د. الحليبي: أتمنى أن ينظر المجتمع الدولي للمحاكمة على أنها تمثل صورة مشرقة لعدالة الإسلام وتطبيق حدوده .




الأحساء - صالح المحيسن:


أكد الدكتور والأديب خالد بن سعود الحليبي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود ومدير مركز التنمية الأسرية بالاحساء وعضو مجلس إدارة النادي الأدبي بالاحساء على أنه لا يوجد في المملكة جريمة تمر دون أن تكشف بإذن الله ، وحين تنكشف أوراقها، وتتبين كل ملامحها تحال إلى القضاء الشرعي، حيث يستمع القضاة إلى المتهمين، ويستند من اتهمهم إلى البينات والبراهين، وبعد ترك فرصة للدفاع عن النفس، أو الاستعانة بمحامين، تتحقق العدالة الشرعية في الجميع، ويطبق حكم الله عز وجل.

وقال ليس من العدالة أن يبقى المتهم دون محاكمة؛ لأنه في ذلك ظلم كبير يقع عليه وعلى ذويه وعلى من ظلمه هو إذا تحققت التهمة، فمن حقوق الإنسان الطبيعية ألا يبقى في السجن دون توجيه تهمة له، ثم محاكمته وترك فرصة كافية للدفاع عن نفسه، ثم لا تأخذنا رأفة في دين الله، فنطبق الحكم القضائي العادل فيه، تبرئة أو تجريما، مشيراً إلى ان إقامة الحدود خير من نزول المطر، وإذا تركت الأيدي العابثة دون أن يؤخذ على أيديها بغت في الأرض بغير الحق، واستطالت على الأرواح والأموال.

وأعرب عن أمله في المجتمع الدولي بأن يرى في هذه المحاكمة صورة مشرقة من صور العدالة الإسلامية العظيمة، التي يقف فيها الإنسان بكرامته، وينال جزاءه إذا ثبتت إدانته. وليعلم المجتمع الدولي أن المجتمع السعودي لا يقبل الممارسات الإرهابية بكل أشكالها المنحرفة، مشيداً بجهود صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز وسمو مساعده للشؤون الأمنية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف في ملاحقة العابثين في مكتسبات الوطن.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14728 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات