رؤية( الإدارة العامة للتربية الخاصة للبنات) باستعراض المشاريع الرامية لتفعيل البحث العلمي في دراسة الواقع واستشراف المستقبل وإثراء الميدان التربوي بأحدث الاستراتيجيات لضمان واقع تربوي وتعليمي أفضل للتربية الخاصة منطلقين من خلال تبني نموذج للتخطيط الاستراتيجي تطبقه الإدارة العامة للتربية الخاصة. و استعراض بعض المشاريع الــتي تبنى وفق نموذج التخطيط الاستراتيجي.

وعرضت ضمن ورقتها نماذج من المشاريع المنفذة وبعضا من الأبحاث العلمية المستقبلية التي تسعى الإدارة إلى تبنيها وتحقيقها من خلال خطوات نموذج التخطيط الاستراتيجي وهي على جانبين -أبحاث علمية تربوية تتعلق بجانب التطوير والتقويم للمناهج والتقنيات التعليمية لبعض أنواع العوق.ومشاريع بحثية مستقبلية تتعلق بجانب تخصيص للخدمات التعليمة والتربوية لبعض أنواع العوق وعقد الشركات مع جهات ذات علاقة.




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13070 .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات