أربعينية متعلقة بعشريني !

أربعينية متعلقة بعشريني !

  • 8891
  • 2008-02-28
  • 2515
  • نورا


  • انامدرسةعمري 40 سنةوكان لدي طالب بكالوريامحبط نفسيالتعرضه لكثير من الضغوط النفسية(تحرش جنسي مثلي وتمييز بينه وبين اخته وفقدانه للرعاية الابوية)تعاطفت معه كثيرا وخاصة ان لي ابن في عمره قد سافر ليدرس في الخارج

    ووقفت معه ليكمل دراسته فوضعت له برنامج للدراسة وحاولت ان اجعله يرى ايجابيات اهله وتعرفت الى امه واصبحنا نتزاور في المناسبات وكان يعتبرني امه الثانيةوتعلقت به كثيرا0معرفتي به عمرها سنتين
    حتى اصبحت اتمنى ان يكون ابني حقاوخاصة ان اولادي لا يشعرون بي ولا يقدرون التعب والتضحية التي اقدمها لهم

    لا يمضي يوم الا واطمئن عليه واخاف عليه كثيرا هو الان يتابع دراسته ولكنه منذ6 اشهر مضت لا اعلم مااستجد معه من امور فاصبح شرساوبدأيعاملني بقسوة وبقلة احترام وكنت في كل مرة ابكي منه وامتنع عن الاتصال به الا اني اراه احيانافي مؤسسة خيرية نعمل بها معافاسامحه مسامحة الام لولدها لاني اراه مثل اولادي تماما

    انني الان بعيدة عنه كثيرا فلا اتصل به الا كل 15 يوم وطبعا لايرد علي واذا رد يكون بجفاء وقرف ولكني اتعذب لعدم معرفتي للسبب وللظروف لتي يمر بهاوطبعا قلقي عليه لا يوصف هل هذا طبيعي ؟هل يعقل ان احبه مثل اولادي ؟

    اصبحت اتمنى وجوده في كل محاضرة مفيدة وفي كل عمل خيري وفي قائمة المتفوقين وفي كل عمل يرضي الله حتى والدته علمته كيف يتقرب اليهاويحبها ولكنه مازال يعاني من تمييزها بينه وبين اخته فتنفتح مواجعه وكان يحكي لي مشاكله ومايمر به اما الان فقد بعد عني واظن لانه وجد صديق كاخ كبير له حتى انني اطمئن عليه في اكثر الاحيان من صديقه

    مشكلتي انني مكتئبة لبعده ونكرانه للمعروف ولا ادري اصح هذا ام خطأ؟على العلم طبعا انني ولا هو نتجاوز الادبيات في الحديث ابدا .هل هو نوع من الادمان ام نوع من التبعية العاطفية التي سمعت عنهافي التلفاز ذات مرة وكيف يمكنكم مساعدتي للتخلص منها؟جزاكم الله كل خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-03-05

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يدهشني انشغالك بسلوك طالبك القديم بينما تتقبلين الفجوة بينك وبين أولادك وهي الناحية الأهم في حياتك وعلاجها سيساعدك غالبا في إعادة الاتزان لحياتك من خلال تحديد النقاط السلبية التي دفعت أولادك بعيدا عنك فقد تكون هي نفسها ما نفرت منك هذا الشاب سمات في شخصيتك قد ترينها إيجابية ويدركها الآخرين بشكل سلبي مثل التسلط والتملك الذي يقمع رغبتهم الطبيعية في الاستقلال.

    رغم مناداتنا للاهتمام بالجانب الإنساني من التفاعل بين المدرس وطلابه إلا إن من الواضح أن العلاقة بينكما تعدت هذا إلى الحد فبدأ في التهرب منك فقلقك عليه غير طبيعي وأنصحك بأن تتجاهليه تماما فمن يبذل المعروف لله لا ينتظر ثوابه سوى من الله.

    تعكس كلماتك تعلق بالشاب وهو رجل بالغ في العشرين وأنت في الأربعين ما زلت امرأة قد تغلبها مشاعرها فتجملها بما هو مقبول اجتماعيا فوصفك لشعورك بعد ابتعاده بالاكتئاب لا يرتبط بمشاعر الأمومة فالأم قد تشتاق ولكنها تفرح لاستقلال وسعادة صغيرها في الطريق التي يختارها.

    لا أستطيع أن أصف تعلقك بالإدمان ولا الاعتمادية العاطفية فتشخيص كلاهما يحتاج لبعد التكرار وهو الأمر الذي لم تذكريه عن نفسك بينما ينطبق على مشاعرك كما تصفها كلماتك تشخيص الميل العاطفي وهو أمر لا يقل خطورة لسيدة في عمرك ووضعك الاجتماعي فاحذري أن تفقدي ما بنيته في سنين عمرك بلحظة طيش.

    التبعية العاطفية أو إدمان العلاقات يعني الاعتماد على العلاقات العاطفية في إشباع الحاجة للتقدير والرضا بطرق لا تنسجم مع المستوى المفروض من النضج الانفعالي والشخصي فإن كنت عزيزتي تعرفين عن نفسك هذا الميل وتعانين من مثل هذا التعلق كثيرا عندها أنصحك بطلب مساعدة متخصصة تساعدك في إعادة بناء شخصيتك وإلا فإن البعد هو أفضل دواء لداء الهوى.

    أشكرك على ثقتك فينا وأسال الله أن يهديك سواء السبيل ويصرف عنا أجمعين فتن الحياة والممات.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات