أكره والدتي وأكره كرهها !

أكره والدتي وأكره كرهها !

  • 7043
  • 2007-09-03
  • 2284
  • أحلام مؤجله


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا فتاه ابلغ من 21 عاما جامعيه وعلى وشك التخرج ابي رجل متقاعد كثير السفر ولكنه رجل رائع امي مديرة مدرسه ابتدائيه انسانه عصاميه ومكافحه ولي اخ واحد يدرس في مدينه اخرى ....

    مشكلتي تكمن في اني اجد صعوبه بالغه في التفاهم مع والدتي ممايجعلني في بعض الاحيان اشعر بالكره ناحيتها وانا لست بمرتاحه لذلك الشعور لجأت اليكم لاني اريد الاوصل الي حل اوسط استطيع فيه التفاهم مع امي ......

    والدتي امرأه عصاميه ومكافحه وهي متوليه جميع امور المنزل الماليه ولاسريه مشكلة والدتي انها لاتثق بي تعاملني كفتاه صغيره من لا تأخذني على محمل الجد وذلك يشعرني بنوع من المرارهوللاسف انا افتقر لحسن الاقناع فوالدتي عصبيه وانا عصبيه كذلك وكثير ماتنتهي مناقشتنا بصفق الابواب او البكاء كل ماريده ان تعطيني الثقه وان تعاملني كفتاه بالغخ ولست طفله

    ماهو الحل لنقاش حضاري مع والدتي فهي معتزه باراها ولها كبريائها وعنيده وايضا ليست من الاشخاص الذين يظهرون عواطفهم ارجوكم اعجز عن ايجاد شي يعجبني بها لدرجة اني لا استطيع الا ان اكرههالقد تعبت أرجوكم ساعدوني كيف امتص غضبها وغضبي واكون قادره على ادارة وار عميق معها دون اللجؤ للصراخ او البكاء

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-09-25

    أ. محمد بن علي الصبي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

    كم هو جميل أن يكون الإنسان منصفا وموضوعيا وذا نظرة شاملة وهذا ما بدا لي من كلامك عن والديك فهنيئا لك هذه النفسية الناضجة

    وأيضا وجود الرقابة الذاتية على المشاعر وإدارة المشاعر بالقيم خصلة من الخصال النادرة في جيل اليوم .وقد أمر الله بالبر بالوالدين في سورة الإسراء (( وبالوالدين إحسانا ))

    وافتخر نبي الله عيسى في سورة مريم ببره بوالدته (( وبرا بوالدتي )) فالبر بالوالدة والرفق بها من سمات الخيرية العظمى التي تليق بمثلك من الناضجين فلا تضجري منها واصبري والحل يبدو لي سهل وممكن فأنت عند التأمل في سرد المتميز للمشكلة شخصت الحل وما عليك إلا المبادرة لتطبيقه بالخطوات التالية :

    1- لاحظي أنك مع والدتك في البيت وهذا يساعدك كثيرا على تكوين علاقة حميمة معها بالبحث عن جوانب الحديث الممتع لها ومساعدتها في أعمال المنزل ومشاركتها همومها خاصة وأن أخاك بعيد عنكم وربما تفتقده فحاولي تعويضها بزيادة الرفق والإحسان وقد قال الشاعر :
    أحسن إلى الناس تستعبد قلوبه
    فطالما استعبد الإحسان إنسانا
    2- فكري ما هي الأسباب التي دفعت والدتك لعدم الثقة فيك وحاولي تجنبها ثم فكري ما هي الأشياء التي تزيد من ثقة والدتك بك وتمسكي بها واحرصي على إبرازها أمام والدتك
    والاستعانة بالدعاء لله والإكثار منه بأن يرضي والدتك ويوفقك لبرها

    3- استشيري والدك وحاولي الاستفادة من خبرته فهو أكثر خبرة منك في الحياة وكذلك بطبيعة نفسية ونمط شخصية والدتك .

    4- تعلمي فن الحوار ومهارات الإنصات الفعال فهي مهمة في كسب رضى الآخرين عموما ووالدتك بشكل خاص

    5- تجنبي الجدال والمناقشات الحادة وتوقفي عن الحديث عندما تشعرين بعدم قدرتك على إدارة الحديث وتطور النقاش للجدل العنيف وقومي في الحال وقبلي رأس والدتك وأنصتي لوالدتك ودعيها تتحدث ففي هذا تفريغ للشحن العاطفي السلبي لها وسيتبدل الموقف تلقائيا وفي الحال لأن ما يصلنا مكن ردود أفعال الآخرين هو صدى لأفعالنا نحن

    6- لو كنت مكانك لنظرت للأمور بزاوية أخرى تبين لي مدى حب والدتي وحرصها علي وقدرت هذه المشاعر وأظهرت هذا التقدير لها وأمامها

    7- أشرت بأصبع الاتهام لوالدتك بأنها عقيدة ولها كبرياؤها ولو تأملت صورة يدك وأنت تشيرين بأصبع الاتهام لها بيدك لوجدت أن أصبعا واحدا يشير للوالدة بالاتهام أما باقي أصابع اليد فهي تشير لك أنت فأنت أيضا لا تقلين عنها كبرياء وعناد وصلابة في الرأي ويبقى الفرق لصالحها فهي والدتك

    8- تخيلي هذه المواقف بعدد عشر سنين كيف ستنظرين لها وبعد عشرين سنة كيف ستنظرين لها كمواطن خلاف تافهة ومعوقة لحياتك السعيدة مع والدتك فالآن تخلصي منها وتجنبي الانفعال الزائد

    9- تخيلي لو توفيت والدتك ما هي حقيقة مشاعرك وكيف ستؤثر على حياتك واختاري الأفضل لك نختلف ويبقى الحب ما بقي العتاب كما يقال

    10- عودي نفسك أن أي خلاف لا يعني بالضرورة الكراهة للمخالف ومبادلته العداء والمشاعر السلبية فلكل منا طريقته وموازينه لضبط الأمور ويعذر كلمنا الآخر

    11- هانت!! وسهلت لك الأمور جربت الجدال والشدة فتعبت وغضبت وتوترت حياتك فهلا جربت اللين والرقة والتسامح والأعذار للمخالف خاصة وهي والدتك فالحياة ليست لونين أسود أو أبيض بل هناك آلاف الألوان لا يدركها إلا الفنانون المبدعون في رسم لوحة الحياة الجميلة والممتعة

    12- تذكري ثمن الصبر على الوالدين ففي الحديث (( رغم أنف امرئ أدرك أبويه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة ))

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات