الأمير محمد بن نواف يفتتح المؤتمر العالمي الثاني لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.



الرياض - فاطمة الغامدي:


يبدأ المؤتمر العالمي الثاني لفرط الحركة وتشتت الانتباه فعالياته يوم السبت المقبل وذلك برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين في المملكة المتحدة حيث يفتتح المؤتمر أعماله في اليوم الأول بجلسة نقاشية مفتوحة للأهالي يتم فيها مناقشة المشكلات السلوكية والصعوبات التي يعانون منها مع أطفالهم المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه سواء التربوية أو الدراسية أو السلوكية، وطرح حلول من قبل اخصائين وتربويين، بعدها تقدم فقرة تعريفية للأهالي تتبعها محاضرة مرئية ثم حفل افتتاح أعمال المؤتمر .

أما اليوم الثاني فمخصص للتربويين يقدم فيه المؤتمر كل ما يجب أن يعرفه التربوي عن "آفتا" ثم تليها فترة نقاشية للحضور مع المختصين، ثم فقرة تفصيلية يوضح فيها تأثير آفتا على وظائف الدماغ التنفيذية . ويختص اليوم الثالث للمؤتمر بتدريب التربويين لطرق تدريس ذوي آفتا مع توضيح أفضل الاستراتجيات المطبقة لتدريسهم والتعامل مع الصعوبات الأكاديمية من تحسين الذاكرة وتطوير مهارات التعبير والحساب، يشرح هذا عن طريق دراسة حالة مع نقل مباشر مع مختصين تربويين بالولايات المتحدة الأمريكية، وتنتهي أعمال اليوم الثاني بندوة صحفية يتطرق فيها المتحدثون للتعريف باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه مع طرح التجارب الإعلامية في الدول المتقدمة الساعية لرفع الوعي والتعريف بأطفال الاضطراب .

كما يخصص آخر يومين في المؤتمر لتدريب التربويين على التدخلات السلوكية واستراتيجيات فاعلة لجميع الطلاب والكيفية الصحيحة للتعامل مع السلوكيات الصعبة، وأيضا توضيح لطرق العلاجية الفعالة، وذلك استناداً لنتائج وإحصائيات لأفضل الممارسات لمختصين وتربويين عالميين ويختم اليوم التدريبي بتطبيقات علمية سابقة .

علما بان المؤتمر يخصص يومي الأحد والثلاثاء من الخامسة إلى الثامنة مساء لورش عمل فنية تحت مسمى "المبدع أنا" وهي ورشة عمل للأطفال للتفكير الإبداعي لمجموعة عين رأت، أما برنامج المؤتمر فيبدأ يوميا من الساعة التاسعة صباحا إلى الثامنة مساء .

الجدير بالذكر أنه يتزامن مع فعاليات المؤتمر إقامة معرض تعليمي يقدم فيه وسائل ومستلزمات تربوية منوعة، ويفتح أبوابه للزوار طيلة أيام الفعاليات .




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14730 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات