جسدي المشوه يخنق نفسي .

جسدي المشوه يخنق نفسي .

  • 6557
  • 2007-07-17
  • 3990
  • صباح


  • السلام عليكم
    انا اكتب هذي الرساله لايهم ان لم تنشروها ولكني اريد ان اتكلم عن مشكلتي!!

    انا فتاه عمري 20 سنه ف احد المرات شاهدت برنامج عن مرض التشوة الجسدي فجعت جدا .. الاشخاص الذين يتحدثون عنهم هم تماما مثلي انا!! بكل شي
    اكره شكلي جدا اجد انني قبيحه لا احب ان انظر في المراه لشكلي حتى لا اكتئب احيانا لا اريد ان اذهب الى الكليه بسبب شكلي
    اكره ان ينظر الي احد
    ومن السخريه ان الجميع يتحدث عن شكلي ويشبهونني بفلانه وعلانه وكانهم يشعرون بان هذا الامر الطامه الكبرى بالنسبه لي

    لماذا انا كذالك؟ لما انا لست جميله مثل باقي الفتياتّ؟ اكره نفسي جدا واتمنى الموت على هذا الشكل القبيح
    لماذا انا مصابه بهذا المرض
    في البرنامج قالو انه لايوجد علاج نفساني له وكثير ممن الذين يعانونه قالو انهم ذهبو الى اطباء نفسيين ولكن دون جدوى

    ياالله!! انا سوف ابقى هكذا طوال عمري
    انا احس انني لن اتزوج واسعد مثل باقي الفتيات وحتى اذا تزوجت سوف اكون تعيسه لاني قبيحه ولن اجعل زوجي يستمتع بالامر المطلوب!!
    ولا اريد ان انجب اولاد لاني سوف انقل لهم هذه القباحه لا اريدهم ان يعانو مااعانيه
    انا ارمي كل فشلي في الحياه الى شكلي القبيح ودائما اقول لو انني جميله كان ماصار كذا
    لو انني جميله وواثقه من شكلي كان ماجلست اكتب هالكلام الان!
    لن اقول ساعدوني لانني اعلم انه مجرد كتابه مجرد كلام عبر الاثير لن تنفع!
    لا اعلم مالحل
    وشكرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-07-26

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    التشوه الحقيقي الحاصل والذي لا تعانين منه وحدك هو التشوه المعرفي الذي ينالنا كشعوب يفترض أن يميزها إسلامها فما لأجسادنا خلقنا ولا للتباهي رزقنا وسخر لنا الكون بما فيه. سعينا الأول والحقيقي ينبغي أن يكون في سبيل إصلاح هذا التشوه .

    كمسلمين ينبغي أن نعي الهدف من خلقنا في الدنيا من خلافه الله في أرضه والعمل لعمارها وما لدينا من عقل أو قوة بدنية ما هي إلا أدوات لتنفيذ الهدف الأساسي والأسمى لوجودك ولذا ترين رب العالمين يرفع الحرج عن الأعمى والأعرج والمريض في الجهاد في سبيل الله لفقدانهم بعض جوانب القوة اللازمة في الحرب.

    تشوه فكرتك عن الوجود هي ما يجب عليك العمل على تعديله فأنت كغيرك من أبناء الثقافة الغربية المادية يرون أنهم أصحاب حق في الوجود بينما الحياة هبة وهبت لنا دون استحقاق منا ولذا وجب علينا الشكر عليها فما خلقت أنت وغيرك لتتمتعي بل لتستعدي لمرحلة أخرى من الوجود وهي الحساب على أفعالك في الدنيا فلو نظرت لحياتك من هذا الباب لقل اهتمامك بجمالك فقد خلقك الله إنسان فمن أقنعك بأن قيمتك جمالية كوردة، وحتى الورد التي خلقها رب العالمين ليست متشابهة كما أن لها وظيفة.

    بما من الله عليك من نعمة العقل يجب أن تعملي على توضيح الهدف من الحياة وكيف أن المبالغة بالجمال وفق مقاييس محددة هو اضطراب لم نسمع عنه في تراثنا كما سمعنا مثلا عن الوسواس القهري والاكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية ولكن التشوه الجسدي هو نتاج الثقافة الغربية التي حولت الإنسان بصفة عامة والمرأة بصفة خاصة لمجرد شكل على حساب الجوهر والمسئول الحقيقي عن تشبعك بهذه القيم التي تسبب لك الألم هو أنت فهم كالشيطان لا يملكون علينا سلطانا غير الغواية والتحريض ولكن مسئولية العمل هي قرار عقلي أنعمه الله عليك وسيحاسبك عليه.

    أعتقد سبق وأن أجبتك على الموقع حول نفس الموضوع وقلت بأن من بين كلماتك قد تكوني تعانين من وسواس التشوه الجسدي وهو كمرض يوجب عليك المبادرة للعلاج كي لا تضيعي أيامك في ألم يمكنك التخلص منه إن اجتهدت ليس بتغيير خلقك فهذا من أمر الخالق ولكن بتغيير عقلك والذي مكنك الله منه فقط إن أردت واجتهدت مع طبيب مخلص النية في عمله.
    أنصحك بزيارة لطبيب نفسي بغض النظر عما سمعته عن بعض حالات تشوه الجسد التي عرضها برنامج شهير فهي مجرد حالات مختارة من بين العديد من الحالات توافق رؤيتهم للموضوع فحتى عند علاجهم لا يحاولون تصحيح أفكارهم بطريقة تجعلهم يدركون الجسد كما هو عليه بالفعل مجرد أداة للحياة مع مراعاة أن محاولات التخلص مما يرونه عيوب بالعمليات التجميلية تزيدهم بعدا عن الشفاء من مرض نفسي يعرف باسم وسواس تشوه الجسد.

    شفاك الله وعفاك وهداك لتطلبي العلاج كي تسعدي بأيامك وعبادتك مهما كان لونك أو شكلك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات