بفضل الله كنت أول طبيب يحصل على الماجستير بالروماتيزم ( جامعة برمنغهام ) في بريطانيا .. وأول طبيب يحصل على الدكتوراه السريرية في أمراض الروماتيزم منها .

بفضل الله كنت أول طبيب يحصل على الماجستير بالروماتيزم ( جامعة برمنغهام ) في بريطانيا .. وأول طبيب يحصل على الدكتوراه السريرية في أمراض الروماتيزم منها .

د. ضياء تاج الدين الحاج حسين
صفحة المستشار بفضل الله كنت أول طبيب يحصل على الماجستير بالروماتيزم ( جامعة برمنغهام ) في بريطانيا .. وأول طبيب يحصل على الدكتوراه السريرية في أمراض الروماتيزم منها . استشاري الأمراض الروماتيزمية في مستشفى الملك فهد والمستشفى السعودي والألماني بجدة سابقاً . ? أخصائي روماتيزم في مستشفى كلية الملك بلندن-بريطانيا. ? الشهادات الدراسية: ? دكتوراه أمراض الروماتيزم (لندن-بريطانيا). ? ماجستير أمراض الروماتيزم (برمنغهام-بريطانيا). ? بكالوريوس طب وجراحة (جامعة الملك عبد العزيز- جدة). ? دبلوم تغذية من الأكاديمية الأمريكية للتغذية. ? البورد الأمريكي في البرمجة اللغوية العصبية. دورات بالعلاج بالطاقة والطب الإنعكاسي والإبر الصينية وبالضغط اليدوي وبالإيحاء. العضوية: زميل عالمي في الكلية الأمريكية للروماتيزم. عضو مشارك في الجمعية الأمريكية للتغذية. عضو الجمعية البريطانية للروماتيزم. عضو الجمعية الدولية للخشونة. عضو الجمعية البريطانية للإبر الصينية. عضو الجمعية الأمريكية للعلاج بالليزر. عضو الجمعية البريطانية للآلام الظهر. عضو نقابة الأطباء البريطانية. 1 ـ بعد الاطلاع على سيرتكم الذاتية العطرة لمسنا منكم اهتماما بالغا بأمراض ( الروماتيزم )، فهل لكم أن تحدثونا عن سر اختياركم لهذا التخصص الدقيق ؟
عندما كنت في السنة الأخيرة بكلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز وأثناء سنة الامتياز، حضرت عدة عيادات لأطباء العظام وخاصة الدكتور عامر مرسال
ـ رحمه الله ـ فكان المريض يشكو من آلام شديدة في المفاصل أو الظهر أو الرقبة، فيعطيه طبيب العظام الدواء فيخف كثيرا بعد عدة ايام، فتساءلت في نفسي أكيد هناك تخصص آخر غير العظام؛ لأنني أعرف بأن العظام يدخل تحت تخصص الجراحة، ورأيت أن المريض يخف بدون جراحه.

وبينما أنا محتار وإذا بوالد زوجتي الدكتور فارس ـ وهو طبيب مختص بأمراض الباطنة من بريطانيا ـ يخبرني بأن هناك تخصص يدعى روماتيزم، وفعلا اتصلت بالقسم الثقافي البريطاني في جده عن هذا التخصص، فقالوا لي إنه لأول مرة ستبدأ جامعة برمنغهام في بريطانيا بمنح الماجستير بالروماتيزم في بداية العام الدراسي الحالي 1990

وفعلا اتصلت برئيس القسم وتم قبولي، ولكيلا أخسر الوقت بانتظار الابتعاث فقد درست على حسابي الخاص، وتخرجت بعد سنتين، وبفضل الله كنت أول طبيب يحصل على الماجستير بالروماتيزم في بريطانيا، وتعينت في مستشفى الملك فهد لمدة عام، ثم بعثت على حساب خادم الحرمين الشريفين لإتمام الدكتوراه في جامعة لندن ببريطانيا لمدة 5 سنوات، والحمد الله، مع أن هذه الجامعة عمرها 100 سنة ولكني كنت أول طبيب يحصل على الدكتوراه السريرية في أمراض الروماتيزم من هذه الجامعة العريقة.
2 ـ من وجهة نظركم ما الأسباب التي أدت لانتشار أمراض الروماتيزم في الأوساط والبلدان العربية ؟
إن أسباب الروماتيزم عديدة فقد تكون رضية أو التهابية أو استقلابية أو وراثية أو بيئية أو نفسية أو مناعية، وكثيرا ما يكون السبب مجهولاً.
أيضا فإن الجلوس أو الوقوف الخاطئ له أكبر الأثر في إحداث الآم روماتيزمية سواء في الرقبة أو في الظهر. ومن المعروف أن الأمراض الروماتيزمية في البلاد الباردة أكثر شيوعًا من الحارة، ولكن يعتقد البعض بأن استعمال المكيفات والتمتع ببرودتها الاصطناعية قد يكون له الأثر في انتشار هذه الأمراض بكثرة في البلاد الحارة ة الرطبة، كما عليها في البلاد الباردة. كذلك فإن الإنسان في هذا العصر قد لجأ إلى الراحة فلم يعد يأخذ من التمارين العضلية ومن المشي نصيبا كافيا كما كان يفعل آباؤه وأجداده، وإنما اعتمد على السيارة ووسائل النقل؛ وبالتالي زاد وزنه ولا ننسى ما لزيادة الوزن من تأثير على المفاصل.
كما أن الزعل والغضب له دور في الروماتيزم حيث إنني نشرت موضوع بأن العوامل النفسية جسر عبور للأمراض الروماتيزمية. كذلك فقد نشرت في مجلة بريطانية علاقة التدخين بالروماتيزم.

3 ـ يتساءل البعض عن مدى فاعلية استعمال الإبر الصينية في العلاج، فما رأي سعادتكم ؟
لقد كثر الكلام في الآونة الأخيرة عن الوخز بالإبر الصينية، فقائل بأنها لا تفيد، وقائل بأنها تفيد في معظم الأمراض، وهناك تفاوت في درجة الاستجابة للعلاج من حالة إلى أخرى، ولذلك تختلف النسبة باختلاف طبيعة الألم ونوعه ومدته.

تختلف نسبة النجاح بين 20-70%، فقد يحدث تحسن في الحال مباشرة أو بعد فترة زمنية أوقد تزيد الآلام شدةً، وفي ثلث الحالات لا يحدث تغيير، ولا ننسى أن هناك ما يدعى بالاختلاف الفردي الفسيولوجي والذي له دور هام في درجة الاستجابة المتفاوتة من حالة إلى أخرى.

إن الممارسة الطبية الصحيحة للإبر الصينية تعتمد على تطبيق العلاج الطبي المعروف قبل البدء بالإبر الصينية، وإن لم يتحسن فيمكن أن يترافق العلاج الدوائي مع الإبر الصينية.

من النظريات التي أثبتت فوائد الإبر الصينية هي النظرية الكيميائية؛ حيث يؤدي الوخز بالإبر إلى إثارة ذبذبات كهرومغناطيسية في داخل الخلايا والأطراف العصبية؛ مما يؤدي إلى إفراز مواد هرمونية مثل البرستاغلاندين والأدرينالين ومواد كيميائية طبيعية مخزونة في الجسم تسمى أفيونات الدم (إندورفين)؛ مما يؤدي إلى تسكين الألم.

ويمكن أن تؤدي إلى تحريض السيالات العصبية خصوصاً المهدئات الداخلية في النخاع الشوكي وبالتالي يثبط انتقال الألم، ويختلف التأثير باختلاف عمق التحريض (جلد، عضل) وشدة التحريض وناحية التحريض (نفس النقطة أو التوزع العصبي العضلي).


4 ـ ( العلاج بالأعشاب ) ظاهرة كثر الحديث عنها في الآونة الأخيرة، فهل لكم من توصيات بهذا الخصوص ؟
فبالنسبة لطب الأعشاب فإن 25% من الأدوية الصيدلانية المستخدمة في الطب الغربي مأخوذة من الأعشاب والنباتات، مثل: الديجتالة لعلاج أمراض القلب، والسناكوت للإمساك، وبعض المضادات الحيوية التي تصنع من الفطريات، ولكن يجب أن تكون تحت إشراف طبي، وليس من محلات العطارة.
يجب الحذر من المنتجات العشبية؛ لأن بعض الأدوية مصنوعة من الأعشاب، فمثلاً: الديجوكسين المستعمل في علاج قصور القلب مصنوع من عشب مخلب الثعلب، وكذلك بعض الأدوية الكيميائية لعلاج السرطان مصنوعة من الأعشاب، ويجب التنويه عن أخطار العلاج بالأعشاب

1. التضاد بين بعضها البعض عند الجمع بين أنواع عدة في الاستخدام

2. تضادها مع بعض الأطعمة مما قد يسبب انتكاسة للمريض

3. عدم العناية بنظافة الأعشاب قبل تناولها ،وحملها لبعض مخلفات الحشرات، أو تلوثها بالبكتيريا المرضية، أو خلطها بمركبات صيدلية وكيميائية ممنوعة، أو مركبات مسرطنة.


5 ـ من خلال تجربتكم الثرية في الاستشارات الطبية عبر المواقع الإلكترونية، ما الذي توصون به كل سائل أو مريض يقتحم هذا الميدان طالبا الاستشارة لعلاج مرض ما ؟

إن الدخول على المواقع الالكترونية للاطلاع عن مرض معين سلاح ذو حدين، فيكون ضرره أكثر من نفعه، فكم من المرضى راجعني في العيادة وهو مكتئب؛ مما رأى من صور عن تشوهات بعض الأمراض، وردود بعض الاطباء من أن المرض ليس له علاج، أو قد ستبقى على العلاج طول حياتك، أو ستصبح معاقا،

وقد تناسوا قوله عليه الصلاة والسلام: (ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء إلا السام)؛ لذلك لابد من اختيار المواقع التي تعطي التفاؤل، وعدم الانخداع بالدعاية الإعلانية عن بعض الأجهزة بأنها فعالة، وتقضي على المرض فيضطر السفر، ويمكث شهر أو شهرين فيعود ولم يستفد شيئا، وللأسف أصبح البعض يتاجرون بالطب، وقد تناسوا القيم والمبادئ والقسم الطبي.

6 ـ بعيدا عن تخصصكم ( الطبي ) ، هل لسعادتكم أن يحدثنا عن مقومات نجاح الأب مع أبنائه ؟
إن الاب يعتبر من أقوى الأشخاص في حياة ابنه، وعالمه الذي يعيش فيه؛ ولهذا عليه بالكفاح من أجل أن يكون على الشكل الذي يتخيله ابنه؛ لأنه يستمد قوته من قوة الأب، ويحاول تطبيق أغلب المعلومات التي يقرأها عن النجاح الأسري إلى علاقات واقعية في حياته العائلية؛ كي يوصله إلى النتائج بصورة سريعة.

ولابد من توثيق عرى التواصل مع أبنائنا ومعرفة الطريق إلى قلوبهم؛ كي يشاركونا في الوصول للهدف الذي نسعى إليه، وتصبح مهمتنا أسهل، والطريق إليها أقصر؛ كي نقود عائلة أكثر نجاحًا، ولكي نؤثر فيمن حولنا يجب أن تتعرف على إمكانياتنا، وعلى الأعمال التي تستطيع أن تقوم بها لندفع عجلة النجاح.

ولابد من التنويع في النشاطات الأسرية، وفي اختيار المفاتيح الجديدة لسعادة الأسرة، مثل: الحرص على القراءة، والتفكير، والخروج عن المألوف في العلاقات العائلية؛ لبث الروح في الحياة الأسرية.

لا تخجل أيها الأب من إبداء مشاعر الحب، والألفة لأبنائك كلما سنحت الفرصة لذلك؛ فإن إظهار مثل هذه المشاعر سوف يزيد من توطيد أواصر المحبة والألفة، ويا حبذا لو قابلته بالعناق والقبل عند إحرازه النجاح في الصف أو قيامه بعمل جميل نال استحسانك.

ومن أهم مقومات نجاح الأسرة هو الاقتراب من الأبناء قدر المستطاع؛ للتعرف على احتياجاتهم النفسية والاجتماعية والدراسية التي لا يستطيع أن يقوم بها أحد غير الأب..فمعايشة الأب هذه التجارب مع أبنائه يزيدهم قرباً منه، وسماع نصائحه، فتذكر مقولة "إن كبر ابنك خاويه".

    مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات