يتهمونه بالعقم..فكيف أقبله ؟

يتهمونه بالعقم..فكيف أقبله ؟

  • 8972
  • 2008-03-05
  • 2197
  • فوفا


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلتي بأنني مطلقة منذ 3 سنوات استمر زواجي ل7 سنوات ولم ينتج منه اي طفل مع انه لم يكن هناك اي مانع طبي لديناوالحمدلله على كل حال

    تقدم لخطبتي الكثير لكنني رفضت لأسباب عديده منها ان الخاطب يكون متزوج او كبير جدا بالسن في الفترة الحالية تقدم لي شخص لكن إلى الآن لم يتم اي شيء بشكل رسمي فقط اتصال هاتفي من قبل والدة الخاطب

    ذكرت بأن ابنها مطلق لسبب انه تزوج من امرأة وعندما رآها بعد الزواج اكتشف بأنها( عبدة وكلنا عبيد الله)الخاطب وضعه مناسب بالنسبة لي لأنه مطلق ويكبرني بسنتين فقط طلبنا مهلة للسؤال الغالب يمدح اخلاقة واخلاق البيت عموما فهم ليس لديهم مشاكل

    اتفقنا بأن تأتي ام الخاطب واخته وطلبت منا ان يحضر الخاطب نفسه لرؤيتي وافقنا لأن هذا من حقه الشرعي قبل قدومهم بيوم تفاجأنا بأنه مطلق امرأتان وليست واحده وقيل لنا بأن السبب هو عقمه

    تفاأت من هذا الأمر اتصلت والدتي للإستفسار عن ما علمناه من والدة الخاطب قالت نعم هو مطلق مرتين لم تبلغكم فلانه وتقصد الوسيطة بيننا؟ قالت امي لا فقالت لها بأن الأولى كانت ابنة عمه تزوجها وعلم بأن فيها عاهة ولا تستطيع المشي جيدا وطلقها قبل الدخول والأخرى طلقها ايضا قبل ادخول بعد ان علم بأنها ( عبدة واعذروني على هذا اللفظ )

    قالت لها والدتي بأن ابنتي لا تريد الزواج لكي تتطلق مرة أخرى فهي تريد الاستقرار والإنجاب وسمعنا أن ابنكم عقيم انكرت ذلك وقالت بأن اخيه به ضعف وقام باجراء اطفال انابيب صدمت بالموضوع لماذا اخفوا عنا هذه الأمور؟

    لماذا لم يرون زوجته الأولى والتي يقولون بأنها ابنتة عمه بأن بها إعاقة جسدية فالأولى أن لا يتزوجها إذا كان يعلم بأمرها؟ لماذا طلق الإثنتان قبل الدخول وهل سيصبح مصيري مثلهما؟
    لا اكذب عليكم ترددت كثيرا وطلبت من امي بأن تتصل وتؤجل عملية اللقاء لوقت آخر

    أنا محتارة ماذا افعل؟ فالعمر يمر كالبرق
    اتمنى ان اعيش مع زوج يعوضني ما فاتني وينسيني آلامي التي عانيتها من طليقي وأحن لسماع كلمة ماما
    ماذا اعمل هل اقبل بالزواج أم ارفض
    وكيف اعرف إذا كانت الأم صادقة في كلامها أم انها تكذب؟ارجوكم ساعدوني فالوقت يمر

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-03-11

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أختي الكريمة :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أنت حقا في وضع لا تحسدين عليه. فالاختيار في مثل وضعك صعب ، لذلك وحتى يطمئن قلبك للخاطب المفترض قبل إعطاء الرأي النهائي بالقبول أو الرفض أنصحك بالقيام بالخطوات التالية:

    1-الاستمرار في السؤال عن الخاطب ، وإذا تمكنت أنت أو أحد معارفك من الوصول إلى نسائه السابقات وسؤالهن عن سبب الطلاق فلا تقصري، لأن القول بأنه اكتشف بأن زوجته الأولى تعاني من عاهة خلقية والزوجة الثانية سوداء البشرة أمر يصعب تصديقه. ففي الحالة الأولى كانت العروس ابنة عمه ، والمؤكد بأن أمه وأخواته قد رأوا الفتاة وهم يعرفونها حق المعرفة ، فكيف لم يعلموا بهذا الأمر؟ أما بالنسبة للزوجة الثانية فإنه لو افترضنا بأنه لم ير عروسه قبل ليلة الزفاف ، فهل ينطبق هذا الأمر على والدته وأخواته ؟؟ أسئلة تحتاج إلى أجوبة، والإنسان عادة بعد أن يخرج من تجربة زواج فاشلة يضع اللوم على الفريق الثاني لتبرئة ساحته ... من هنا تأتي أهمية السؤال والاستقصاء.
    2-بالنسبة لموضوع العقم فإن الاستقصاء قد يفيد في هذه الحالة أيضا، فقد يكون الشخص مظلوما ، والناس الذين سئلوا عنه خلطوا بينه وبين شقيقه ... ولذلك استمري في السؤال والاستفسار حتى لا تظلميه ولا تظلمي نفسك بإضاعتك الفرصة، خاصة أن موضوع الأولاد أمر أساسي وضروري, وقد عانيت كثيرا منه في السابق ، فلا تتعجلي في اتخاذ قرارك قبل أن تتضح أمامك هذه النقطة.

    ومما يفيدك في هذا المجال أن تتفق العائلتان على الاستعانة بالطب في هذا المجال وإجراء فحصا للعقم، وذلك حتى يطمأن كل فريق على سلامة الفريق الآخر، ولا تنسي أنك أنت أيضا لم تنجبي سابقا، وهذا الفحص يمكن أن يكون سلاحا بين يديك حتى لا يتهمك زوجك بالعقم في المستقبل. وفحص الخصوبة لدى الرجل سهل جدا, وتظهر نتيجته بعد ساعات قليلة.أما فحص الخصوبة عند المرأة فيكون عبر أخذ عينة من الدم وتظهر النتيجة بعد يومين.... و أذكرك هنا بأن الفحص الطبي قبل الزواج أمر ضروري ليس فقط لمن هو في مثل وضعك بل لكل المقدمين على الزواج، وهو في بعض الدول فحص إلزامي ، لأنه يحمي الزوجين وأولادهما من مشكلة العقم ومن مشاكل الأمراض المعدية والوراثية التي يمكن أن تؤثر على الأطفال في المستقبل ... وأنا هنا أنصحك بالإصرار على هذه الفحوصات قبل الإقدام على الزواج، وإذا لم يرض الخاطب بذلك ارفضي أنت بالتالي هذا الارتباط حماية لك من الأذى والألم.
    3- أهمية الرؤية الشرعية، فأنت يا صديقتي لست صغيرة في السن وسبق لك الزواج لمدة سبع سنوات ... وتعرفين ماذا يعني زواج وماذا يعني طلاق، فلا تقدمي على هذه الخطوة قبل أن تتعرفي على الخاطب بشكل جيد، وتجلسي معه في جلسة أو جلسات بعيداً عن الخلوة والاختلاط وبحضور الأهل، حتى يطمئن كل منكما إلى الآخر ... فطلاق المرة الأولى يمكن أن يمر ، ولكن الطلاق الثاني قد يوجه فيه أصابع الاتهام للمطلقة، كما حدث مع الخاطب الذي تقدم إليك . علما بأن هذا الأمر يمكن تجنبه ببساطة، خاصة أن الشرع الإسلامي أباح هذا الأمر، فقد روي عن المغيرة بن شعبة انه قال : "خطبت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم أنظرت إليها قلت لا قال فانظر إليها فإنه أجدر أن يؤدم بينكما " .

    أخيرا لا تنسي يا صديقتي الصلاة والدعاء وخاصة صلاة الاستخارة، وعسى الله أن يهديك لما فيه الخير والصواب والفلاح في الدنيا والآخرة , وفقك الله .

    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات