هل هذا الحب خيانة ؟

هل هذا الحب خيانة ؟

  • 9602
  • 2008-04-28
  • 2166
  • عبدالملك


  • بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..... احببت ان تسدي لي النصيحة في موضوع حيرني حيرة شديدة لذالك وددت استشارتك فيها القصة هي : اولاً احب ان أخبرك عن الوضع الاجتماعي الذي نعيشه نحن مجرد اصدقاء تجمع بيننا ربما قرابة الاسر وربما العيش في مكان واحد

    حيث انه عادة ما يكون لك شخص صديق معين وطبعا الامر معروف بيننا نحن الشباب مثل محمد صديق خالد ودئما يكونون مع بعض اذا حدثت مشكلة اخبر الاول الثاني وذا حدث فرح فرحو مع بعضهما البعض وقد اصبح هذا الشي عرفاً عندنا طبعا ما يربط هذه العلاقة بين الاثنين هو الحب .

    لكن المشكلة يا ابي هي انه عندما يكون شخص يعرف ان هذين الشخصان يحب كل منها الأخر فليس له الحق في حب أي منها وإلا كان خائناً لأنه لم يرعى أمانة اخيه . والأمر وما فيه يا أبي الدكتورهي انه كانت هناك صداقة بين اثنين من ابناء الحي وفي احد الأيام اتني احدهما و أخبرني بأنه يحبني والحقيقة يا ابي الفاضل والله كلاهما شخصان محترمان ويتمنى كل شخص ان يصادق أي منها

    وهما من الناس الذين يندر ان يوجد مثلهم في هذا الزمن ........وبعد ان اخبرني انه يحبني من الطبيعي ان ارتاب لذالك الأمر لأني اعرف انه يحب انسان اخر وهو يعلم اني اعرف ذالك لذلك سألته ماذا حدث بينك وبين صديقك قال لي بأنه حب شخص أخر والله يا أبي اقول لك اني قد فرحت لذالك ولكن كان في نظري يجب ان تكون الأمور واضحة

    لا سيما اننا نعيش في حي واحد لذالك ذهبت إلى من كان يحبه في السابق وقلت له ان صديقة اتاني واخبرني انه يحبني صمت ولم يرد علي جواباً .ووالله يا أبي اني عشت مع هذا الشخض من اجمل أوقات حياتي رفع من مستوى وعي في الحياة اعانني للتخلص من الكثير من السلبيات الحياتية

    ولكن في احد الأيام عرفت ان صديقي ما زال يحب ذالك الشخص وقد اخبرني انه يحبنا الأثنين معاً وقال انه لا يستطيع ان يتخلى عن انسان قال له في يوم ما انه يحبه وقد ابتعد الأن عني وعاد إلى صديقه السابق .لكن يا أبي الغالي المشكلة لدي هي : الغيرة التي اشعر بها لا سيما عندما اراهم مع بعضهم البعض • هل انا خائن •

    يا أبي الحقيقة اعلم يقين ان الشيطان يعلب بي ولكن كيف وين مدخله • ارجو نصحي وارشادي • حاولت البعد عن هذا الشخص ولكن مرة تقول لي نفسي انه خانني ومرة تقول لي نفسي انه اخوك المسلم حتى لو تكرك لزم توصله ومرة اشعر بألم البعد عن هذا الشخص •

    وايضا حيث ان هذا الأمر جرى بيننا الثلاثة لكني بعد فترة طويلة علمت ان الناس اصبحت تنظر الى نظرة الخائن رغم انهم لا يعرفون ما جرى ارجوك نصحي وارشادي إلى فعل الصواب ووالله لا أملك الا ان اقول لك جزاك الله خير وجعل السعادة سكينة قلبك وحياتك

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-06-10

    أ. محمد بن علي الصبي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

    أشكرك على ثقتك بموقعك وعلى استشارتك فهذه تدل على وعي وصدق كما أحب أن أهنئك على نفسيتك الشفافة والصادقة والتي تجعلك تراعي الآخرين وتعرف حقوقهم 0

    من خلال حديثك افهم أنك تقصد بالحب بين الزميلين الحب الأخوي القائم على الارتياح والتفاهم والتقدير وحسن الخلق وليس الحب الجنسي المبني على الميول الشاذة المثلية 0

    أجد أنك من الناضجين في فهم العلاقات الاجتماعية والإنسانية وبالتالي سيكون من السهل على من يملك مثل عقلك تدارك الأمور التي تحدث في حياته فالحياة تدور بين شد وجذب وإقبال وإدبار وفرح وترح ودوام الحال كما يقال من المحال وقد قال الشاعر
    لكل اجتماعين من خليلين فرقة
    ولو بينهم قد طال شرب ومأكل

    أخي وابني الحبيب حب الآخرين من المحيطين بالإنسان جزء من سمو أخلاقه وإيمانه ولوفي الحديث الصحيح (( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ))

    وأما قولك ((لكن المشكلة يا أبي هي أنه عندما يكون شخص يعرف أن هذين الشخصان يحب كل منها الأخر فليس له الحق في حب أي منها وإلا كان خائناً لأنه لم يرعى أمانة أخيه )) أرى أنه من المفاهيم المغلوطة فتصور أن المحبة والصداقة لا تكون إلا بين اثنين فقط بل قد تكون بين ثلاثة أو أكثر كمجموعة متجانسة مع اختلاف في قوة المحبة بين أفرادها من داخل المجموعة .
    تصورنا الخاطئ هذا يقودنا بعض الأحيان للحصول على علاقات ضعيفة ولكن لو تواصلت مع صاحبيك وأشعرتهما برغبتك في التواصل معهم كمجموعة في الغالب عند تجانس طباعكم سيقبلون بك أخا عزيزا لهم وهذا لايعني أن تكون علاقاتهما بك أقوى من علاقتهما مع بعضهما البعض .

    وليس من الخيانة أن تصادق أو تخالط شخصا يحب أن يخالط غيرك لأنك لا تملك حق التحكم في اتصالاته بالآخرين ولا يقبل منك ذلك .

    ومن كلامك عن صديقكم المتردد في علاقته بينكما اشعر بأنه عاقل ومنصف فهو يرغب في التواصل مع كل من يحبه وهذا حسن وعين العقل خاصة وأنه مخلص لك وقد استفدت منه في حياتك كما تذكر فليس جزاءه أن تتنكر له بل تواصل معه وحاول أنت أيضا أن تفيده من تجاربك وتنفعه كما نفعك وابتعد عن الحساسية الزائدة التي قد تحرمك من الفائدة ومثل ما قلت ((الناس ما تدري ومع ذلك أنت تشعر أنهم ينظرون إليك أنك خائن )) دع وساوس الشيطان ولا يحملك على ترك هذه الصداقة الجيدة خاصة إذا كانت تعينك على طاعة الله وعلى الصلاة والذكر والخير واعلم أن المتقاربين في العمر يكون بينهم تنافس وتقارب وتنافر وهو ما يعر بسلوكيات الأقران وعلاجها قول الله تعالى (( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ))

    وكن أنت من يشجعهم على ذلك ليشعروا بدورك معهم في الدلالة على الخير واستعن بالله ثم الصلاة والذكر والدعاء في أن يجعلك الله مقبولا ومؤثرا فيهم .

    وفقك الله وحفظك وسدد خطاك .

    • مقال المشرف

    التعليم وراء الأسوار

    في تجربة شخصية قديمة، أحيل إليَّ مقرر حفظ القرآن الكريم في الكلية، فحولت موقع التعليم من القاعة الدراسية إلى مسجد الكلية، ومن الطريقة المدرسية في تعليم القرآن إلى حلق يديرها الطلبة أنفسهم، بمتابعة أسبوعية محفزة، انتهت بإتمام جميع الدفعة المقرر كام

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات