خادم الحرمين الشريفين يرعى المؤتمر الإقليمي العربي لحماية الطفل .



سعد الشهراني – الرياض


يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز فعاليات المؤتمر الإقليمي العربي الثالث لحماية الطفل والذي ينظمه برنامج الأمان الأسري الوطني بالتعاون مع الجمعية الدولية للوقاية من إساءة معاملة وإهمال الطفل تحت شعار: «نعمل معا من اجل طفولة آمنة» وذلك خلال الفترة من 4 إلى 7 ربيع الأول 1430هـ في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركنتننتال بالرياض.

وقالت صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبد العزيز رئيس برنامج الأمان الأسري الوطني: إن الرعاية الملكية الكريمة من شأنها تعزيز جهود المملكة في مجال المحافظة على حقوق الطفل وحمايته من العنف والإيذاء، كما ان هذه الرعاية هي بمثابة دعم لدور المملكة على المستوى الإقليمي والعربي في هذه المجالات.

ومن جهتها أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز نائب رئيس برنامج الأمان الأسري الوطني ان المؤتمر يهدف إلى استعراض الأنماط المختلفة لإساءة معاملة الطفل في العالم العربي، والوقوف على أسباب إساءة معاملة وإهمال الطفل، كما يهتم بكيفية الاستجابة والتدخل وإعادة تأهيل الحالات المعنية بهذه القضية.

وأضافت سموها: إن المؤتمر يعنى أيضا بتنظيم استراتيجيات الوقاية وبحث أنظمة جمع المعلومات الحالية ، كما يركز على ضرورة تفعيل دور وقدرات المتعاملين مع حالات إساءة معاملة الطفل ، والاستفادة من تجارب الدول ، وتبادل الخبرات في هذا المجال ، واستعراض دور جمعيات الطفولة في حماية الطفل .

يشار إلى ان المؤتمر يحظى بمشاركة نخبة من المتحدثين البارزين محليا وعربيا ودوليا ، وستطرح فيه العديد من أوراق العمل والبحوث التي تناقش المستجدات في مجال حقوق وحماية الطفل من العنف والإيذاء والاستغلال ، كما سيعقد على هامش المؤتمر عدد من الندوات وورش العمل وحلقات المناقشة التي ستتطرق إلى الظاهرة من مختلف جوانبها الصحية والاجتماعية والتربوية والأمنية.

وكان برنامج الأمان الأسري قد تأسس إنفاذا لقرار سامٍ بهدف تقديم خدمات طبية واجتماعية ونفسية وتوعوية لضحايا العنف الأسري بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية حكومية أو أهلية، إلى جانب الاهتمام بتفعيل البحث العلمي والطبي والاجتماعي ، ودور التوعية والإعلام ، والتدريب المتخصص للعاملين في مجال العنف الأسري ، بتوفير الخبرات والموارد الملائمة بهدف مكافحة الظاهرة والوقاية منها.

من ناحية أخرى، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - شكره وتقديره لوزير الخدمة المدنية محمد بن على الفايز والعاملين في الوزارة على الجهود المبذولة في سبيل تطوير قطاع الخدمة المدينة وتحقيق تطلعات المواطنين سائلاً الله أن يوفق الجميع لكل خير وأن يكون ذلك خالصاً لوجهه الكريم.

جاء ذلك في برقية شكر وجهها خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لوزير الخدمة المدنية إثر إطلاعه على الكتاب الإحصائي (الخدمة المدنية بالأرقام) للعام المالي 1427/1428هـ.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12903 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات