دعوة لايجاد قانون خاص للحماية من العنف الاسري في الأردن .



اربد - ماجد ساجع


دعا مهتمون الى ايجاد قانون خاص للحماية من العنف الاسري كجانب وقائي وليس وسيلة من وسائل العقاب.

وترى مديرة اتحاد المرأة الاردني فرع اربد ناريمان الغرايبة أهمية سن قانون للحماية من العنف الاسري والعمل على بث الوعي بأهمية هذا القانون بحيث يكون الهدف منه الجانب الوقائي.

وأشارت الى ان مثل هذا القانون سيساعد في احداث تغيير أوسع في مفاهيم المجتمع يكون رادعاً لممارسي العنف والمساهمة في توفير حماية أفضل للمجتمع.

من جانبها أكدت المرشدة الاجتماعية رشا خزاعلة أهمية ايجاد قانون للحماية من العنف الاسري.
وأشارت الى أهمية وضع الاسس اللازمة لمعالجة أسباب العنف الاسري المتمثلة بضعف التواصل الاسري وعدم تقدير العواقب وكذلك معالجة التفكك الاسري والخلافات العائلية بين الزوجين.

ودعت الى اهمية اطلاع الزوج على المشاكل العائلية ومساعدة الزوجة في معالجتها.
وبينت ان العنف اللفظي وهو الشائع يؤثر على الحاجات النفسية وبالتالي على واقع الاسرة مشيرة الى أهمية تجاوز هذه الظاهرة مما يحد من المشاكل الناتجة عنها.

وترى مقررة لجان المرأة في اربد غادة طلفاح ان القوانين المعمول بها حالياً تغطي الجوانب التي تنشأ عن العنف الاسري.
وقالت انه بالمقابل لا بد من تفعيل لغة الحوار لمعالجة المشاكل الاسرية واتباع الطرق الودية للتفاهم للوصول الى النتائج المرجوة.
وأكدت ان العنف الاسري لم يصل الى حد الظاهرة الخطرة وان عادات المجتمع الاردني وتقاليده وتعاليم الدين تساهم مساهمة فاعلة في منع هذه الظاهرة وعدم تفاقمها.

من جانبها أكدت المحامية منار النظامي المتخصصة في قضايا الارشاد الاسري ان ايجاد قانون خاص بالعنف الاسري له آثار ايجابية على معالجة القضايا المتعلقة بهذا الجانب وان كانت القوانين المعمول بها تعالج جوانب هامة من الموضوع مشيرة الى ان هنالك توجهاً لدى الجهات المختصة لسن مثل هذا القانون.

ولفتت الى أهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في توفير التوعية اللازمة حول مواضيع العنف الاسري والمساهمة في الحد منها.

وأيدت التوجه العام لايجاد أخصائيين اجتماعيين بهدف توفير جلسات ارشادية للقضايا الاسرية بهدف الاصلاح والحد من وصول القضايا الى المحاكم.



المصدر : صحيفة الرأي الأردنية ، نشر بتاريخ 8/7/2008 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات