من حولي يتحدثون في ( 1/2 )

من حولي يتحدثون في ( 1/2 )

  • 8698
  • 2008-02-19
  • 2720
  • خالد

  • من سبع سنوات ماضية تقريباكنت دائماحزين ومكتئب أيكي ولااعرف السبب ولاطعم للحياة عندي ذهبت لاحدالاطباءالنفسانييون وصرف لي عقار (سبرام) اتناول حبتين في اليوم كل 12ساعة

    استمريت على هذا العقار لمدة سنتين تقريباثم تركته لاني شفيت ولله الحمدمن هذة الحالةورجعت لاكمل دراستي في المرحلة الجامعيةألا ان هناك افكارلم استطع التخلص منهاوهي كالآتي\

    عندمااكون مررت من عند عدة أشخاص واناأمشي على أقدامي أو وانافي السيارة أو واقفا عندالاشارة المرورية أحس بان الاشخاص من حولي بانهم يتكلمون فيني أو يضحكون علي أو يسخرو مني وأنا في هذه الحالة تكون اعصابي مشدودة رغم أني أنكرحقيقة هذه الافكار ولكن لاسبيل للهروب منه

    ابدأت اكره الناس جراء هذه الافكاروكرهت الذهاب للاماكن العامة لتواجد الناس فيهافعندما ادخل مطارأومنتزه أو مجمع تسوق أحس بان الانظار تنصب علي وكأن جميع من في هذا المكان ينظرْالي ويتكلمون فيني واهلي هم الضحية وهم الوسيلةلتفريغ هذا القهرفيهم

    فانادائماعصبي من هذه الافكارفاعصب على أهلي لأتفه الاسباب لكي أفرغ هذا الشحن أو القهرمن داخلي كذلك وأنافي قاعة المحاضرات لاأحب الجلوس في الصفوف الاولى لاني أحس بان الطلاب يتكلمون فيني أويضحكون علي ممايشتت ذهني فأعجزعلى التركيز مع المحاضر

    وأغلب لاوقات في شرودذهني تحملت بمافيه الكفاية مللت مللت مللت كرهت الحياة ولاطعم لعيشي ذهبت لاحد (الرقاة) فقال أنت (مسحور)فأعطاني بعض الاشياءلكي أستخدمهاوقال اذا حصل معك ذاك الشيء فانت مسحوروفعلاحصل وانغرست فكرة مسحور في ذهني أو في عمق لامدى له

    ذهبت لعددمن الرقاة غير ذاك الشخص فقالو لست مسحورولكني لم أقتنع من كلامهم لان الاول عقدني ولم استطع التخلص من هذه الدوامة فهي دائماعالقة في ذهني عند نومي واستيقاضي وان السبب وراء هذه الافكار هو السحر ودائمااحاول أقناع نفسي بأن هذه الافكارليست سحرا وانما داء عضوي ولكني عجزت نعم عجزت و بكل ماتحمل هذه الكلمة من معنى

    أرجوكم أرجوكم أفيدوني أرجوكم والله أني تعبت والله أني كلي أمل وأناأكتب استشارتي فأملي بالله ثم بكم أن تنقذوني من هذالاسر وهل سارجع اناالشخص الذي لم يعاني من هذاالداء في أوائل عمري وساعيش بأذن الله عيش السعداء /مالحل وماذاافعل ؟هل هناك من سبيل؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-02-23

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    كان من المفترض أن تراجع الطبيب الذي عالجك في السابق ليكمل معك العلاج بدلاً من اللجوء إلى أحد (الرقاة) خصوصاً وأنت تعرف بأنك عانيت مسبقاً من الاكتئاب وأنك تناولت دواء وأن الدواء قد ساعدك في التخلص من أعراض الاكتئاب.

    لهذا فالنصيحة الأولى هي معاودة مراجعة الطبيب الذي كان يعالجك وشرح ما يحصل معك له، وهو سيحاول مساعدتك في وصف الدواء المناسب الذي يساعدك على التخفيف من حدة أعراض توهم أن الآخرين يتحدثون عنك. أنت مدرك أن لديك مرض ما، وهذا أمر إيجابي وخطوة فعالة لنجاح العلاج، ولكن عليك أن تلجأ إلى المتخصص الفعلي الذي يعرف ما الذي تعنيه هذه الأعراض ويكون قادراً على وصف الدواء المناسب، وهو في هذه الحالة الطبيب النفسي.

    وإن أمكن مزامنة العلاج الطبي النفسي (الدوائي) مع علاج نفسي-اجتماعي فسيكون الأمر أكثر فاعلية. وبما أنك طالب جامعي يتابع دراسته فلابد وأن يكون في كليتك أو جامعتك التي تدرس فيها مركزاً للاستشارات أو للإرشاد أو ما يشبه ذلك.

    وأنصحك بمراجعة هذا المركز وشرح حالتك أيضاً، وستجد المساعدة المناسبة بإذن الله.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-02-23

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    كان من المفترض أن تراجع الطبيب الذي عالجك في السابق ليكمل معك العلاج بدلاً من اللجوء إلى أحد (الرقاة) خصوصاً وأنت تعرف بأنك عانيت مسبقاً من الاكتئاب وأنك تناولت دواء وأن الدواء قد ساعدك في التخلص من أعراض الاكتئاب.

    لهذا فالنصيحة الأولى هي معاودة مراجعة الطبيب الذي كان يعالجك وشرح ما يحصل معك له، وهو سيحاول مساعدتك في وصف الدواء المناسب الذي يساعدك على التخفيف من حدة أعراض توهم أن الآخرين يتحدثون عنك. أنت مدرك أن لديك مرض ما، وهذا أمر إيجابي وخطوة فعالة لنجاح العلاج، ولكن عليك أن تلجأ إلى المتخصص الفعلي الذي يعرف ما الذي تعنيه هذه الأعراض ويكون قادراً على وصف الدواء المناسب، وهو في هذه الحالة الطبيب النفسي.

    وإن أمكن مزامنة العلاج الطبي النفسي (الدوائي) مع علاج نفسي-اجتماعي فسيكون الأمر أكثر فاعلية. وبما أنك طالب جامعي يتابع دراسته فلابد وأن يكون في كليتك أو جامعتك التي تدرس فيها مركزاً للاستشارات أو للإرشاد أو ما يشبه ذلك.

    وأنصحك بمراجعة هذا المركز وشرح حالتك أيضاً، وستجد المساعدة المناسبة بإذن الله.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      في ضيافة مستشار

    أ. هيفاء أحمد العقيل

    أ. هيفاء أحمد العقيل

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات