المحامي الشهراني: النفقة والسكن حق شرعي للمطلقة على زوجها .



كتبت - مي عبد الله الشايع:


أوصى المحامي والمستشار القانوني خالد بن سعيد الشهراني بضرورة عمل دورات تثقيفية للمرأة في الجوانب النظامية والفقهية خاصة وأنها مغيبة عن المناهج التعليمية للبنات وذلك بهدف توعية المرأة بحقوقها النظامية والشرعية وغيرها في مسائل نطاق الأسرة كالزواج والطلاق والميراث وحقوقها في مجال العمل كعدد ساعات العمل وساعات الرضاعة وإجازات الأمومة ونهاية مكافأة الخدمة والتقاعد وتشغيل الأحداث من النساء

وكذلك تبصيرها بدور الولي في تنفيذ هذه الحقوق سواء كان الولي الأب أو الأخ أو الزوج حتى لا تقع فريسة لهم حيث أشار المحامي الشهراني إلى جهل المرأة في هذا الجانب وأن من تولى هذه الحقوق يمارس إخفاء هذه المعلومات عنها كما أكد ومن واقع معايشة كثير من القضايا الزوجية كقضايا الأحوال الزوجية

مثلا هناك من تطلق بدون علمها وهناك من لا تدري أن لها ذمة مالية مستقلة عن الزوج وأن النفقة واجبة على زوجها سواء كانت المرأة عاملة أو غير عاملة بل تجب النفقة على المطلقة وعلى أبنائها إذا كانت حاضنة لهم ليس هذا فقط بل ويجب على الزوج توفير السكن للمطلقة إذا كانت حاضنة لأي من الأبناء والمعيار في تحديد النفقة لظروف الزوج كما نص الإسلام على أنصبة المرأة في الميراث سواء كانت زوجة أو أماً أو ابنة.

وأضاف المحامي الشهراني مؤكدا على ضرورة إضافة مواد حقوق الإنسان للمواد الدراسية موصيا أن تضاف إليها مواد تثقيفية للحقوق المالية والشرعية للمرأة.

واقترح عددا من الجوانب التي تساهم في تثقيف المرأة أيضا منها عمل ندوات ثقافية للمرأة من خلال الجامعات والجمعيات أو المؤسسات يقدمها متخصصون في مجالات علم الاجتماع والنفس والقانون وغيرها من المجالات الهامة للمرأة ،وقيام وزارة العدل برعاية منتدى

دوري لطرح مشاكل المرأة المستجدة ، تخصيص برامج تلفزيونية وإذاعية تتناول قضايا ومشاكل المرأة والعمل التي قد تقع فيها بحيث يتولى رجال الدين والعلوم الشرعية والقضاة وأساتذة الجامعات للمناقشة والحل ، وتجهيز مواقع نسائية في كثير من المواقع العامة والخاصة مهمتها سرعة إنجاز المعاملات الخاصة بالمرأة وتبصيرها بكيفية الإجراءات المتبعة لإنجاز المعاملة في اقل وقت ممكن.

واختتم حديثه على ان الوقت قد حان لتشجيع المرأة باستغلال حقها كاملا في التعليم وتشجيعها لنيل الدرجات العليا مع حقها في العمل بما لا يتعارض مع الشرع وتبصيرها بأن عليها الموازنة بين تعليمها والقيام بواجباتها الزوجية في منزلها ورعاية اطفالها وخدمة زوجها وتهيئة الجو المناسب لاستقرار الحياة الزوجية.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14646 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات