رسوبه في اختباري يريبني !

رسوبه في اختباري يريبني !

  • 9693
  • 2008-05-05
  • 2596
  • فاطمة


  • السلام عليكم
    انا فتاة عمري21 مخطوبة مدة 4 اشهر بمحض الصدف التقيت بشخص فيه جميع الصفات التي كنت اتمناها شاب مؤدب دو عائلة محترمة ومثقف يعيش قي امريكابعدما تفدم لخطبتي سافر لان المدة التي سيعود فيها الى امريكا انتهت وكان تواصلي معه عبر المسنجر

    نتكلم نمزح نعيش في سعادة تامة لكن اجده بعد المرات لا يكون صريح معي .وانا احبه كثيرا وهو يبادلني نفس الشعور سألني دات مرة وكان سؤال محرج بالنسبة لي قال لي هل كانت لك علاقة من قبل مع اي شاب اجبته بكل وضوح نعم لكن تلك العلاقة كانت عبر النت

    وقال لي يجب ان نكون صرحاء من البداية لتفادي اية مشكلة مرت الايام طلبت منه ان يمنحني skype لاتحدث معه اعطاني الاسم دخلت باسم ثاني (نادية)تحدث مع هده الشخصية التي هي انا.دخلت بهدا الاسم لاعرف الاشياء التي لا يبوح بها معي المهم اقنعته بتلك الشخصية واحبها

    سالته هل كانت له علاقة سابقة قال نعم وبدا يفسر ثم بعد كلام طويل اعطاني رقم هاتفه الحقيقي ومنسجره .مشكلتي اعيش دوامة الشك واخاف ان يكون بعد الزواج مستمر في الشات مع الفتيات هل لانني عندما اغيب عنه يعوض داك النقص في الحديث مع الغير

    لا اود ان اصدمه دات مرة بان نادية تكون انا نفس الشخصية .كيف استطاعت نادية ان تمتلكه وعجزت انا عن فعل دلك انا هي نادية ونادية هي من صنعي.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-05-11

    أ. مها عبد الرحمن الصرعاوي


    وعليكم السلام ورحمة الله أختي فاطمة :

    عزيزتي فاطمة :

    _أستشعر ما أنت غارقة فيه من أرق وقلق فالارتباط والزواج ليست علاقة وقتية أو عبث أو مزاح وتسلية ، إن الزواج مصنع لضخ المزيد من الحياة في الحياة . ومصنع لتربية جيل يحمل رسالة عمارة الأرض بالعمل النافع والعلم والإنتاج والاستقامة والصلاح.

    عزيزتي : ربما هو غاب عنك وسط معمعة الأحداث التي أشغلت نفسك بها ، ووسط الدوامة والصراع والحيرة التي تقتات على وقتك ونومك وتستحوذ على جل تفكيرك أن مستقبل أسرة ما مرهون بك وبالشخص التي سترتبطين به هي أسرتك!

    أختي فاطمة \نادية
    أولا :
    *أنت أخطأت بعلاقاتك الانترنتية السابقة (فما هكذا تؤتى الكتف وما هكذا يستخدم الانترنت )!ومن الجيد أنك تخلصتِ من تلك العلاقة الآثمة قيل) يكفيك من التقوى برد الاطمئنان، ويكفيك من المعصية نار القلق والحرمان (فلا تعودي لمثلها مهما كان ثبتك الله ورعاك بالإيمان.
    *أخطأتِ باعترافك بتلك العلاقة أمام خطيبك فليس من داع لكشف ستر الله عليك ، خاصة أن ذلك مدعاة لشكه وارتيابه فيك وكان بالإمكان التورية والتعريض .
    *الشك الذي تتحدثين عنه هو يقين فخطيبك مازال مستمرا في تصرفاته بعلامة ماحدث مع (نادية) التي هي من صنعك!!

    ثانيا :
    سؤالك(كيف استطاعت نادية أن تمتلكه وعجزت أنا عن فعل ذلك أنا هي نادية ونادية هي من صنعي؟)
    فأقول لكِ : ومايدريك أن نادية استطاعت أن تملكه .
    فتلك كلمات منمقة يلقيها ذاك الشاب وذاك ممن يسيئون استخدام الانترنت وتصدقها تلك الفتاة وتلك ..أيضا ممن يستخدمن الانترنت في غير موضعه!!! فليست الحياة مجرد ماسنجر كما قد يخيل للبعض..يا أختاه!

    إن ما حدث مع نادية الالكترونية وفاطمة الحقيقية يدل دلالة أكيدة على أن العلاقة الالكترونية تخبيء الكثير من الكذب والمفارقات وتحمل في طياتها الكثير من الغش. وهي دليل على أن الكثير مماينسج على لوحة المفاتيح ، يأتي الواقع ليكشف أنه محبوك بخيوط الكذب والخداع التي سريعا ماتتمزق!

    ثالثا: دوري لأسألك :أي حياة ستكون تلك التي سقيت بماء الشك قبل أن توضع بذورها، وكيف سيربي ذلك الشاب أبناءكما؟! و أي سعادة سترفرف على بيت قام على الشك والريبة ؟!
    فأنتِ أمام خيارين الآن .
    1-إما الدوس على نفسك وتحمل عبث هذا الشاب مع الفتيات بالشات وتحمل الشك طيلة حياتك معه في كل مرة يعطيك فيها العهود والمواثيق!!وربما انقطع بكما الطريق في المنتصف فحينئذ أبناءكما إلى أين؟!
    2-أو الانفصال لقلع جذور الشك والبدء من جديد وعلى تربة نقية وأساس قوي ومع شخص كفء قادر على تحمل المسؤولية وعلى البناء، فالمسألة مصيرية وتستحق التضحية خاصة أنها مسألة خطبة ولم تمتد وليس من أبناء بعد، وهذا ما أنصحك به!
    رابعا:اهتمي بعلاقتك مع الله سبحانه وتعالى وبصلاتك وبذكرك واعتني بالدعاء بخاصة في السجود بأن يصلح الله تعالى حالك وييسر أمورك ويوفقك ويثبتك على الصلاح واحرصي على الاستخارة والاستشارة.

    خامسا:سُئل أحد الحكماء :- ممن تعلمت الحكمة؟ قال:- من الرجل الضرير لأنه لايضع قدمه على الأرض إلا بعد أن يختبر الطريق بعصاه. فاستفيدي أخية من تجربتك وانظري في عواقب الأمور .فعند اختيار الزوج احرصي على أن يكون ممن يدخل في قوله صلى الله عليه وسلم: (إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه) وفي رواية: (دينه وخلقه).
    وفي الحديث الصحيح: (أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة هي صلاته، فإن صلحت صلح سائر العمل، وإن فسدت فسد سائر العمل..) وحتى في دنيانا فالواقع يشهد لمن يحافظ على الصلاة أنهم هم أهل الخير والبر .

    وكلفي وليّك بالنظر لكفاءته وقدرته على الإمساك بزمام نفسه وقدرته على قيادة الأسرة فهذا من يستحق ثقتك ، ويا أخية أنصحك بأن لاتكرري أبدا اختبار الماسنجر فالبيوت تبنى على الثقة أما الشك فإذا دخل من نافذة البيت خرجت السعادة من أبوابه .

    وأهمس لك \تذكري أن مجرد الخطبة بدون عقد لا تحل للمرأة محادثة الرجل لأنهما مازالا أجنبيين ..فضعي هذا في اعتبارك.


    سادسا وهو مهم :استعدي للدور وابدئي في إعداد نفسك وتثقيفها للحياة والتربية والبناء اقرئي في الكتب وتصفحي في موقعك )المستشار( والمواقع الاجتماعية المفيدة وابحثي عن أفضل الأساليب لإعداد أسرة واعية ولتربية أبناء مبدعين مختلفين عن كل أحد ..اقرئي في فهم الشخصيات وكيفية التعامل معها . احضري دورات تطويرية في فنون التعامل وفنون التعامل مع الزوج والأبناء إن تيسر لك.

    ومن المهم جدا حرصك على دراستك والإبداع فيها ، أعدي نفسك لقيادة بيتك وقرري أن تكوني أمّا مثالية .. فبقيادتك بيتك تقودين جيلا . وأنصحك بالرجوع إلى كتاب كيف تبنين بيتا سعيدا وغيره .

    ختاما :أسأل الله أن يدلك لما فيه خيرك وسعادتك وصلاح دينك ودنياك ، وأنتظر سماع أخبارك طيبة عنكِ يا فاطمة.

    • مقال المشرف

    الأسرة.. 10 ثغور.. و10 ثغرات

    في عالم يموج ويتداخل ويتثاقف بلا حدود، يتنامى القلق على أطفال الي

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات