خادم الحرمين يوافق على إنشاء مجلس تنسيقي لرعاية الأسر السعودية في الخارج .



عبدالسلام البلوي:


وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على إنشاء مجلس تنسيقي لرعاية الأسر السعودية في الخارج يشكل من مندوبين من وزارة الداخلية والشؤون العامة والأحوال المدنية ووزارات الخارجية والشؤون الاجتماعية والمالية، ورئاسة الاستخبارات العامة والجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج ويكون مقره وزارة الداخلية.

وكانت اللجنة المشكلة من وزارة الداخلية والخارجية والمالية والشؤون الاجتماعية ورئاسة الاستخبارات العامة قد درست المقترح المقدم من وزارة الخارجية لإيجاد مجلس تنسيقي للجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج يتولى رسم الخطط التنفيذية لأعمال الجمعية والمهام المقترحة له وحددت مهام المجلس التنسيقي بوضع الية مناسبة لضمان وصول المساعدات لمستحقيها تضمن تلافي اي محاذر في ظل الظروف الراهنة

وبما يتلاءم مع النظام الرقابي المالي المطبق من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية على الجمعيات الخيرية، وله ايضا مناقشة الطرق المثلى لتكليف اولياء الأمور السعوديين بالانفاق على ذويهم في الخارج وتصحيح أوضاعهم ومنحهم الوثائق السعودية والعمل على اعادتهم الى المملكة - للراغبين في ذلك - ومتابعة ذلك بدقة، اضافة الى وضع آلية مناسبة وواضحة لكيفية تعامل الجمعية مع الجهات المختصة من خارج المملكة في سبيل القيام بأهدافها.

ومن التوصيات التي رفعتها اللجنة ووافق عليها خادم الحرمين الشريفين اتن تعمل ممثليات المملكة من خلال وزارة الخارجية كحلقة وصل بين الجمعية والجهات المعنية في الدولة المضيفة بما يلائم شخصية الجمعية الاعتبارية وبناء على ذلك لا حاجة لقيام الجمعية بفتح فروع لها في الخارج، اضافة الى وضع خطة ترسم علاقة الجمعية بممثليات المملكة ويمكن له تعديلها وفقا للمستجدات

وبناء على نشاط الجمعية وظروف الدولة المضيفة، وكذلك مهمة الربط الآلي بين وزارة الخارجية ووكالة الأحوال المدنية ومركز المعلومات بما يمكن ممثليات المملكة من القيام مباشرة بتسجيل الواقعات المدنية، وايضا وضع الضوابط التي تحكم عملية التصريحات الاعلامية للجمعية بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وقد وجه خادم الحرمين الشريفين وزراء الداخلية والخارجية والمالية والشؤون الاجتماعية ورئيس الاستخبارات العامة الى إكمال ما يلزم لتنفيذ بنود القرار مع مراعاة ما تقضي به الأنظمة والتعليمات الصادرة بهذا الشأن.

من ناحيتها أجرت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسررة والشباب بمجلس الشورى تعديلا على الضوابط التي اقترحتها بعد دراستها لظاهرة الأطفال السعوديين في الخارج من أب سعودي وأم غير سعودية بضم انشاء المجلس التنسيقي لتلك الضوابط التي أوصت بها.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 14635 .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات