مشروبات الطاقة تحتوي على نسب عالية من الكافيين لا تناسب الأطفال .



مونتريال - ي ب أ:


حذرت باحثة كندية من تأثير مشروبات الطاقة على صحة الأطفال الذين لم يتعدوا سن الثانية عشرة. وقالت أخصائية الأغذية الكندية ستيفاني كوت من فريق بحث التغذية والصحة في جامعة مونتريال ان مشروبات الطاقة باتت تعتبر القهوة الجديدة للجيل الجديد، مشيرة إلى ما فيها من نسبة سكر وكافيين مرتفعة تؤثر سلباً على الصحة.

وإذ أشارت إلى لجوء تلاميذ المدارس والطلاب الجامعيين إلى الإكثار من مشروبات الطاقة لزيادة تركيزهم خلال الدرس ليلاً، أشارت إلى ان تقريراً كندياً صادراً في العام 2008 أظهر ان الولايات المتحدة استهلكت 1.5 مليار قنينة "ريد بول" في العام 2004 ومثلها كندا ، على ان الفئة العمرية الأكثر استهلاكاً هي بين 18 و24 سنة.

ولاحظت كوت ان الأولاد الأصغر سناً بدأوا يستهلكون هذا النوع من المشروبات قبل القيام بأي نشاط جسدي، فقالت "لا نوصي بهذه المشروبات للرياضيين والأطفال دون ال12 من العمر لأنها لا ترطب الجسم بشكل كاف".

وأضافت "في هذه المشروبات كميات كبيرة غير ضرورية من السكر والكافيين لتحسين الأداء الجسدي كما ان الإفراط في استهلاك مشروبات الطاقة يزيد من نسبة التعب وجفاف الجسم".

ولفتت كوت إلى ان دراسات عديدة سابقة أظهرت ان جرعات الكافيين الكبيرة ترفع ضغط الدم وسرعة خفقان القلب كما تخلق حالة من الانزعاج والقلق وتتسبب بآلام في الرأس والأرق.

وأوصت بعدم استهلاك أكثر من قنينتين من مشروب الطاقة يومياً.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14839 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات