استشاري يحذر من إصابة الأطفال بمرض الكلى بسبب زواج الأقارب .



جدة - و.أ.س:


حذر استشاري كلى الأطفال في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور حمد عبدالله المجلي من ارتفاع عدد الأطفال المصابين بأمراض الكلى بسب العوامل الوراثية داعيا إلى اتخاذ كافة التدابير الوقائية من اجل مواجهة هذه الأمراض من خلال التوعية والتثقيف والقضاء على مسببات المرض والتي من أبرزها زواج الأقارب المنتشر في المجتمع.

وقال الدكتور المجلي إن المملكة تعد من أكثر دول العالم في الإصابة بأمراض الكلى، بسبب الأمراض الوراثية نتيجة زواج الأقارب المنتشر في مجتمعنا، مما يجعله سبباً رئيسياً للإصابة بأمراض الكلى، مشيراً إلى أهمية "تضافر الجهود من قبل المتخصصين على المستويين الحكومي والخاص للتصدي لانتشار أمراض الكلى".

وأوضح: "أن أمراض الكلى لدى الأطفال متشعبة منها ما يؤثر فقط على بعض وظائف الكلى ومنها ما يؤدي إلى تدهور الكلى وبالتالي الفشل الكلوي، حيث إن مشاكل الكلى البسيطة عادة ما تكون التهابات في المسالك البولية وهذه الأكثر بين الأطفال خصوصاً في المناطق العربية، إذ تشكل نحو 5في المائة من الالتهابات والحرارة التي تصيب الأطفال".

وتابع: "إذا كانت هذه الالتهابات البولية غير مصحوبة بأي من مشاكل في البول. ارتخاء في الحوالب. مشاكل في المثانة البولية. انسداد في الحوالب أو حوض الكلية فانه غالبا ما تكون مشاكل أولية تعالج في وقتها وتنتهي بدون مشاكل ثانوية على الكلية .




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14754 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات