تأسيس أول مركز دولي لدعم الحياة في الإصابات بالمملكة .




اليوم – الرياض


كشف رئيس معهد طب الطوارئ في الرياض مقحم أبورقيبة عن تأسيس أول مركز دولي لدعم الحياة في الإصابات في المملكة، بعد اختيار المنظمة الدولية لدعم الحياة في الإصابات (ITLS) المعهد مركزاً معتمداً لها، لتغطي خدماته مناطق المملكة وعددا من دول الشرق الأوسط، لكون المركز هو الأول من نوعه في المنطقة.

وقال أبورقيبة في مؤتمر صحفي الخميس الماضي بحضور ممثلي منظمة «ITLS» الدولية إن تأسيس هذا المركز في المملكة يعد نقلة نوعية مهمة في جانب خدمات الطوارئ الطبية بالمملكة، لكون هذه المنظمة تمتلك أحدث الدراسات والبحوث الطبية في التعامل مع الإصابات والحوادث، وتمتاز ببرامج التعليم والتدريب في مجال الإصابات، مشيراً إلى أن المركز يهدف إلى تقليل عدد الوفيات وحالات الإعاقة التي تنتج عن الحوادث، وذلك من خلال نشر التدريب الطبي والرعاية الطبية اللازمة لمرحلة ما قبل المستشفى، خصوصاً أن المملكة تسجل معدلات عالية في الحوادث وما ينتج عنها من وفيات وإصابات، مما يجعل إقامة مثل هذا المركز مطلباً مهماً.

وأضاف: تقل لدينا في المملكة أعداد الكوادر الطبية المؤهلة تأهيلاً كاملاً في جانب الخدمات الطبية الطارئة، لذا فإن البرنامج المعد لهذا المركز يستهدف الأطباء والممرضين وفنيي الطوارئ، وقد بدأنا فعلياً في تدريب عدد من منسوبي القطاعات الصحية على البرنامج، لافتاً إلى إطلاق برنامج لدعم الحياة في الإصابات يختص بالعسكريين مطلع العام 2009،

وسيستهدف هذا البرنامج من خلال كورس مخصص للعاملين في المجال الصحي العسكري، بحيث يتم تدريب المعنيين من القطاع العسكري على التعامل مع الإصابات والحوادث التي قد تنتج عن الطلق الناري والمناورات العسكرية والخطوط الأمامية في الحروب وفي المواجهات الإرهابية، الأمر الذي يكسب هذا البرنامج أهمية كبيرة.

وأشار أبورقيبة إلى تأسيس برنامج آخر مماثل يعنى بإصابات الأطفال وذلك خلال الأربعة أشهر المقبلة، بحيث يستطيع خريجو البرنامج التعاطي مع إصابات الأطفال والتي تحتاج إلى تعامل طبي مختلف عن بقية الإصابات.

وأكد على أن تأسيس هذا المركز والبرامج المندرجة منه، هو إحدى ثمرات الدعم المتواصل من قبل صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز لمعهد طب الطوارئ وبرامجه، وما اختيار المعهد لتأسيس هذا المركز الدولي إلا ترجمة فعلية للدعم الكبير من سموه الكريم.

يذكر أن منظمة ITLS الدولية تتخذ من ولاية إلينوى الأمريكية مقراً رئيساً لها، وقامت بتدريب 350000 مقدم لخدمات طب الطوارئ لما قبل المستشفى وتدريب 13000 مدرب حول العالم. وتنتشر المراكز التابعة لها في جميع أنحاء العالم، حيث وصل عددها إلى 35 مركزاً منها 9 مراكز في كندا و9 مراكز في آسيا و9 مراكز في أوروبا و4 مراكز في الولايات المتحدة الأمريكية و3 مراكز في أمريكا الجنوبية ومركز في أستراليا وآخر في أفريقيا.





المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12863 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات