تكفيني صديقتان .

تكفيني صديقتان .

  • 7913
  • 2007-11-21
  • 3527
  • لمى خالد


  • السلام عليكم ورحمة الله ..
    اود استشارتكم في مشكلتي التي اراها نابعة من شخصيتي لكن ساذكرها على ثلاث اقسام ..

    القسم الاول انا فتاة ابلغ من العمر 24 عاما منذ صغري لم اعرف كيف اكسب الصديقات لدرجة انني انتهيت من مرحلة الابتدائية وسنتين من المتوسطة ولم اكسب صداقات مرضية ابدا مجرد علاقات مع الفتيات الاتي في عمري ثم كسبت صديقة واحدة

    واثناء المرحلة الجامعية اكتسبت صديقة اخرى واحس انني مكتفية تماما بذلك ولا اريد اي صديقة اخرى فانا لا احب كثرة الصداقات والعلاقات مع الناس ولكن المشكلة عندما عملت في شركةكانت علاقتي بالجميع عادية جدا وسطحية جدا

    لكن الفتاة (ولنقل س)التي كانت تعمل في نفس وظيفتي كانت علاقتي بها قوية من ناحية انها كانت تساعدني على فهم العمل وتفاصيله والكل اعتقد انها صديقتي وتعرفني من فترة ومن ضمنهم صديقتها الغالية عليها جدا(م) التي انضمت لنفس الشركةمن اجلها فتعلقت بي لانها تحب الصداقات جدا ولان شخصيتي تشبه شخصية زميلتها (س)

    المشكلة ان (س) انتقلت من المدرسة وظللت انا فتعبت نفسية زميلتها (م) وتعلقت بي اكثر ولكني لا اعرف ان اعير احد اهتمام وانا لا ارغب بذلك رغم اني احبها واحترمهاكأي انسانة محترمة لكني لا ارغب بالصداقة ابدا ابدا مع اي احدوهي تردد دائما اننا صديقات وانني في مقام زميلتها (س) لكنها تحب دائما ان نكون متلازمتين

    وانا دائما مااعمل واتناول افطاري واجلس في مكتبي لوحدي ولا احب احد يشاركني في حياتي وتصرفاتي وهذا ما عتدت عليه مع صديقتي الوحدتين في الدنيا ..انا لا ارغب في جرحها لكني لا اعرف كيف اوصل لها فكرة انني لا ارغب بمصادقة اي احد ابدا ..

    لا تحسبوني فتاة متكبرة بل علاقتي جدا رائعة مع الناس واخاف الله فيهم ولا انكر نعمة الله عندما يحبني الناس كيف الحل ارجوكم ..

    ثانيا ..انااحب الوحدة دائما في التجمعات يكفيني الجلوس مع اهلي فقط ولا احب كثرة الناس من حولى لكني عندما احضر محاضرة اومؤتمر اوغيره يشاركني الناس الطاولة نفسهامثلا وبتحدثون معي ويطلبون رقم جوالي وانا اتضايق جدا واحب دائما ان لوحدي ..هل انا غلط ام الناس

    ثالثا .. اخاف دائما اذا اراد الله وتزوجت كيف اعيش مع انسان سيشاركني حتى حياتي الشخصية بكل تفاصيلها عندما اتذكر ذلك اتضايق واكره الزواج ولا اعرف كيف ارد على والدي اذا ذكروا الزواج وان البنت مصيرها منزل زوجها ..

    اريد ان اعيش حياتي دون ان يشاركني الناس كل شي هل انا على صواب ارشدوني ارجوكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-12-03

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    عزيزتي : أردد دائما جملة أن في الحلال سعة وطالما أن ما نفعله لا يقارب حرمات الله فلا بأس من صياغة الحياة بالطريقة التي تريحنا.

    قلة العلاقات قد تكون بسبب الخجل أو نقص مهارات التعامل الاجتماعية وما تتركه بالتالي من آثار سلبية على حياة الإنسان وتقدمه في جميع جوانب حياته الأكاديمية والعملية والاجتماعية وعندها نعمل على تزويده بمهارات تعامل وكذلك على تخليصه من الخجل ولكنك واعية بأنك تحبين الحياة الهادئة وسعيدة بها.

    لا يجب أن تشعري أنك تعانين من مشكلة كونك مختلفة عن باقي من حولك فهي قد تكون كما ذكرت جزء أساسي من شخصيتك وقد تكوني تعلمت من خبرات حياتك المبكرة الهدوء لتجنب ما يجره النشاط والحركة من عقوبات.

    أحد أهم شروط تصنيف المشكلة هي ما تسببه من معاناة للشخص وحيث إن أسلوب حياتك لا يزعجك وأنت قادرة بالفعل على التواصل مع الناس من حولك مثل أهلك وزملائك في العمل ومكتفية بصديقتين فلا بأس بهذا ولا أراه مشكلة تحتاج لحل.

    يكرس جزء من الأدب الشعبي قضية الوحدة فيقول " العب وحدك ترجع راضي" فلا أحد ينافسك في اللعبة٬ ويقال أيضا أن في الوحدة عبادة ولكن عليه الصلاة والسلام يقول "لأن تخالط الناس وتصبر على أذاهم خير من أن لا تخالط الناس ولا تصبر على أذاهم" وأنت كما أشرت تخالطين أهلك ومن ترتاحين لهم ويتفهمون حبك للخصوصية في حياتك وهذا جيد٬ وإن كنا نرغب منك زيادة في التواصل مع الآخرين لأنه قد يكون باب أجر حين تفيضين من علمك ومعرفتك وتدينك على بعض من حولك لكن دون إجبارك.

    أما بالنسبة لقضية زواجك فلا تشغلي بالك بالتفكير ذلك أن العلاقة بين الرجال والنساء تحكمها قواعد سرية لا يعلمها إلا الله الذي خلق الجنسين وركب فيهما الميل للآخر بالفطرة فطالما كانت فطرتك سليمة عندما تقابلين الشخص المناسب ستدعين الله أن يجعله يرغب في مشاركتك حياتك . ومن جهة أخرى أنت قادرة بالفعل على مشاركة حياتك فقط مع من تختارين كما فعلت مع صديقتيك وهو سيكون كذلك مقرب ومفضل بفضل السكن والمودة إن شاء الله .

    تستطيعين أن توضحي لزميلتك في العمل قواعد التعامل معك وما يريحك بأسلوب لطيف لا يهاجمها ولا ينتقدها بل يوضح أنك تفضلين التركيز في عملك والهدوء في حياتك ومع زيادة المدة التي تقضيها في المكان ستكون علاقات مع غيرك من الراغبات في حياة نشيطة اجتماعيا وتبدأ في تقبل وتفهم موقفك فقط قليلا من الصبر منك وحسن إدارة الموقف.

    عيشي حياتك واعبدي ربك واسعدي بأنعم الله عليك أن حباك عقلا ودينا وعلما وعملا٬ وإن شعرت أنك راغبة في تكوين مزيد من العلاقات مع الناس عندها سيكون لنا حديث آخر.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات