تمديد فترة المشـاركات في المسابقة البحثية "مبادرة الطـلاق" .



سلام عبد العزيز – جدة


مدّد مركز جدة للقانون والتحكيم التابع للغرفة التجارية الصناعية بجدة فترة استقبال المشاركات في أول مسابقة بحثية توعوية متخصصة في بحث قضايا الطلاق حملت عنوان «بحوث في مبادرة الطلاق السعودي» التي ينظمها المركز بالتعاون مع مبادرة الطلاق السعودي برعاية مجموعة مرعي بن محفوظ وشركائه، ليكون آخر موعد لتلقي المشاركات بالمسابقة يوم الخميس31 يوليو الجاري بدلا من أمس، وذلك تجاوباً مع طلبات الراغبين في المشاركة.

وذكرت صاحبة مبادرة الطلاق السعودي الإعلامية هيفاء خالد أن المشاركات النسائية في المسابقة تغلبت على المشاركات الرجالية، حيث إن المشاركات الواردة حتى الآن كلها لسيدات سعوديات، موضحة وجود مشاركات ومشاركين من خارج المملكة.

وكان رئيس مركز جدة للقانون والتحكيم الدكتور عبدالله مرعي بن محفوظ قد أوضح أن هذه المسابقة تمثل نموذجا جديدا في التعاطي مع خدمة المجتمع، كما أنها تركز على الاستفادة من الإمكانات التقنية في سعي جاد للتعاون في تبني الإعلام التطوعي،

ودعم التواصل بين المتخصصين وبين أفراد المجتمع لبحث شؤونه والتكاتف في تقديم حلول فعلية لمشاكله.

وقد تم مؤخراً تشكيل لجنة تحكيم للمسابقة البحثية لفرز أفضل الدراسات المتعلقة بمفهوم الطلاق ومشاكله في المجتمع في خطوة هي الأولى من نوعها بالمملكة، حيث تم اختيار الدكتور طارق آل إبراهيم والمحامي نايف يماني في لجنة تحكيم المسابقة لخبرتهما الطويلة في مجال البحوث والقضايا الشرعية،

والشيخ الدكتور محمد إسماعيل السيد أحمد المحكم السابق بجامعة أم القرى. وبيّن مدير العلاقات العامة بمجموعة مرعي بن محفوظ، عبدالله بالبيد، أنه تم تخصيص جوائز مالية قيّمة للفائزين بالمسابقة بإجمالي 45 ألف ريال سعودي ، حيث سيحصل الفائزون بالمرتبة الأولى في كل مجال من مجالات المسابقة الثلاثة على سبعة آلاف ريال،

في حين يحصل الفائزون بالمرتبة الثانية على خمسة آلاف ريال وسيحصل الفائزون بالمرتبة الثالثة على ثلاثة آلاف ريال. وأشار بالبيد إلى تعهد مجموعة مرعي بن محفوظ وشركائه بطباعة البحوث التسعة الفائزة في كتاب واحد، موضحا أن هذه البحوث تطوعية توعوية تفيد المجتمع ويتوجب على الباحث أن يقدم بحثه بطريقة تستهدف عامة القراء وليست بطريقة علمية أدبية صعبة.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 12815 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات