كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري يقيم ورشة عمل نسائية حول تطرف الأبناء .



كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري يقيم ورشة عمل نسائية حول تطرف الأبناء .

الرياض: نايف آل زاحم


يعقد الفريق العلمي النسائي بكرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود صباح غد الأربعاء ورشة العمل الأولى في هذا العام الجامعي 1429- 1430بعنوان: "مؤشرات اكتشاف التطرف الفكري لدى الأبناء" وتهدف هذه الورشة إلى محاولة تحديد أولي لأبرز السمات الواضحة والعلامات البينة التي يمكن أن تساعد الأسرة السعودية وبالأخص الأمهات على معرفة بعض المؤشرات التي يمكن من خلالها دق ناقوس خطر التطرف الفكري الذي قد يكون موجوداً لدى أولادهن ذكوراً كانوا أم إناثاً.

وأوضح المشرف العام على برنامج وكرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري الدكتور خالد بن منصور الدريس أن هذه الورشة تستمد أهميتها من أهمية دور الأسرة في مكافحة أفكار الغلو والعنف لدى أبنائها، مؤكدا أن المشاركات العلمية في هذه القضية تعد قليلة جداً لاسيما التي تقدم يد العون والمساعدة بأسلوب ميسر وسهل لأولياء الأمور كي يكتشفوا ملامح التطرف الفكري المتأثر بأفكار التنظيمات الإرهابية الساعية للتدمير والقتل وتسويغ العمليات الانتحارية .

وأفاد المشرف العام على الكرسي ان هذه الورشة تأتي للحصول على رأي عدد من الأستاذات الجامعيات المتميزات في التخصصات التربوية والنفسية والاجتماعية ؛ ولتكون مساهمة مبدئية من كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمن الفكري في مساعدة الأمهات على وجه الخصوص باعتبارهن ألصق بأبنائهن وأقدر على اكتشاف التوجهات الفكرية الخاطئة لديهم سعياً لمعالجة الأمر قبل أن يستفحل، ذلك لأن دور الأسرة وخاصة الأمهات يعد دوراً محورياً ورئيساً في مكافحة أفكار الغلو والعنف .

وقال الدكتور الدريس : إن من المأمول تتوج تلك السلسلة من الحلقات النقاشية فيما بعد بعقد ندوة وطنية كبرى يشترك فيها المعنيون من المختصين وأولياء الأمور والتربويين على مستوى المملكة إن شاء الله تعالى ؛ بغرض الخروج بتوصيات محددة تقدم للأسرة السعودية بلغة سهلة مفهومة مبسطة متضمنة معلومات مقننة ومنضبطة في اكتشاف الخلل الفكري وكيفية معالجته واحتوائه بمنهج حكيم متدرج يهدف إلى التغلب على هذه المشكلة لدى أبنائنا وبناتنا بأسلوب علمي تربوي حضاري يعتمد على العلاج الناجع والمفيد بعيداً عن مضاعفات الشدة والغلظة .

ومن جانبها قالت الدكتورة وفاء بنت عبدالله الزعاقي منسقة الفريق العلمي النسائي بالكرسي أن هذه الحلقة النقاشية هي الأولى من ضمن سلسلة من حلقات النقاش النسائية والرجالية التي طلب المشرف العام على الكرسي عقدها لمناقشة هذه القضية المهمة والخطيرة، والتي لم تحظ بالعناية الكاملة بها حتى الآن .

وبينت ان الورشة ستعقد في رحاب جامعة الملك سعود /مركز دراسات الطالبات بعليشة - قاعة الخنساء (م/15) الدور الأول.





المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14736 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات