حملة توعوية لمواجهة سرطان الثدي بالشرقية .




الدمام - روان السياري


تواصل الحملة التوعوية «دقيقتان من وقتك.. أنقذت حياتي» فعالياتها في المنطقة الشرقية التي تشهد فعاليات مكثفة للحملة وقالت رئيسة قسم الأشعة في مستشفى الملك فهد الجامعي في الخبر فاطمة عبدالله الملحم ان الهدف من الحملة الارتقاء بصحة المجتمع وتأهيل السيدات بمعلومات عن سرطان الثدي، وإمكانية إجراء الفحص لهن, ويشمل الجزء الثاني من الحملة المرضى من النساء وتوضيح أنواع الأورام وطرق الفحص والعلاج .

وأشارت الى تنظيم عدد من الأنشطة التوعوية من خلال اقامة التجمعات النسوية في عدد كبير من مناطق المملكة ومنح السيدات المصابات بالمرض فرصة للحديث عن مرضهن ومعاناتهن . منوهة الى اهمية ان تبادر المرأة بتطوير ثقافتها الصحية، وان تمنح نفسها دقيقتين من وقتها لاجراء الفحص اللازم شهرياً في المنزل أو من خلال الطبيب المختص الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تقليل عدد الوفيات بسبب هذا المرض.

واكدت الملحم أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يرفع نسبة الشفاء إلى 95 في المائة في كثير من الحالات، منوهة بأن الكثير من الحالات في المملكة تشخص في مراحل متأخرة.
واشار الى أن «البرنامج» زار أكثر من منطقة ومدينة في المملكة منها الدمام والخبر والأحساء ومكة المكرمة والمدينة المنورة والقطيف . مؤكدة أن الحملة تشهد اقبالاً لافتا للنظر من مختلف الفئات العمرية من النساء.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12904 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات