التفكير بكميات الشعر الزائدة(2/2)

التفكير بكميات الشعر الزائدة(2/2)

  • 8311
  • 2008-01-07
  • 2308
  • محمد


  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
    الشكر الجزيل لأهتمامكم و أشكركم على هذا الموقع الرائع المفيد جدا

    أريد أن أعلمكم اني أستفدت من الأستشارة و بصراحة لقد قرأتها عدة مرات لقد خففت عني و بدأت أفكر في الجلسات الليزرية بجدية و لكن كما تعلمون انها مكلفة و عدة جلسات و لا أعلم أن هذه الجلسات اّمنة أو مدى تأثيرها.

    الحمدلله بدأت أن أفكر بأيجابية و يجب مقاومة هذه الحالة و لكن تأتي علي أوقات أرجع أفكر في تفكير سلبي عندما أنظر الى الشعر لأانه تعكر كل أفكاري و حياتي.

    أشعر أن لا يوجد أستقرار نفسي في كل أمور الحياة لا أعلم أن كان السبب الرئيسي المشكلة السابقة و لكن أريد أن أصل ألى مرحلة من الأستقرار النفسي الراحة الداخلية لأني أشعر أنها عندما تتوفر عند الأنسان تجعله دافع كبير للأبداع و النجاح في حياته في شتى انواحي

    أعتقد أن هذه المشكلة ليست مشكلتي وحدي مشكلة كثير من الناس و لكن أذا تكرمتم علي بنصائح لأستقرار النفس أحس دائما أن في حياتي مشاكل و لا أشعر بالراحة القلق الدائم بلا سبب و هذا يؤثر أيضا على أرهاق الجسم و ظهور الأمراض كما فهمت.

    من بعض المشاكل التي أشعر بها أيضا الأشتياق الى الماضي بشكل كبير و أكره مرور الزمن و أخاف من المستقبل و لا أحب أن تظهر عوامل الكبر على نفسي مع أني قد أكملت ال21 من عمري أي في بداية حياتي.

    لا أريد أن أطيل الكلام المحصلة أني أنسان مشوش غير مستقر لا أعلم أن كانت المشكلة السابقة هي السبب و لكن أذا تغلبت عليها سوف أكون سعيد جدا. أحاول قدر المستطاع تنظيم وقتي و حياتي و المحافظة على الصلاة و اللجوء لله سبحانه و تعالى .

    بأتي كثير من الأوقات أضعف و أفكر بسلبية و أن كل شي سوف يكون صعب في المستقبل و أرغب في النوم.
    شكرا جزيلا أطيب التحيات

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-01-07

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أخي محمد الكريم :

    أولا أشعر بأنك إنسان تمتلك قوة إرادة والأكثر من هذه قدرة عقلية قوية على التفكير واتخاذ القرار السليم ، فبالنسبة إلى كمية الشعر فهذا موضوع قد اتفقنا عليه إن شاء الله ولا داعي لأن نعيد الكلام به لأننا عندما نتفق على شيء نلتزم به أليس كذلك أخي الكريم ، وأقول لك إن الجلسات العلاجية هذه للشعر الآن في تجارب على أنواع من الكريمات التي تمنع ظهور الشعر في هذه المناطق لفترات زمنية طويلة والحمد لله فإن هذه لم تعد مشكلة تذكر بل على العكس أصبحت الآن في متناول أنواع مختلفة من العلاجات لمن يرغب بذلك .

    أما مشكلة عدم الاستقرار النفسي فأعتقد أنها لموضوع آخر فالاستقرار يأتي من عدة عوامل منها مدى قناعتنا بحالنا أو ما وصلنا إليه أو ما نريده ، وأنت يا محمد أرى فيك النضج ولكن أشعر بأنك لا تعرف ماذا تريد ، إنك الآن في مقتبل العمر ونسأل الله أن يمدك بالعمر المديد وما زالت الحياة أمامك مفتحة الأبواب وعى مصراعيها كما يقول المثل وكل ما عليك التفكير به هو كيف تضع أهدافا مستقبلية لنفسك وتعمل إلى تحقيقها ، لا أن نخاف من المستقبل لأننا إن عملنا ذلك ضاعت علينا حياتنا ومن ضيعها نحن وهل قادرين على الاحتفاظ بها نعم وكيف بأن لا ننسى الماضي بل على العكس نستفيد منه بكل ما فيه من خير نعمل على الازدياد منه ومن سوء نعمل على تجنبه في المستقبل لأنه مهم لنا أن نتذكر الماضي لنتعلم منه لا أن ننساه .

    ولكن أيضا أن يكون لنا دافع نحو الأفضل وليس عائقا لنا في عملنا وحياتنا ، لا أن نتذكره ونحنُّ إليه ونجلس بل نتذكره ونعمل على تحقيق ما كنا نؤمله عندما نكبر وهذا أهم شيء يا أخي محمد ، ولا تفكر بأيام العمر فكما يقول الإمام علي رضي الله عنه : اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا ..فاعمل أخي الكريم لدنياك وحقق أهدافك فلا أحد يحققها لك غيرك أنت وبقوة إرادتك وعزيمتك الكبيرة فأنت في مقتبل العمر وبداية مشوارك الآن يبدأ بعد أن اكتمل نضجك الجسمي وعليك الآن بالنضج النفسي وهو أن تعرف ماذا تريد وكيف تعمل على تحقيقه ولي ثقة كبيرة بأنك ستجلس إلى نفسك وتعرف أهدافك المستقبلية في الحياة وتعمل على تحقيقها خطوة بخطوة لا قفزات ، وكلما فكرت بالصعوبات وكيف يمكن مواجهتها كلما سهلت عليك ولا نهرب من مواجهة أي فكرة أو مشكلة فإن الهروب هو حل وقتي للضعيف وعندما تراودك الفكرة مرة أخرى ماذا ستفعل هل ستهرب مرة ثانية لا أخي محمد لا داعي للنوم لأنه أحد وسائل الهروب بل أقول لك إنك لا تعاني من أي شيء وأنك سليم العقل والجسد والحمد لله وكل ما عليك هو الهدوء وأخذ الأمور بهدوء وعدم شغل تفكيرك بقضايا غير ذات أهمية كأن نخاف الكبر لأننا جميعا في النهاية سنكبر وستبدو علينا آثار الكبر ولكن ما سيجعلنا نبدو شبابا ونفخر هو ما عملناه في حياتنا وما قدمناه من عمل فهنا نقول الحمد لله حققنا ما كنا نصبو إليه وما يجعلنا نفخر بأن حياتنا لم تمر وأنا نائم بل وأنا أعمل على تحقيق الآمال والأهداف والأحلام .. ولي مرة أخرى أقول لك ثقة كبيرة بك في أنك قادر على مواجهة هذه الأفكار والاستقرار النفسي بين يديك إن شاء الله .

    ومن الله التوفيق .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2008-01-07

    د. وائل فاضل علي


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أخي محمد الكريم :

    أولا أشعر بأنك إنسان تمتلك قوة إرادة والأكثر من هذه قدرة عقلية قوية على التفكير واتخاذ القرار السليم ، فبالنسبة إلى كمية الشعر فهذا موضوع قد اتفقنا عليه إن شاء الله ولا داعي لأن نعيد الكلام به لأننا عندما نتفق على شيء نلتزم به أليس كذلك أخي الكريم ، وأقول لك إن الجلسات العلاجية هذه للشعر الآن في تجارب على أنواع من الكريمات التي تمنع ظهور الشعر في هذه المناطق لفترات زمنية طويلة والحمد لله فإن هذه لم تعد مشكلة تذكر بل على العكس أصبحت الآن في متناول أنواع مختلفة من العلاجات لمن يرغب بذلك .

    أما مشكلة عدم الاستقرار النفسي فأعتقد أنها لموضوع آخر فالاستقرار يأتي من عدة عوامل منها مدى قناعتنا بحالنا أو ما وصلنا إليه أو ما نريده ، وأنت يا محمد أرى فيك النضج ولكن أشعر بأنك لا تعرف ماذا تريد ، إنك الآن في مقتبل العمر ونسأل الله أن يمدك بالعمر المديد وما زالت الحياة أمامك مفتحة الأبواب وعى مصراعيها كما يقول المثل وكل ما عليك التفكير به هو كيف تضع أهدافا مستقبلية لنفسك وتعمل إلى تحقيقها ، لا أن نخاف من المستقبل لأننا إن عملنا ذلك ضاعت علينا حياتنا ومن ضيعها نحن وهل قادرين على الاحتفاظ بها نعم وكيف بأن لا ننسى الماضي بل على العكس نستفيد منه بكل ما فيه من خير نعمل على الازدياد منه ومن سوء نعمل على تجنبه في المستقبل لأنه مهم لنا أن نتذكر الماضي لنتعلم منه لا أن ننساه .

    ولكن أيضا أن يكون لنا دافع نحو الأفضل وليس عائقا لنا في عملنا وحياتنا ، لا أن نتذكره ونحنُّ إليه ونجلس بل نتذكره ونعمل على تحقيق ما كنا نؤمله عندما نكبر وهذا أهم شيء يا أخي محمد ، ولا تفكر بأيام العمر فكما يقول الإمام علي رضي الله عنه : اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا ..فاعمل أخي الكريم لدنياك وحقق أهدافك فلا أحد يحققها لك غيرك أنت وبقوة إرادتك وعزيمتك الكبيرة فأنت في مقتبل العمر وبداية مشوارك الآن يبدأ بعد أن اكتمل نضجك الجسمي وعليك الآن بالنضج النفسي وهو أن تعرف ماذا تريد وكيف تعمل على تحقيقه ولي ثقة كبيرة بأنك ستجلس إلى نفسك وتعرف أهدافك المستقبلية في الحياة وتعمل على تحقيقها خطوة بخطوة لا قفزات ، وكلما فكرت بالصعوبات وكيف يمكن مواجهتها كلما سهلت عليك ولا نهرب من مواجهة أي فكرة أو مشكلة فإن الهروب هو حل وقتي للضعيف وعندما تراودك الفكرة مرة أخرى ماذا ستفعل هل ستهرب مرة ثانية لا أخي محمد لا داعي للنوم لأنه أحد وسائل الهروب بل أقول لك إنك لا تعاني من أي شيء وأنك سليم العقل والجسد والحمد لله وكل ما عليك هو الهدوء وأخذ الأمور بهدوء وعدم شغل تفكيرك بقضايا غير ذات أهمية كأن نخاف الكبر لأننا جميعا في النهاية سنكبر وستبدو علينا آثار الكبر ولكن ما سيجعلنا نبدو شبابا ونفخر هو ما عملناه في حياتنا وما قدمناه من عمل فهنا نقول الحمد لله حققنا ما كنا نصبو إليه وما يجعلنا نفخر بأن حياتنا لم تمر وأنا نائم بل وأنا أعمل على تحقيق الآمال والأهداف والأحلام .. ولي مرة أخرى أقول لك ثقة كبيرة بك في أنك قادر على مواجهة هذه الأفكار والاستقرار النفسي بين يديك إن شاء الله .

    ومن الله التوفيق .

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات