الرغبة الأم صحية .

الرغبة الأم صحية .

  • 8420
  • 2008-01-14
  • 2835
  • أبو أمل


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    بداية أود اتباع القول (لاخاب من استشار ولا ندم من استخار) واني هنا أود استشارتكم علي لا أخييب

    أود ان ألخص استشارتي فخير الكلام ماقل ودل؛ في اني طالب جامعي تخرجت منذ السنتين من الثانوية بتقدير ممتاز وكنت أرغب أن أكمل تعليمي في المجال الصحي وبالتحديد في مجال التمريض فأنا مولع بهذا التخصص الا ان الحظ لم يحالفني فلم أكن املك الواسطة بعكس زميلي الذي يقل عني بكثير في الدرجات فهو لديه واسطة

    المهههم التحقت باحدى الجامعات لمدة سنة طبعا أنا خريج دفعة 26 وبعد قضائي سنة في تلك الجامعة سحبت ملفي وذهبت الى جامعة اخرى ولم أجد التخصص الذي كنت ألرغبه منذ البداية المهم سجلت وقبلت في احدى الكليات العلمية والحمد لله

    توفقت وتفوقت وبعد قضاء السنة الاولى افتتح في نفس الجامعة كلية مستقلة للتمريض وتقدمت بأوراقي اليها وقبلوني على الفور لكنني الا الان لم أتخذ القرار النهائي بسبب حيرتي الشديدة في أن أذهب لحلمي الذي تحقق بعد أن أضعت سنتان ونصف من حياتي أم اكمل حياتي في كليتي الحالية اللتي لا أرغبها

    علما باني عشت من الهم والحيرة لمدة اسبوعين مضت ولم استطع اتخاذ القرار رغم استخاراتي العديدة الا أني سمعت بموقعكم المميز هذا عبر احد البرامج في اذاعة القرآن الكريم وقد يستغرب الذي يطلع على استشارتي هذه

    أرجواشارتي بسرعة نظرا لقرب نهاية فترة التحويل
    والمششكلة لدي هي باختصار
    ((( حيرتي في أن أتحول من دراستي الحالية الى رغبتي الاساسية وأضيع السنتين والنصف اللتي مضت أو أن اضل فيما أنا فيه والله أعلم امشي فيها والا لا )))
    وشكراا جزيلا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-01-17

    أ.د. عبدالصمد بن قائد الأغبري


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخ الكريم أبو أمل : حياك الله وبياك وبلّغك مبتغاك وجعل الجنة مثوانا ومثواك .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :

    نشكر لك تواصلك معنا وثقتك بمستشارينا، والله نسأل أن نكون دومًا عند حسن الظن.

    كما أبارك لك حصولك على تقدير "ممتاز" في الثانوية العامة وهذا يدل على أنك إنسان متميّز.

    وقبل أن أستعرض استشارتي، أود أن أهمس بأذنك وأشد على يدك وأقول لك:

    •أشكرك على ثقتك بنفسك في اختيار تخصص "التمريض" والذي يحمل صبغة إنسانية عظيمة في نظر المخلوق، وأجر ومثوبة أعظم عند الخالق – إن شاء الله . كيف لا وهم من يطلق عليهم بـ " ملائكة الرحمة".

    •المجال الصحي بشكل عام في المملكة العربية السعودية له مستقبل واعد وفي التمريض على وجه الخصوص ، وذلك في ظل التوجه الواعي الذي نلمسه، حيث تشير الإحصائيات (جريدة اليوم) إلى أن عدد العاملين في التمريض في المملكة يبلغ 79994 شخصًا، عدد السعوديين منهم 21264 شخصًا، وهو ما يمثل نسبة 26 بالمائة، مما يعني أن هناك فرصًا وظيفية ، وما هذا الارتفاع في رواتب المتعاقدين إلا مؤشرًا واضحا لذلك، مما يؤكد أن اختيارك لتخصص التمريض اختيار موفق برأي الشخصي.

    •إن كثير من الشباب والشابات خاصة ذوي المعدلات المرتفعة يرى بأنه لا بد أن يتخصص كطبيب، إذا ما فكر في المجال الصحي، ولا يفكر في التمريض وكذلك الحال – للأسف أهله وذويه ، وربما كثير من الناس، فهو وإن كان يرغب في التمريض إلا أنه لا يمتلك الجرأة والشجاعة وقبل ذلك الثقة بالنفس لاختيار ما يريده فعلا وما يرغب به ويحبه كون مجال التمريض قد يبدو للبعض بأنه تخصص مستهجن وهامشي لشخص حاصل على "تقدير ممتاز". وهذه وجهة نظر قاصرة، فمجال التمريض وبالذات في الدول المتقدمة يلقى اهتمام كبير جدًا ، فأبارك لك اختيارك مجال التمريض.

    • ثق دائمًا أن الإنسان لا يمكن أن يشعر بالرضا في عمل ليس له رغبة فيه ولا يحبه مهما كانت المغريات. وتذكر أيضًا أن الشخص لا يمكن أن يبدع إلا في المجال الذي يرغب فيه ويحبه.

    لهذا أقول لك: رسالتك مفهومة، ورغبتك واضحة، وهدفك محدد، ومشكلتك هينة. لذا أرجو عمل الآتي:

    1-تذكّر أن الواسطة وباء موجود في جميع دول العالم تقريبًا وبنسب متفاوتة، فلا تندب حظك ، ولا تلجأ إلى أسلوب جلد الذات ، فحتى وإن تخرج زميلك قبلك نتيجة الواسطة التي حصل عليها وتأخرت عنه سنتان، تظل أنت أفضل منه (في نظرتك لنفسك، ونظرة زميلك إليك) لأنك التحقت وتخرجت بجدارة ودون واسطة.

    2- احمد الله واشكره على ما تفضل به عليك من النعم ، ومنها أنك وفقت وقبلت على الفور في تخصص التمريض الذي تقول بأنك "مولّع به"، لذا أرى ضرورة الإسراع باتخاذ قرار التسجيل، فخير لك أن تكون في تخصص تحبه وتتطلع إليه وتشعر بالسعادة وأنت تؤدي هذا الدور الإنساني الرائع من أن تبقى تلوم نفسك وتندب حظك حتى بعد تخرجك في تخصص لا ترغب به، ولا تحبه، وحاول النظر إلى الأمام ولا تتمعن وبحسرة في التفكير بما مضى ، وكن كما قال الشاعر:
    إذا كنت ذ ا رأي فكن ذا عزيمة
    فإن فساد الرأي أن تـتـرددا

    إنني واثق بقدراتك، ومطمئن لنباهتك، ومتأكد من سرعة استجابتك في اختيار قرارك .

    فأرجو أن تسعدنا بسماع أخبارك . والله أسأل أن يوفقك، وينير دربك، آمين .

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات