الأمير محمد بن فهد يرعى المؤتمر العالمي الثاني لعلوم طب القلب في الأحساء .


تغطية - أحمد المغلوث، صالح المحيسن، أسماء أحمد:


يرعي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم المؤتمر العالمي الثاني لعلوم طب القلب المتقدمة بقاعة المؤتمرات الكبرى بفندق الأحساء انتركونتنتال وينظمه مركز الأمير سلطان لمعالجة وجراحة القلب بالأحساء ويرأسه د. عبدالله عبدالرحمن العبدالقادر تحت شعار "ملك الأعضاء 2008".

ويشارك في المؤتمر مجموعة من كبار الشخصيات العالمية من طبية ودينية وعلميه ويتضمن برنامج المؤتمر فعاليات عديدة طوال فترة انعقاده التي تستمر لمدة يومين.. والمؤتمر الذي ترعاه حصريا (الرياض) معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وتنمنح بموجبه للمشاركين 24ساعة تعليميه..

وهناك مداخلات مختلفة من كبار الشخصيات المشاركة في فعاليات المؤتمر منها صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي آل سعود والدكتور طارق السالم مدير عام الشؤون الصحية بالشرقية والدكتور عوض ابوزيد ممثل منظمة الصحة العالمية بالشرقية والدكتور رولين ماكراتي مدير البحوث بمعهد رياضيات القلب الأمريكي والدكتور بول روش والدكتور عبد الله العبد القادر رئيس المؤتمر وسيلقي الأمير محمد بن فهد راعي المؤتمر كلمة..


هذا وستقام على هامش المؤتمر لقاءات وورش عمل مختلفة..

ويشارك في تنظيم المؤتمر المعهد الأمريكي لأبحاث التوتر العصبي ومعهد رياضيات القلب الأمريكي وجمعية القلب السعودية والجمعية المصرية للدماغ والقلب والأوعية الدموية


رواد وشخصيات كبيرة تشارك

"ملك الأعضاء 2008" أول مؤتمر طبي غير كلاسيكي من نوعه ينعقد في المملكة العربية السعودية يتناول البحوث المتقدمة في عالم طب وجراحة القلب، يستعرض مستجدات العلاج غير الدوائي وزراعة الخلايا الجذعية لمعالجة أمراض القلب الخلقية، وأخلاقيات المهن الطبية تحت المحك في ضوء تأثير شركات الأدوية والمستهلكات الطبية وتدخلها في التأثير على اختيار طرق العلاج لترجيح كفة ميزانها التجاري، ويدرس فلسفة طب القلب في ضوء الطاقة الكهرومغناطيسية للقلب وطرق التخاطب الكهرومغناطيسي للقلوب البشرية وتأثير الخلايا الدماغية للقلب على باقي أعضاء الجسم من حيث التحكم وتوجيه السلوك وتخزين المعلومات وانتقالها لجسم آخر بعد زراعة القلب ومن ثم ينطلق المؤتمر إلى استكشاف الإعجاز العلمي في القرآن فيما يتعلق بالقلب ومكان العقل في ضوء اكتشاف الخلايا الدماغية للقلب، ليسلط الضوء على تحولات فكرية عظيمة في مفهومنا للقلب سوف ينتج عنها تحولات عملية في المجال الطبي وطرق العلاج.


ويحضر المؤتمر علماء ورواد من كبار شخصيات العالم الغربي والعربي من بينهم الدكتور بول روش الحائز على جائزة المخترعين والذي وضعت له جائزة طبية سنوية باسمه في دولة البرازيل لمكافأة الباحثين الفائزين في المجالات الطبية، والدكتور رولين ماكراتي الذي جمع بين الطب والهندسة حيث أنه حاصل على دكتوراه في الطب ودبلومات متعددة في هندسة الإتصالات والإلكترونيات الدقيقة وقد اشتغل مع وكالة "ناسا" الأمريكية في تكنولوجيا الصواريخ وعدد من كبريات شركات الإتصالات العالمية ثم التحق بمعهد رياضيات القلب ليترأس فريق العلماء به ثم خرج باختراعات متميزة وفريدة من نوعها في المعالجة غير الدوائية لأمراض القلب، والدكتور جيمس لينتش عالم النفس السريري المتميز وأحد كبار الكتاب في مجال الطب وكذلك الدكتور زغلول النجار الأستاذ العلامة في مجال علوم الأرض والإعجاز العلمي في القرآن والدكتور زهير الهليس رائد جراحة القلب المفتوح الحائز على جائزة الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى.

و يعتبر هذا المؤتمر نقطة تحول كبرى في أبحاث ومفاهيم علوم طب القلب ستعلن من خلاله نتائج علمية ستغير من الفكر الطبي والفلسفي في ما يتعلق بالحقيقة التي حيرت البشر على مر العصور وهي كون القلب ليس مجرد مضخة بل هو عقل مدبر وصانع قرار وملك للأعضاء حيث سوف يتم مناقشة مفاهيم جديدة لمعالجة أمراض القلب من خلال استكشاف الطاقة الالكترومغناطيسية للقلب والتطبيقات الطبية العملية للأبحاث المتعلقة بهذا المجال.

كما سوف يبحث المؤتمر وعلى قواعد علمية صلبة آخر المستجدات في الدور الضخم للضغوط النفسية على تطور أمراض القلب لدى البشر وحقيقة كون أن الضغوط النفسية عامل محوري في أمراض القلب كما يخوض في قضايا هامة تؤكد أن الممارسة الطبية العالمية وبالتالي العلاج الذي يتلقاه المرضى مسير بوسائل لا تحمل المعنى العلمي حيث يغلب على بعضها الربح المادي مما أدى إلى تضخيم صور عوامل خطر أمراض القلب بطريقة مبالغ فيها وفي المقابل محاولة طمس عوامل أخرى ذات علاقة مباشرة بأمراض القلب وعلى رأسها الضغوط النفسية.

كما سيتحدث هذا المؤتمر الطبي الفريد والغير كلاسيكي في بعض ما توصل إليه العلم الحديث من طرق لعلاج أمراض القلب وارتفاع الضغط عن طريق مخاطبة القلب البشري بالطرق الفسيولوجية ومن غير دواء كما سيبحث في علاقة القلب بالدماغ ليبحث في أغوار التفاعلات بين الخلايا العصبية للقلب والدماغ والتفاعلات الكيميائية الناتجة عن العوامل النفسية وعلاقتها بأمراض القلب.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه رئيس المؤتمر على الأهمية القصوى لعلوم الطب الحديثة يؤكد أيضا على حقيقة أن ترسخ المفاهيم المادية قد أثر ويؤثر على الممارسات الطبية في العالم أجمع حيث أصبحت آلة الصناعة وكبار الشركات المعنية بالصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية تلقي بظلال غاياتها الاقتصادية على منوال مؤثر على الممارسات الطبية بلغت حد أن تتغلغل في الأدبيات الطبية الراقية التي تعتبر الدستورالذي يعول عليه الأطباء في ممارساتهم اليومية. ويطلق رئيس المؤتمر الدكتور عبد الله آلعبد القادر رسالة من خلال هذا المؤتمر لفتح أفق أوسع لبدائل المعالجة غير الدوائية والجراحية بناءً على الأسس العلمية المستجدة.

كما سيناقش هذا المؤتمر بعض المستجدات الحديثة في علوم طب القلب في ما يتعلق بالآلة التشخيصية والعلاجات غير التقليدية باستخدام الخلايا الجذعية وآليات التخاطب مع نبض القلب البشري لخلق بيئة فسيولوجية متجانسة كبدائل واعدة عن الآلة الدوائية والجراحية المعمول بها حاليا في مراكز القلب المتقدمة في العالم.كما سنواصل الإبحار في عالم العلاقة الغير تقليديه بين القلب والخصائص التي ينفرد بها القلب البشري ولا يشاركه فيها أي من الملكات الأخرى ومن أهمها الإدراك والعلم والمعرفة وكذلك الإيمان والمشاعر وما يترتب على هذا من عاطفة ووجدان وصناعة قرار.

ويؤكد الدكتور عبد الله آلعبد القادر، رئيس المؤتمر، أنه بعد سنوات من النقاشات العلمية الجادة تمكن بفضل من الله، من التواصل مع مراكز بحثية عالمية تحتل الريادة في هذه الأيام في هذه التوجهات العلمية الرائدة وبالأخص معهد رياضيات القلب الأمريكي(Heart Math Institute) ممثلا في رئيس علمائه العالم الأستاذ الدكتور "رولين ماكراتي" وكذلك المعهد الأمريكي لأبحاث التوتر العصبي (American Institute of Stress) ممثلا في رئيسه التنفيذي وأحد كبار الشخصيات العلمية المؤثرة في العالم في هذا المجال العالم الدكتور "بول روش" واللذان يعتبران من أعمدة المتحدثين في هذا المؤتمر ومنظمين مشاركين.

ويشاركنا أيضا أحد الباحثين ذائعي الصيت في هذا المجال من المعهد الأمريكي لأبحاث التوتر العصبي وهو الأستاذ الدكتور "جيمس لينتش" وشخصيات أخرى من المهتمين بهذا التوجه داخل الولايات المتحدة الأمريكية.


محاور المؤتمر:

علوم طب الدماغ القلبي: التشريح الوظيفة.
الخلايا العصبية للقلب البشري وتأثيرها على السلوك والمشاعر.
المجال الكهرومغناطيسي للقلب البشري.
التكامل والتفاعل العصبي القلبي الدماغي.
ذاكرة الخلايا وعلوم نقل الأعضاء.
علوم طب القلب في ضوء الكتاب والسنة.
من بين كبار المتحدثين العالميين: الاستاذ الدكتور زغلول راغب محمد النجار.
فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد بن عبدالله العودة.
فضيلة الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي.
الاستاذ الدكتور رولين ماكراتي
رئيس العلماء بمركز ابحاث رياضيات القلب
Heart Math Instute
كالفورنيا - الولايات المتحدة الأمريكية
واستاذ محاضر بقسم الدراسات العليا بجامعة كليرمونت
الاستاذ الدكتور بول روش - رئيس المعهد الأمريكي لأبحاث العصبي بواشنطن

الاستاذ الدكتور جيمس لينتش - استاذ العلوم والطب النفسي الاكلينيكي بعدد من الجامعات الامريكية منها جامعة مريلاند وجامعة بنسلفانيا وكليات الطب بجون هوبكنز. ويقود البحوث الطبية السريرية منذ 1989بمركز بالتيمور للرعاية الصحية.

الدكتورة نها سانجوان - استشارية طب باطني وباحثة دولية في علاقة اضطرابات النبض والاكتئاب بأمراض القلب - ومساعدة الاستاذ الدكتور جيمس جوردون، مستشار البيت الأبيض الامريكي للشؤون الصحية ومدربة مختصة بطب معالجة التوتر العصبي وكذلك اخصائية الطب الوقائي.





المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14736 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات