وزير الصحة يفتتح ندوة آلية التعامل مع حالات العنف ضد الأطفال في المنشآت الصحية.



الرياض - نايف آل زاحم، نايف الحربي:


يفتتح وزير الصحة الدكتور حمد بن عبد الله المانع ندوة عن آلية التعامل مع حالات العنف الأسري ضد الأطفال بالمنشات الصحية اليوم السبت والتي تنظمها الشؤون الصحية بمنطقة الرياض وذلك بمقر مركز الأمير سلمان بن عبد العزيز الاجتماعي وتستمر لمدة يومين.

واوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور هشام بن محمد ناضرة أن جهود حماية الأطفال من العنف في المملكة تشهد تطوراً كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية ونلمس تحركاً واضحاً لتحقيق هذا الهدف في أكثر من اتجاه لوزارات وهيئات حكومية وأهلية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - يحفظه الله - والذي يولي اهتماماً كبيراً بالطفولة.

ويضيف د. ناضرة وإنفاذاً لهذه التوجيهات السامية، تعددت جهود وزارة الصحة لتفعيل آليات حماية الأطفال من مخاطر العنف عامة والعنف الأسري على وجه الخصوص، ويتأكد ذلك من خلال مشاركة الوزارة في حملة حماية الأطفال من العنف، وكذلك في صدور قرار بإنشاء مراكز ولجان لحماية الأسرة من العنف في جميع المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية، وقد بلغ عدد هذه اللجان في منطقة الرياض 35لجنة، بالإضافة إلى مركزين لحماية الطفل، يعمل بها عدد كبير من الاستشاريين والأخصائيين من ذوي الخبرة كما صدرت موافقة سعادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض بتكوين فريق للحماية الأسرية يشرف على عمل هذه اللجان.

ومن جانبه بين المشرف على الندوة الدكتور محمد مستور الزهران ان هذه الندوة خصصت للجان الحماية الأسرية الموزعة على مستشفيات منطقة الرياض والأطباء في أقسام الطوارئ وذلك إنفاذا للتعميم الوزاري رقم 56070وتاريخ 1428/8/7بإنشاء مراكز ولجان لحماية الأسر ة من العنف.

وقال ان الندوة تهدف إلى توعية العاملين في القطاعات الصحية للتعامل مع حالات العنف والإيذاء التي ترد للمنشآت الصحية وكيفية اكتشاف تلك الحالات لضمان سلامة الإجراءات والتطبيق ويحاضر في الدورة عدد من المهتمين والباحثين من عدة جهات مختصة في مجال العنف والإيذاء.

واضاف الدكتور الزهراني ان الندوة ستركز على (11) محوراً ذا علاقة بالعنف ضد الاطفال ومنها العنف وأشكاله وحقوق الطفل في الإسلام وبرنامج الأمان الأسري ودور مراكز حماية الطفل والإجراءات القضائية لحماية الطفل ودور الأجهزة الأمنية لحماية الطفل وآلية التعامل مع حالات العنف في المنشآت الصحية بوزارة الصحة وحقوق الطفل في النظام السعودي ومقارنته بنظام حقوق الطفل العالمي وأنماط الإصابة وطرق الكشف والعنف الجنسي ضد الأطفال والإدمان والأمراض النفسية وعلاقتها بالعنف ضد الأطفال ودور الحماية الاجتماعية في حماية الطفل.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14810 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات