في دائرة الإحباط .

في دائرة الإحباط .

  • 6780
  • 2007-08-01
  • 2304
  • عفراء


  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أعلم أن الشكوى لغير الله مذلة و لكن قد أكون تعبت نفسيا و مالي ملجأ بعد الله غيركم .. تفهموني و تحلون لي مشكلتي

    أناعمري 28 سنه معلمة أجيال .. و هنا تكمن الخطورة ... منذ طفولتي و أنا أنعت بالحساسه .. دمعتي تهطل لأي أمر يحرجني ... أكره و أمقت أحد ما يحرجني فتسبقني دمعتي على خدي رغم أن الشخص الذي أمامي قد لا يقصد إلا المزاح ....
    أثور و أغضب لأسباب قد يراه البعض تافهه..

    لدي شعور بالذنب أو من الممكن أن تفسروه أنتم النفسانيون عقدة النقص
    لا أدري .. أنا حللت نفسي ما أدري ..

    سنين مرت علي و أنا أشعر بالنقص .. رغم إني و لله الحمد و المنه إنسانه ملتزمه و اخاف الله . و والله إني أكتب لكم الآن و دموعي تنهمر على خدي ...

    بت لا أطيق نفسي .. لا أريد أن أطيل عليكم و لكني هذه السنه إنهالت علي الأزمات و المشكلات ففي الأسرة أنا مع خصام مع أختى التي تصغرني و في العمل لا أرتاح بسسب نوعية الناس التي حاولت أن أتقبلهم لكن ... شخصيتي غريبة ما استطعت أن أندمج و أنسجم معهم و في الحياة العامة فقدت صديقة غالية كانت في أمس الحاجة إلى .. مرات عديدة لا أجد من يوصلني إلى مقر عملي فقد تتعطل سيارة هدا الشخص أو أن وقت دوامي لا يناسب أحدهم كي يوصلني في طريقه أو أن حادثا ما أصاب الشخص الذي يوصلني أو أو أو المهم هذه السنه ( تلعوزت و أنا أبحث عمن يقلني إلى مقر عملى ) الله ييسر دروب المسلمين ...

    و الله إني أؤمن بالقدر و راضية ... ينتابني شعور دائم إن أي مشكلة أتعرض لها أو أي موقف تتعقد قيه الأمور يعد هذا الأمر المعقد لسبب قد يكون لذنب إقترفته و عدم تيسر الأمور هو بمثابه تكفير الذنب

    مؤخرا و اليوم بالتحديد قدمت فحص السيارة ( تراي ) و رسبت و كنت قبل أسبوع قد رسبت

    حاله من الإحباط أصابتني لا يعلم بها إلا الله فهذه السنه صدقا صدقا مريييييييرة في جميع جوانب حياتي

    على فكرة أنا مريضة و قد شخص لي الطبيب أنه قولون و لا أدري عصبي أم لا و الله المستعان

    أفكر كثثثثثثثثثثيييييييييرا

    و أنفس عن نفسي بالبكاء رغم أن البكاء لا يغير الحال ؟؟؟؟؟!!!!!!!

    أحاول البحث حاليا عن و سائل إزالة الإحباطات

    استمعت لشريط صلاح الراشد كن متفائلا و لم أكمله إلى الآن

    أرجوووووكم أخاف أفقد نفسي من شدة الإحباط

    تذكروا أني معلمة و لابد أن أكون أقوى من ذلك

    لاأعرف حل لهذه الحساسية الشديدة
    هل الشخص الحساس ناقم على قضاء الله ... ؟؟؟؟؟؟أريد أن أكون مرحة أنثر الابتسامه حولي

    كـــــــــــــــيف السبيل إلا ذلك

    أرجوكم ردوا علي في أقرب فرصة

    لأن فحص السيارة القادم سيكون يوم 8\8

    جزاكم الله خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-08-06

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    عزيزتي عفراء : عافاك الله إن شاء الله من اللعوزة وسائر أشكال المعاناة. تشير كلماتك بمعاناتك من صغرك بما يعرف بعسر المزاج وهو ما يجعلك خجولة سريعة الإحباط والبكاء، كما أنه يؤدي بك لأن تجمعي الأحداث السلبية في حياتك فتركميها لتصبح أمامك كالجبال بينما أراها أحداث عادية مما يعرض لأي منا في الحياة فقد ذكرت ما ساءك في هذا العام ولم تذكري ما سرك فيه مثل تقريرك السنوي والذي غالبا كان أكثر من جيد جدا، والصحة الجيدة مثلا، حتى وجود فرصة تعلم القيادة رغم الرسوب في الامتحان هي نعمة بينما الرسوب يصنف ضمن الصعوبات العادية في الحياة مثل الاختلاف مع الأهل وزملاء العمل أحيانا.

    ترين الأمور عبر منظار عسر المزاج فتصبح ضخمة مخيفة وأكثر ألما وتسلمك لما أعتقد أنه درجة من الاكتئاب بعدما اشتكى جسدك من خلال تهيج قولونك وهو ما يعرف باسم القولون العصبي والمصنف ضمن الأمراض السيكوسوماتية أي الأمراض الجسدية الناشئة عن أسباب نفسية.

    أعتقد أن درجة اكتئابك تحتاج منك مراجعة طبيب نفسي سيصف لك بعض الدواء مع قليل من المعالجة المعرفية التي ستزيل بإذن الله شعورك بالألم وتجفف دموعك الدائمة فلا تترددي ولا تتأخري في طلب مساعدته فما الأمراض النفسية كما يظن العامة من الناس دليل على ضعف الإيمان فالرسول عليه الصلاة والسلام قال إن القلب ليحزن وأن العين لتدمع ولا نقول إلا ما يرضي الله , فمرضك لا يعني ضعف إيمانك ولكنه إشارة بأن بعض البروتينات لا تصل للدماغ بنسبة كافية وهو ما سيعدله تناول الدواء لتعودي تنعمي بنعم الله عليك وتحتسبين ما تلاقين من صعوبات دون حساسية أو دموع.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات