من التحرش الجنسي إلى العادة السرية إلى الإحباط .

من التحرش الجنسي إلى العادة السرية إلى الإحباط .

  • 6729
  • 2007-07-30
  • 2916
  • عزة المنصوري


  • اللسلام عليكم و رحمة الله و بركاتة أما بعد

    فسوف أبدا من حياتي و أنا صغيرة فقد تعرضت للتحرش الجنسي من أختي الكبرى و لذلك ظل في ذهني دائما حب الجنس مع النساء أكثر من الرجال. منذ ذلك الوقت و أنا أستثار بالنظر إلى النساء العاريات أكثر عن الرجال و بدأت معى العادة السرية و هي بأن أتخيل نفسي أمارس الجنس مع رجل أو إمراة و ظللت هكذا حتى تزوجت و قبل ذلك لم أكن أعلم أن الذي أقوم به هو يسمى عادة سرية و اعتقدت أن زواجي سينهى هذا و لكن حدث العكس فأنا لاأحس بالشبع الجنسى مع زوجى و بعد الإنتهاء من الجماع أشبع نفسي بالعادة السرية لكنى أكره نفسي لدرجة أني أبكى و اتضرع إلى الله و أستغفر ثم ما ألبث أن أعاود الكره مرة أخرى . و زاد على ذلك أني عثرت على مواقع لصور جنسية و نظرت إليها و كلما قررت أن لا أفعل ذلك مجددأ عاوت الكرة مره أخرى . فساعدوني جزاكم الله خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-08-13

    أ. محمد بن علي الصبي


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

    أشكرك أختي على ثقتك بموقعنا وأهنئك على وجود هذا الإحساس المرهف والرقابة الذاتية تجاه النفس والحياة فهي تدل على وعي ونضج وخوف من الله وحتى مع معاودة الوقوع في الذنب تبقى النفس اللوامة المتيقظة لديك سمة رائعة ونعمة ربانية تحتاجين لشكر الله عليها كذلك لديك قدرة على اتخاذ القرار ولكنك ضعيفة في الصبر عليه ولديك إدراك لخطأ هذا المسلك وهذه إمكانات رائعة تجعل الأمر سهل ومقدور عليه بإذن الله .

    1- علاجك سهل وبيدك وهو بالنظر العاقل لنتائج الاستمرار في هذا الطريق بعد كل هذه السنوات إنها زيادة في الألم والإدمان على العادة السرية بلا نتائج إيجابية تذكر
    والحل!!!!! وهو الفقرة الثانية وما بعدها .

    2- بالتوبة النصوح لله والوضوء والتطهر الدائم وصلاة ركعتين بعد كل وضوء (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين )).

    3- كثرة الدعاء وخاصة في الوتر وصلاة ركعتين فقبل الفجر والدعاء ليس مرة أو مرتين بل واصلي واستمري دائما بالدعاء والإصرار عليه والالتجاء لله أكثر من السنوات والوقت والساعات التي أمضيتها في هذه المعصية (( ادعوني استجب لكم )).

    4- بالامتناع والتوقف بحزم وعقل فأنت تملكين من العقل والحكمة ما يكفي لتختاري لنفسك الخير (( فألهمها فجورها وتقواها )).

    5- اشغلي نفسك بالذكر والاستغفار وحصني نفسك بالأذكار ومنها قول (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير )) مئة مرة في الصباح ومئة مرة في المساء.

    6- كلما فعلت معصية فأعقبيها بطاعة تفوقها في المقدار والجهد وأكثري من الصدقة والصيام(( اتبع السيئة الحسنة تمحها ))
    7- أعطي نفسك رسائل إيجابية اكتبيها وكرريها كل يوم 14 مرة لمدة 21 يوم مثال :
    صحتي الجنسية في ممارستي الحلال مع زوجي . راحتي النفسية تزداد بالابتعاد عن العادة السرية .
    قدرتي على التحكم بحياتي الجنسية بما يرضي الله عالية , لذتي المحرمة تعقبها ندامة وحسرة إلى يوم القيامة .

    8- تغيير الشعور باللذة عند ممارسة العادة يحتاج منك إلى جلوس مع نفسك وتخيل موقف سابق لحالة مشابهة لعادة كنت تمارسينها ثم تركتها واستخدمي تقنية العبور الخرائطي للنميطات في الnlp ويمكنك الرجوع إليها في كتب هذا العلم أو مذكرات الممارس المتقدم فيها وهي تساعد أحيانا . وموجودة في المكتبات .

    9- أرجو ألا يكون التحرش الجنسي عذرا لك لتبيحي لنفسك الوقوع في المعصية ولم توضحي هل التحرش الجنسي الذي تعرضت له كان لمرة واحدة أو لمرات كثيرة وما موقفك منه ؟

    أسأل الله لي ولك التوبة والإنابة والحفظ من الوقوع في المعاصي وأن يحببنا إليه ويزيدنا تقوى وهداية والله الموفق لما فيه الخير .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات