إن العاملين في الأعمال التطوعية والخيرية يجدون أثر تلك الأعمال عليهم وعلى أسرهم وكأن ذلك عاجل بشرى المؤمن وعاجل بركة العطاء

إن العاملين في الأعمال التطوعية والخيرية يجدون أثر تلك الأعمال عليهم وعلى أسرهم وكأن ذلك عاجل بشرى المؤمن وعاجل بركة العطاء

أ. عبد المنعم بن عبد العزيز الحسين
صفحة المستشار إن العاملين في الأعمال التطوعية والخيرية يجدون أثر تلك الأعمال عليهم وعلى أسرهم وكأن ذلك عاجل بشرى المؤمن وعاجل بركة العطاء مدير إدارة التطوير الإداري بالإدارة العامة لتربية وتعليم البنات بالأحساء. ? نائب مدير مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالأحساء. ? كاتب معتمد بجريدة الحياة اليومية تصدر من لندن. ? إمام مسجد العسيلة . ? مدرب معتمد في مركز التنمية الأسرية الأحساء. ? مدرب متعاون مع معهد هجر للتدريب في الأحساء. ? مدرب متعاون مع برنامج الأمير محمد بن فهد للتوظيف. ? مقدم ومدير محاضرات وندوات متعاون مع عدد من الجهات ( مركز التنمية الأسرية ، جمعية الثقافة والفنون ) . ? درّب 1750 متدرب ومتدربة . الخبرات والوظائف التي تولاها : ? معلم بمدرسة عبدالله بن الزبير المتوسطة ? رائد نشاط بمدرسة الهفوف الثانوية . ? وكيل بمدرسة الطحاوي الثانوية . ? المنسق التعليمي بالإدارة العامة لتربية وتعليم البنات بالأحساء . ? رئيس الشعبة الرجالية للتطوير التربوي. ? منسق الجائزة الخاص ببرنامج مسابقة الأمير محمد بن فهد للأداء الحكومي المتميز ، وقد حصلت إدارة تعليم البنات بالأحساء على الجائزة لدورتين متتاليتين .( الثانية والثالثة ). ? ضابط اتصال مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لتطوير التعليم ( تطوير ) بالإدارة العامة لتربية وتعليم البنات بالأحساء. العضويات: ? الجمعية السعودية للإدارة . ? الجمعية السعودية للإشراف التربوي . ? الجمعية السعودية للمدونين السعوديين. ? عضو اللجنة الدائمة للجودة النوعية الشاملة تعليم البنات. الهوايات : الكتابة الصحفية ، والانترنت ، والقراءة ، ومتابعة الندوات والمحاضرات وأخبار الحاسب والاتصالات والتقنيات الحديثة وعلوم الطب وفنون الإدارة والثقافة العامة . 1 / سعادة المستشار الكريم بودنا معرفة رأيكم بداية في انتشار ثقافة الاستشارة ؟

بحمد الله تعالى لقد تغيرت بعض المفاهيم وتطورت للأحسن في ثقافة المجتمع ، وتغيرت النظرة السابقة المحدودة للاستشارة في ذهاب أحد الناس ممن يمر بمشكلة وبعد تردد شديد في عرض مشكلته على أقرب أصدقائه أو أقاربه ممن يتوقع منه أن يفيده وربما كان هذا المقرب محل خطر في اطلاعه على أسرار ما كان ينبغي أن يطلع عليها أحد ، ربما يتجاوز دوره كمستشار إلى تدخل ، ربما لا يكون مؤتمنا على الأسرار ، وربما بعضهم لجأ إلى أقرب إمام مسجد بغض النظر عن معلوماته وخبراته في تقديم استشارة جيدة مبنية على خبرات وتأهيل ومهارات خاصة بتقديم الاستشارة في المجال الأسري والتربوي والنفسي الذي يحتاج خبراء معينين في هذا الفن

ولعل العالم الغربي قد سبق في الاستفادة من الاستشارات ووفر لها المراكز الأهلية والخاصة

وما يشهده الهاتف الاستشاري وموقع المستشار من إقبال متزايد على خدماته ليؤكد أهمية هذا الجانب وتصاعد الوعي والطلب على الخدمات ومتأملين خيرا في القادم أن يشهد الميدان تنافسية ودخول بخدمات أفضل بالخدمات الاستشارية الخاصة المدفوعة لتلبية الطلب المتزايد على الخدمة وتقديم خدمات نوعية لطالبيها حسب إمكانتهم المادية .


2 / من خلال تجربتكم الثرية ــ بفضل الله ــ في مجال الاستشارات الأسرية والتربوية هل لديكم إرشادات توصون بها للتعامل الأسري مع الأجهزة التقنية ؟

الطفرة الاقتصادية وتنامي الوعي الحاسوبي وانتشار التعليم وتطوير مهارات المجتمع تقنيا أدى إلى تحول كثير من الأسر إلى تحول كامل في استخدامات التقنية وتطور في مهارات التعامل والتطبيقات والاستخدامات في كثير من المجالات الحياتية ما يسهل على المتعاملين بها الكثير من الخدمات والمعلومات التي أصبحت في متناول الأيدي والمجالات الترفيهية كذلك التي تحققها تلك الأجهزة

لكن ، لكل شيء ضريبة وعدم الوعي الكافي بأصول التعامل مع تلك الأجهزة بدءا من الوالدين لربما أفرز مضار سلبية عالية جدا على الأسرة وأدخلتها في دوامة مشكلات معقدة إن لم تحسن التعامل مع تلك الأجهزة

وواقع كثير من الأسر هو التفريد في هذا الجانب ويتفاخر الجميع بتوفير الانترنت والأجهزة الحديثة لأولاده ولجميع الافراد ويتفاخر بمهاراتهم في التعامل معها ويأنس لجلوسهم الطويل عندها ويتغافل عما يمكن أن يحدث من مشكلات بسبب تلك الأجهزة

ولعل كثير من المربين نشر بعض النصائح العامة وبعضها نصائح خاصة أقصد بالعامة التقنيات عموما والخاصة الدقيقة ما تناوله البعض من نقاش تطيبق معين من تطبيقات التواصل على الانترنت أو موقع معين من مواقع الشبكة العنكبوتية

لكن في العموم يحتاج الأب والأم أن يتقوا الله في تعاملهم مع تلك الأجهزة هم أولا وعدم سيطرة الأجهزة عليهم إلى درجة الإدمان والانشغال عن بعضهم البعض بها وانصرافهم وتعلقهم الشديد بها ينبغي أن يكونوا قدوة لأولادهم ينبغي أن يتزنوا في استخدامها لا ينبغي أن تكون أعينهم وأصابعهم عليها ويسيطر عليهم الخلوة الشعورية معها ينبغي مراقبة الله سبحانه فيما يتابعونه وسلوكهم معها ينبغي مراعاة الله سبحانه فيما ينشرونه وما يعيدون نشره دينيا وأمنيا وفكريا ينبغي غض النظر وينبغي مراعاة الحرمات وعدم التوسع في الحديث للأجانب والأجنبيات حتى في حالة الحاجة لذلك من العمل ومقتضياته فربما زين الشيطان بخطواته ما لا يحمد عقباه .

ينبغي تقنين الوقت في استخدام تلك الأجهزة ينبغي عدم الخلوة بها عن الآخرين بمعنى استخدامها إذا كان فليس من داع الانعزال أثناء استخدامها ووضع علامات استفهام على الفرد الذي يحرص على الابتعاد حال استخدامه لها ينبغي عدم وجود كلمات سر على تلك الأجهزة ينبغي التوعية والتحذير وتوضيح السلوك المثالي على الانترنت وأثناء استخدام الشبكات الاجتماعية ينبغي تحذيرهم من الدخول في مهاترات ونشر ما لا ينبغي والتوسع في كشف الشخصية للآخرين ونشر الأخبار الخاصة والصور ينبغي الحذر من المحادثات وبرامج الدردشة ينبغي عدم الوثوق في الأجانب ينبغي توعية الجميع بأن سلوك الشخص على النت مكشوف أمام الله سبحانه وتعالى قبل الخلق ثم أمام الجهات الرقابية وأن تصرفاته في حالة الخطأ سيكتشف ويحاسب عليها ينبغي تكرار التوعية بالتخلق بالآداب الإسلامية بالاستئذان وإطلاع الوالدين على سلوكهم وعدم مشاهدة أي شيء والابتعاد عن السفاسف وعدم الانصراف أو التأخر عن الصلوات أو العبادات والنوافل وقراءة القرآن ومراجعته وحضور الحلقات والدروس والمذاكرة والتفوق توعيتهم بعدم الخوف والاستجابة للتهديدات مهما كانت واللجوء للوالدين والحديث معهما مهما كان الخطأ من الفرد .

ينبغي عدم السهر على تلك الأجهزة وبيان أضرارها الصحية على المفرط في استخدامها والنفسية من الكآبة والقلق فأثبتت الدراسات الحديثة ارتفاع نسبة القلق والكآبة عند مدمني استخدام تلك الأجهزة وأثبتت الدراسة أن الأزواج المتعلقين بها إلى درجة الإدمان يقع بينهم الصمت والانعزال والزواج الصوري الرسمي المبني على المصالح تقل عندهم اللقاءات يضعف إقبالهم على بعض لقد اطلعت على تجربة قديمة بأن طلب من مجموعة من المتزوجين الامتناع عن مشاهدة التلفزيون 20 يوما وكم كان لذلك من أثر على تواصلهم ومحبتهم وتحسن مزاجهم وعلاقاتهم وصحتهم فما بالك بتلك الأجهزة التي سحرت أعين الناس وأخذت قلوبهم حتى لتكاد تدخل المجلس وبه جمع من الكبار او الصغار فترى كل منهم مشغول بالنظر في جهازه منصرفا عن اللقاءات الحقيقية الطبعية التي يحتاجها الفرد طبيعيا في التواصل والاستقرار الاجتماعي والنفسي .

3 / من وجهة نظركم أستاذي الكريم هل ترون أن الوسائل الحديثة قد أثرت على الكتاب ؟

لعل الإجابة على هذا السؤال تحتاج تحديد المجتمع وتحتاج تحديد الوسط وأكمل إن تلك الوسائل زادت من الإقبال على الكتب في الغرب والإقبال عليها وتزايد مبيعاتها عن طريق المواقع وفي المقابل تناقصت عندنا مبيعات الكتب وتراجعت بسبب تلك الوسائط .

ومن ناحية أخرى زاد الإقبال على قراءة المواد الرقمية فتجد كثيرا من التحميلات للكتب وتزايد الطلب عليها وتصفحها ونشر القصير منها على وسائط ورسائل البريد الاكتروني ورسائل برامج الدردشة وزاد نشر بعض المؤلفين لرسائلهم وموادهم ونشرها مجانا على الانترنت خاصة مع سهولة النشر وعدم وجود عوائق أو متطلبات رسمية في النشر على الانترنت .

مما سهل على الكتاب والشعراء والقصاص نشر إنتاجهم على الانترنت وزادت المقروئية على الشبكة العنكبوتية فتأثير النت على القراءة تأثير إيجابي في مجتمعنا خاصة مع إقبال الناس على اقتناء الكتب المجانية على أي هيئة .

خاصة مع الإقبال على المواد المنشورة في الانترنت ويصعب الحصول عليها على هيئتها المطبوعة ورقيا بسبب أي مانع مالي أو حقوقي أو نظامي أو غيره ما تزايد معه تبادل الكتب .

4 / هل من كلمات توصون بها دور المحاضن التربوية للمساهمة في تنمية القدرات ؟.

وسط انشغال الأبوين بطلب الرزق والغياب الطويل على المنازل والبيوت وقلة لقاء الأسرة وعدم وجود الأسر الممتدة التي فيها الجد والأب والعم فهي أسرة كبيرة تشكل مجالا للرعاية والدربة والمراقبة والتربية لأفرادها وانتشار الصناديق الصغيرة نظام الشقق وانتشار ثقافة الأسرة الفندقية التي لا تجتمع على وجبة فالأفراد لا يلتقون حيث لكل فرد غرفته ينام فيها ويسمر ويذاكر ويلعب ويأكل ويشرب فيها فلا يحدث تواصل بين هذا الفرد في المنزل الواحد وأخيه أو أخته وللأسف .

واعتماد شبه كامل على دور المدرسة في تنشئة الفتى والفتاة وعدم التنبه لأهمية الدور التكاملي من الأسرة ومن الجيران ومن المسجد ومن المجتمع العام ومن المؤسسات الخيرية الاجتماعية ليتكون عندنا الشاب المواطن الصالح

وإن في تلك المعمعة لتشتد الحاجة إلى المحاضن التربوية للأفراد خاصة في ظل الجواذب التقنية الترفيهية العالية والتفكك الأسري الذي أشرت له ما يجعل من دورها له أهمية خاصة وأثر كبير للمستفيدين من خدماتها وإمدادهم بمهارات قيادية متقدمة تجعل منهم أفرادا فاعلين مميزين في مجتمعهم وفي أدائهم العملي في وظائفهم نتيجة الدور التكميلي المحضن التربوي الذي احتواهم ووجه طاقتهم نحو الأفضل واستثمر أوقاتهم ورعاهم فكريا .

لكن وللأسف هذه المحاضن قليلة وتلقى محاربة وتشكيك وخوف من تلوث فكري بأحد الأفكار المنحرفة فقلص الاستفادة منها وتناميها وانتشارها

وبقيت المحاضن الرسمية الأهلية التكميلية مثل حلقات التحفيظ ونوادي الأحياء فتبقى محدودة الأثر خاصة في قلة الوقت والقيود العالية على ممارستها عطفا على ما تناولته سابقا ما يدعو للمفكرين والمهتمين من إعادة النظر في التنظيمات والتشريعات واستثمار في مراكز أهلية تشكل عنصر جذب وتستقطب أفضل الخبرات لزرع المهارات والقيم عند الأفراد المنتسبين لها .

5 / للوالدين دور بارز في توجيه أولادهم لحسن التخطيط لمستقبلهم فما الأدوار التي تؤكدون عليها ؟.

ينبغي على الوالدين بداية أن يكونا قدوة في الطموح ورسم الصورة وزرع الأمل والحلم ومساعدة الأولاد من غير إرهاق لهم في تحديد أمنيات قد تكون عالية على قدرات الأولاد لكن مساعدتهم بتقديم المعلومات وإشراكهم في الدورات ومدهم بالخبرات وتقديم المشورة لهم تسهيل لقاءاتهم بالنماذج والناجحين تحفيزهم بالهدايا والعطايا في حال تحقيق المنجزات الصغيرة في سعيهم نحو الحلم المنشود استخدام كثير من الحيل النفسية معهم في التوجيه و المنافسة واستثمار الإجازات بالتزود بالعلوم والخبرات وعدم ضياعها في اللعب والنوم والتسكع وحمايتهم من الرفقة الفاسدة

لا يمنع من توجيه الأسئلة لهم كزرع لمهارة وضع الأهداف التكتيكية لا يمنع من توفير الموارد المالية لهم في تحقيق بعض المتطلبات نحو تحقيق المنجزات المنشودة من قبلهم

لا يمنع من إخضاعهم لاختبارات الميول والكشف عن المواهب والقدرات لكي يساعدهم ذلك على اختيار التخصص الأنسب لهم لا يمنع من توفير الكتب والمراجع لهم لمساعدتهم على تحقيق حلمهم وتوسيع الاطلاع على مدارك وخبرات حديثة ، أو الدلالة على مواقع في الشبكة العنكبوتية تساعدهم على تحديد مساراتهم .

6 / من وجهة نظركم كيف يمكن للإعلام أن يساهم في بناء الأسرة المسلمة ؟؟

الإعلام مؤثر جدا وإذا قيل الإعلام فهناك أكثر من وسيلة فليست الصحف والمجلات فقط وليست القنوات الفضائية وليست المواقع وليست الإذاعات كل وسائل الإعلام القديمة والحديثة يفترض والمؤمل منها أن تسهم في تربية الناشئة والجيل لكن وللأسف تحت مظلة اختلاف التوجهات عند أصحاب وملاك تلك القنوات والذراع الخفية الموجهة لبعض القنوات حتى الناطقة بالعربية تجد بعض القنوات إما جهلا أو أنها عدوة لله سبحانه وعدوة للدين وعدوة للوطن بإشاعة الفتن والفواحش أو رغبة في عرض الدنيا وتحقيق الأرباح بكثرة المشاهدات بغض النظر عن الوسيلة فأمام المكاسب السريعة تتكسر كل المثل وتحضر شهوات الدنيا وملاذاتها

وحيث ذلك الواقع المؤسف إلا أنه نجد ولله الحمد الكثير من البرامج والقنوات الهادفة التي تنشر الطيب من العلوم والمحاضرات والبرامج الترفيهية المناسبة التي يقل فيها الإسفاف والأخطاء وتنعدم فيها المنكرات والمحرمات فيكثر في بضاعتها الأمور الطيبة فتساعد الأسرة على تربية النشء وتوجد البديل الأنسب وتغذي القيم وتسهم في زرع الأمور التربوية والدينية وإشاعة الجو النقي المبارك على المنزل والأسرة

وهو بعون الله سبحانه علاج مبارك لكثير من الأدواء المنزلية التي تعاني من هذه القنوات المفتوحة على درجات غيها وسمومها وأثرها الهادم لكل قيمة ومسخها للأرواح وتحويلها لكائنات غريبة عن المجتمع .

على الأب والزوج بحكم أنه المسؤول وعلى زوجته ان تعينه على إخراج وإبعاد المواد والقنوات والمحطات والمواقع غير المناسبة وحماية أنفسهم قبل أولادهم منها ينبغي أن تكون عندنا حدود وينبغي عندنا أدوات اختيار وأن نحسن الاختيار ونستمثر تلك التقنية فيما يرضي الله سبحانه وتعالى .

7 / من خلال خبرتكم الطويلة في العمل الخيري ــ زادكم الله من فضله ــ ما رأيكم أستاذي في أثر العمل التطوعي على الترابط الأسري ؟

العمل التطوعي هو القطاع الثالث في التكوين المجتمعي الحضاري للدول والشعوب ، العمل التطوعي هو الذراع العظيمة المباركة في حال وجهت وأحسن استخدامها واستثمارها وفتح الباب لها العمل التطوعي إذا توسع ووسعت دائرته وأحسن استغلاله وشجع عليه وزرعت هذه الثقافة ووجهت التوجيه الطيب المبارك أتت أكلها المباركة على المجتمع

وإن من آكد تلك الأدوار هو دور الأسرة في نشر وتربية الأولاد على التطوع والأعمال الخيرية والتطوعية إن العمل التطوعي الذي يقوم به الأب أو أي أحد من أفراد الأسرة لهو كفيل بأن يحقق البركة والطمأنينة بإذن الله على أفراد الأسرة

ولا عجب فالصدقة تطفئ الخطيئة والصدقة برهان والصدقة والإحسان تجلب الدعوة من الملائكة الصدقة وأعمال البر تمد في العمر وتزيد في الصحة وتجلب السعادة

إن العاملين في الأعمال التطوعية والخيرية يجدون أثر تلك الأعمال عليهم وعلى أسرهم وكأن ذلك عاجل بشرى المؤمن وعاجل بركة العطاء أعطوا أوقاتهم لله سبحانه فأفاض الله عيهم سبحانه نعمه ظاهرة وباطنة نجاحا وصحة وسعادة .

يشغل الوقت بالمفيد ويستثمر فائض الطاقة والمال في الخير بدل صرفها في غيره ، يساعد العمل التطوعي على اللحمة يساعد على التقدير والفخر ببعضهم البعض لما لهم من دور في المجتمع

8 / ما رأيكم في آفاق التوظيف الإعلامي للعمل الخيري، خاصة الإعلام التفاعلي. ؟

إن الأعمال التطوعية والخيرية لينبغي لها أن تستثمر وسائط التواصل الاجتماعي الحديثة خاصة ومع تنامي إقبال الناس عليها ووجود الملايين في أحضانها وبشكل متفاعل أكثر من كثير جدا من بلدان العالم بداعي الفراغ والثقافة والتواصل والانفتاح والكبت والحرمان ...

إن تلك البيئة لتحتم كما ذكر مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ وجود الدعاة حيث نشر في جريدة عكاظ بتاريخ 13/1/1433 أنه حفظه الله حض الدعاة على استخدام وسائل الدعوة كلها بدون استثناء من مسجد وحلق وخطب ومنابر إلى وسائل التقنية الحديثة، خاصة الإنترنت، مطالبا باستغلال مواقع الإنترنت في الدعوة والحوار وإيصال رسالة الإسلام.
وشدد المفتي على ضرورة أن يتجه الدعاة إلى الفضائيات ومواقع الإنترنت، واستغلال هذه الوسائل في الدعوة إلى الله، وإيصال رسالة الإسلام والتصدي للفكر المنحرف والفئة الضالة.

ولعل من ذلك اتجاه مبارك من المؤسسات الخيرية لاستثمار تلك القنوات وجودا وإعلانا ونشر لثقافة الخير وملء تلك الساحة بالمفيد وتحقيق التواصل مع أفراد المجتمع عبر التقنيات الحديثة وتحقيق الاستثمار الامثل لها وتطوير مهاراتهم في إدارة الحسابات بطريقة مهنية احترافية ومحاكاة الشركات القوية عالميا في تجربتها في إدارتها لحساباتها في النت عموما وفي الشبكات الاجتماعية بشكل خاص ولعل هناك كثير من اللقاءات والدورات التي تصقل مهارات مديري الحسابات في المؤسسات الخيرية لتحسين أدائهم فيها ينبغي تعاهد العاملين بالدخول في دورات فيها .

9 / وأخيرا يسعدنا تقييمكم لأداء موقع المستشار وما الاقتراحات المستقبلية التي تؤكدون عليها ؟

موقع المستشار بكل صدق شكل نجاحا أكثر مما هو متوقع له وبداية رسمه والمأمول منه تجاوز مساحته وأرضه لينفع الله سبحانه به ولربما كان الآن الوجهة الأولى كموقع يقدم الاستشارة المجانية عالميا باللغة العربية والاستشارة في أبعاد الأسرة والتربية والصحة والأمور النفسية

ذلك النجاح لم يكن ليتحقق إلا بفضل الله سبحانه وتعالى والنية المباركة لصاحب الفكرة الذي راهن على نجاحها وتحدى كافة العوائق ليكون الموقع بهذه الصورة التي هو عليها الآن .

هذا النجاح لا ينبغي أن يجعل منه محطة نهائية لا بل لا بد من أفكار لتطوير الموقع وتحسين مظهره وسرعته عمل تطبيق له على الهواتف الذكية ، الاستغناء عن المستشارين عدم الفاعلين والتركيز على الفاعلين وتطوير أدائهم ، عمل ورش سنوية لتطويره استقطاب المزيد من الأموال كأوقاف وهبات وتبرعات لتحسين خدماته خاصة في مجال استقطاب مستشارين ومستشارات وتطوير مهارات الموجودين وعمل إصدارات والدخول في شراكات مع عدد من الجهات وبيع بعض المنتجات وجعل بعض الخدمات بمقابل لمن يرغب مثل الاستشارة الحوارية ، مثل سرعة تقديم الاستشارة مثل توجيه استشارة لمستشار معين ، مثل استقبال بعض الاستشارات صوتيا بدل كتابيا ، مثل استقبال المستشير ، مثل عمل غرفة محادثة للاستشارات الخاصة مثل عدم نشر بعض الاستشارات التي لا يرغب أصحابها نشرها ويكون ذلك بمقابل .

تسهيل قنوات التبرع الالكترونية للموقع مثل موسوعة ويكبيديا ... التوسع في عمل ملتقيات وبحوث ودراسات لتطوير الاستشارة الالكترونية وبناء وثيقة عمل محلية وعالمية لمواقع الاستشارة الالكترونية وحفظ حقوق المستشار والمستشير والموقع

إنتاج بعض الاستشارات المناسبة كحلقات وسائط إما تسجيلها صوتيا أو عمل عرض فيديو لها أو عمل مشاهد تمثيلية لها أو تحويلها لمنتجات فنية ذات رسالة قصائد أو قصص أو روايات أو مسرحيات لكي تتحقق توعية أعلى بها وتعظيم الاستفادة من ثمراتها .

    مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات