رجل المنزل يحتاج رجولة .

رجل المنزل يحتاج رجولة .

  • 7333
  • 2007-10-01
  • 2808
  • أم نواف


  • عندي ولد يبلغ السن السابعة عشرة متعبني في التعامل والتفاهم معه بطرق صحيحه
    حيث لديه استجابة كبرى لرفاق السوء ، في الواقع أنا ووالده منفصلين منذ كان في
    السنة الثانية من عمره وكان مطيع لي حتى سن الثانية عشرة ثم بدأ بالتمرد عليّ ربما
    أكون السبب أو والده لاأعلم فأنا كثيرة السؤال والاهتمام به خوفا عليه لا سيطرة ولكن
    والده كان يأخذه في الاجازات ولاعلم له به يخرج دون حدود أو رعاية طبعا والده متزوج

    كان يذهب والده إلى المدرسة ويهينه أمام زملائه ويعيره بي لدرجة النفور من المدرسة
    صار يتهرب من المدرسة ونقلته إلى مدرسة أهلية بعداً عن الضغوط ولكنه مجبر على الدراسة
    لايحب المدرسة يبحث عن أصدقاء يعاني منهم الأهل ، وهو في الثاني متوسط قام والده بسجنه
    في الشرطة بحجة العصيان لدرجة أن الولد أصبح غير سوي في التفكير يبحث عن المظاهر
    بطرق غيرصحيحة ،

    اصبح مستهتر لامبالاة وفاقد التركيز ، تتكلم معه لايعي ماتقول ولايهتم
    بنا كأسرة أنا وأخته وجدته ، كل اهتمامه بنفسه فقط وأصحابه أهم من الكل حتى من نفسه
    وقد حدثت مشكلة أدت إلى سجنه في حدود ثلاثين ساعة ودفع غرامة مالية

    إنه لايحترم قوانين المنزل أوالمجتمع أو المرور ومقصر في الصلاة ولا يجب جو الأسرة
    لديه سيارة لم أحضرها له خاصة ولكن لاحتياجاتنا وخاصة أنه ليس لدينا رجل في المنزل سواه

    أريد منكم المشورة ماذا أعمل لأني سحبت منه السيارة ، ولأعلم هل هو تصرف صحيح أم لا؟
    دائما يحاول إثارة غضبي فأرجو منكم مساعدتي بطرق صحيحه للتعامل معه قبل الانحراف ؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-10-02

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة أم نواف :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مما لا شك فيه أن معاناة ابنك هي نتيجة طبيعة للتفكك العائلي والطلاق وغياب الأجواء الطبيعية للأسرة وقسوة الأب والجروح النفسية والسيكولوجية التي عاناها الشاب في مرحلة طفولته ومراهقته . فالوضعية التي يعيشها الشاب كما يبدو لي صعبة وقاسية إلى حدّ كبير.

    ومع ذلك يجب عليك ألا تبالغي في توليد التصورات السلبية حول الشاب . فالشاب ما زال في مرحلة المراهقة ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي يعيشها والطفولة المرة التي عاشها والأب المتسلط الذي أسرف في التعامل السلبي مع الشاب .

    ولذلك فأنا أنصح بالعمل على تفهم الأوضاع الصعبة التي مرّ بها الشاب وهذا يعني أنه عليك أن تتفهميه وتساعديه وتدعميه وتصبري عليه وتتحملي سلوكه بانتظار تجاوز مرحلة المراهقة أو هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها لأنني أعتقد وبفضل الله أن الشاب سيعود إلى حالة الاستقرار بعد حين من الزمن .

    فيما يتعلق بالسيارة كما يبدو لي أنك تعاقبين نفسك قبل أن تعاقبيه والعقاب بمعنى الحرمان قد يزيد الأمر تعقيدا .

    ولذا أنصحك بأن تتعاملي معه على أنه كبير وراشد وعاقل وأن تشعريه بمسؤوليته تجاهك وتجاه أسرته بصورة مستمرة دون تأنيب أو تقريظ أو عقاب .
    فالاحترام والمحبة والتقدير والعفو وتفهم أوضاع الشاب ومرحلته العمرية هي العوامل التي تساعده في تجاوز هذه المرحلة .

    ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يأخذ بيد الشاب إلى الخير والصلاح والنجاح . وكل عام وأنت بخير .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-10-02

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت الفاضلة أم نواف :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مما لا شك فيه أن معاناة ابنك هي نتيجة طبيعة للتفكك العائلي والطلاق وغياب الأجواء الطبيعية للأسرة وقسوة الأب والجروح النفسية والسيكولوجية التي عاناها الشاب في مرحلة طفولته ومراهقته . فالوضعية التي يعيشها الشاب كما يبدو لي صعبة وقاسية إلى حدّ كبير.

    ومع ذلك يجب عليك ألا تبالغي في توليد التصورات السلبية حول الشاب . فالشاب ما زال في مرحلة المراهقة ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي يعيشها والطفولة المرة التي عاشها والأب المتسلط الذي أسرف في التعامل السلبي مع الشاب .

    ولذلك فأنا أنصح بالعمل على تفهم الأوضاع الصعبة التي مرّ بها الشاب وهذا يعني أنه عليك أن تتفهميه وتساعديه وتدعميه وتصبري عليه وتتحملي سلوكه بانتظار تجاوز مرحلة المراهقة أو هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها لأنني أعتقد وبفضل الله أن الشاب سيعود إلى حالة الاستقرار بعد حين من الزمن .

    فيما يتعلق بالسيارة كما يبدو لي أنك تعاقبين نفسك قبل أن تعاقبيه والعقاب بمعنى الحرمان قد يزيد الأمر تعقيدا .

    ولذا أنصحك بأن تتعاملي معه على أنه كبير وراشد وعاقل وأن تشعريه بمسؤوليته تجاهك وتجاه أسرته بصورة مستمرة دون تأنيب أو تقريظ أو عقاب .
    فالاحترام والمحبة والتقدير والعفو وتفهم أوضاع الشاب ومرحلته العمرية هي العوامل التي تساعده في تجاوز هذه المرحلة .

    ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يأخذ بيد الشاب إلى الخير والصلاح والنجاح . وكل عام وأنت بخير .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات