يحبني فلم لا يتزوجني ؟

يحبني فلم لا يتزوجني ؟

  • 6624
  • 2007-07-20
  • 3044
  • منى


  • أنا فتاه فى العشرين من عمرى أحب شخص فى الثانيه والعشرين من عمره وهو أيضا يحبنى بشده هو لم يصارحنى بشكل صريح لكن كل أفعاله ونظراته ليا تؤكد من حبه لى هذا ليس اوهام والله العظيم ولكن ابى وامى وكل من شاف تصرفاته معايا يعرف ان الشخص هذا بيحبنى جدا

    بس المشكله دلوقتى انه مجاش يتقدم رسمى رغم ان تلميحانه بتزيد وتلميحاته دى بتكون لماما الشخص ده حدثت له اصابه وهى ان السكينه جرحته جرح كبير وهو رايح يوم الاحد يعمل مليه انا هجنن واطمن عليه لكن انا خايفه وضعى يكون محرج امام والدته واخوته بالرغم انهم تقريبا يعرفو انه بيحبنى وعلى فكره كل اللى قولته ماما تعرفه يعنى مشبعمل حاجه من وراها انا عايزه اعرف نفسى اعرف اعمل ايه عشان اعرف اذا كا ناوي يتقدم ولا لا وهل ممكن ان الشخص يحب بشده وميتقدمش للى بيحبه

    وكمان فيها حاجه لو اتصل اطمن عليه بالتليفون على فكره والده هذا الشخص كلمت ماما مره من سنتين وبعدها مفيش حاجه حصلت بس انا والدى اتوفى من 10 شهور تقريبا ممكن يكون هو ده المانع انه ييجى يتقدم ولما صارحنا اخويا وقلناله بابا قالنا ان فيه اتفاق بينك وبين صاحبك على اختك وا تنزل الاجازه الجايه هتممو الاتفاق ده (اصل اخويا مسافر) مانكرش وقال عموما محدش يكلم فى الموضوع ده لغايه ماالواد يجيب اهله وييجى تفتكرو ان فيه اتفاق بين اخى وصاحبه اللى هو بيحبنى واخى مخبى عليا

    أعذرونى انا عارفه ان موضوعي ملغبط ورغم كل هذا الكلام وفى حاجات كتير لسه مقولتهاش بس ارجوكم لو تقدرو تساعونى وتفيدونى ياريت متتاخروش

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-07-27

    أ. عبد الكريم دخيل الشعيل


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

    يا أختي منى : أسال الله لك سعادة دنيوية وأخروية وأسأله لك زوجا صالحا وزيجة ناجحة وبعد .

    فاسمحي لي أن أخاطبك خطاب الصديق الذي يكبرك قليلا وقد طلبت استشارته ورأيه في الموضوع .

    إن هذه المشاعر الإنسانية ومن ضمنها عاطفة الحب العظيمة تكون في مرحلة من مراحل عمر الإنسان غير مستقرة تماما بين الجنسين ، فقد كنا في مثل سنك وأصغر نعيش أحلاما كثيرة عن حب بنت الجيران أو بنت العم أو حتى أحيانا حبنا للمثلات أو نجوم وينعكس ذلك كثيرا على تفكيرنا وأحلام اليقظة وسلوكنا في الاحتفاظ بالصور وكتابة الشعر و ... وما إن نصل إلى مرحلة النضج والتي تختلف من بيئة وأخرى ومن وسط لآخر حتى تتضح لنا الحقيقة ، والحقيقة هي أن ما نراه من تصرفات قد نفسره عدة تفسيرات بحسب ما نحب بحسب ما نريد أن يكون ، أي أن تصرف هذا الشاب قد يكون اتجاهك بشكل عادي أو طبيعي أو موقفي أي في تلك اللحظة فقط ثم تظنين أنه سلوك عاطفي مبعثه الحب ، ويمكن أن هذا الشاب قد زاول نفس السلوك مع بنت أخرى بقصد أو دون قصد وقد تفسره هي بسوء أدب أو صدفة أو تودد أو حتى حب .

    ولذا فإن علماء النفس يؤكدون أن فترة الخطوبة مثلا قد تبدي للمخطوبين مظاهر سلوكية غير حقيقية عن بعضهما البعض مما يسبب الصدمة إذا ظهر خلاف ذلك بعد الزواج ، ومن هنا أقول لك إن الحقيقة الوحيدة التي يجب أن تؤمني بها أن الحب الحقيقي يأتي بعد الزواج عندما تنكشف لك وله حقائق شخصيتك وشخصيته هل يتقبلها هل يرغب بك بكل عيوبك وحسناتك ، هل تقبلين العيش معه بكل ما يحمله من نقص أو إيجابيات .

    لذا أختي ترين أن الزيجات القديمة التي قامت على الخطوبة التقليدية كانت في العموم ناجحة ومؤثرة والحب فيها بني على حياة متشاركة فكان حبا راسخا طويل الأمد ، هذا لا يعني أنه لا يكون هناك حب قبل الزواج ، لكنه كما قلت ليس ظاهرة وليس هو السائد بين الزيجات الناجحة .

    عليه أوصيك بالآتي :
    التزمي تعاليم دينك بالمحافظة على ما حرم الإسلام إظهاره من المرأة ، فإن في طاعته تسديد وتوفيق لما هو خير لك في الدنيا والآخرة.

    عليك بالدعاء أن يرزقك زوجا صالحا يخاف الله فيك ويسعدك فهذا من رضى الله تعالى عليك ورضى والديك .

    لا تقومي بأي عمل دون استشارة أخيك فهو الولي الآن وأي عمل دون علمه يؤدي إلى مشكلات أكير ووضع معقد أنت في غنى عنه .

    يمكنك التأكد من وضع هذا الشاب عن طريق أخيك أو حتى أمه ، أنه إذا كان راغبا بالاقتران بك عليه أن يثبت ذلك بالتقدم والخطبة ، وإلا فالأمر ينتهي عند ذلك الموضوع حتى لو كان عنده عذر بعدم التقدم للخطبة الآن ، فتوقفي عن الأحلام والآمال التي قد لا تكون حقيقية وتخسرين بذلك فرصا أفضل وحياة أسعد .

    لا تتكلمي مع هذا الشاب بشكل شخصي ولا تقبلي ذلك منه فإنه لا يجوز لك ذلك ، وقد يؤدي هذا إلى أمور عدة أنت في غنى عنها وأنت في مثل هذه السن الشبابية المتقدة المشاعر والعواطف .

    والله أسأل أن يلهمك الحق والصواب ، والله الموفق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات