أمي .. ما نوع سيارة العريس ؟

أمي .. ما نوع سيارة العريس ؟

  • 6505
  • 2007-07-08
  • 2187
  • mona1

  • تقدم لخطبة ابنتي شاب مناسب جدا والعلم عند الله من اسرة طيبة معروفة لدينا يحمل شهادة جامعية ووظيفة محترمة ومن مقابلة زوجي له يبدو انه صاحب شخصية طيبة (ومرة أخرى الله أعلم ولكننا انا وزوجي سألنا عنه القريب والبعيد والجميع يثني عليه)

    المشكلة ان ابنتي رفضته بحجة انه ليس على مستوى عالى من الوسامة فهو نحيل البنية بعض الشىء وكما قال والدها لايعرف حركات الشباب هذه الأيام من طرق لسلب قلوب العذارى!!!!

    ابنتي تبلغ من العمر 21 عاما على قدر طيب من الجمال ومع ذلك لم يتقدم لخطبتها سوى شخص واحدمن نفس المستوى قبل عامين ونصف ورفضته لأنها كانت على حد قولها في بداية الدراسة الجامعية ولاتريد أن تتزوج المشكلة ان ابنتي من الفتيات اللاتي كانت لها تجارب في علاقات غير سوية عن طريق الهاتف والشات والمسنجر ولازالت وقد اكتشفتها عدة مرات وتحدثت معها ولكن دون فائدة اخشى ان اخبر والدها فيقتلها

    وانا معها لأنه دائما يقول انت معهم في البيت وادرى بهم مني لايقصر عليهم في النزهات والمصاريف ليس بدلال ولكن بمحبة (اقصد لاإفراط)سبق أن كان لها علاقات مالله أعلم به من خروج مع شباب وغيره وتغافلني لاقتناص الفرص ....ليست على جدية في أمور دراستها تهتم بالمظاهر تحب لبس الماركات وليس المقصود من كلامي انها ابنة شريرة فهي مهذبة مع الناس أمام الأهل والأقارب أشعر بالفخر بها وفي نفسي أقول الله يستر علينا ماذا أفعل فأول سؤال سألته عن العريس هو ما نوع سيارته؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-07-14

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أختي الكريمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    لقد ختمت رسالتك بالقول بأن أول سؤال سألته ابنتك عن العريس هو ما نوع سيارته؟
    وهذا السؤال هو أبلغ تعبير عن اهتمامات ابنتك ومستواها الفكري، وللأسف فابنتك هي نموذج عن شريحة كبرى من فتيات اليوم اللواتي يهتممن بالمظهر أكثر من اهتمامهن بالجوهر، وإذا كان نوع السيارة هو ما تنظر إليه ابنتك في الخاطب الذي يتقدم لها، فمن الطبيعي أن يكون الشكل الخارجي للشاب الذي تريده لا يقل أهمية عن سيارته.

    هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن قيام ابنتك بمحادثة الشباب عبر الهاتف والماسنجر والذهاب للقائهم، والمعروف بأن هؤلاء الشباب في الغالب يتصفون بسمات معينة تساعدهم في جذب البنات إليهم، كل هذا يجعل في ذهن ابنتك تصور معين عن الشاب الذي تريد أن ترتبط به والذي لا بد أن يشبه الشباب الذين تلتقي بهم . وبناء عليه أنا أنصحك بما يلي :

    1- محاولة تنبيه ابنتك إلى ضرورة أن يكون الرفض لهذا الزوج على أساس الدين والخلق وليس على أساس الشكل، فالشكل وخاصة النحافة أمور قابلة للتغيير مع الزمن، لذلك انصحي ابنتك أن تتعرف على الخاطب وأن تجلس معه بوجود محرم وأن تتحاور معه قبل أن تصدر حكما بالرفض أو بالقبول، فإذا وجدت لدى ابنتك تغييرا إيجابيا في موقفها بعد اجتماعها الأول بالخاطب، فانصحيها بالخطبة مدة من الزمن ، ففترة الخطبة هي فترة مهمة للتعارف بين الخاطبين ومعرفة مدى قبولهما لبعضهما البعض . أما إذا كان قرارها بعد اللقاء لا زال قرارا بالرفض فلا تضغطي عليها بالقبول، بل اسأليها إن كان في ذهنها شاب معين تجد فيه المؤهلات الدينية والخلقية اللازمة، واطلبي إليها أن يتقدم لخطبتها إذا كان لديه فعلا النية في الزواج بها، واخبريها بأنك ستدعمينها أمام والدها، وحذريها من خطورة المقارنة بين الشباب الذين تتحدث إليهم، والذين يضحكون على البنات العفيفات بالكلام المعسول، وبين الشباب الملتزم الجاد الذي يسعى للارتباط بذات الدين والخلق من اجل تكوين أسرة مسلمة .

    2-تنبيه ابنتك إلى مشاكل العنوسة المنتشرة في العالم العربي اليوم، فصحيح أن ابنتك لا زالت في سن يتقدم فيه إليها الخطاب ولكنها إذا استمرت في رفضها القائم على الشكل والطول والوسامة ونوع السيارة، فإن سنوات العمر ستمضي بسرعة وستجد نفسها بعد فترة وحيدة لا يدق بابها خاطب، وهذا التنبيه يمكن أن لا يأتي عن طريقك ، كون الأهل للأسف هم في هذه الأيام آخر من يستمع إليهم الأبناء، بل يمكن أن يأتي عن طريق إحدى الصديقات أو القريبات اللواتي تثق بهن الفتاة أو إحدى الفتيات اللواتي فاتها قطار الزواج أو يكاد، فإن رؤية تجارب الآخرين قد تنفع في مثل هذه الحالات.

    3-إخبار زوجك ببعض تصرفات ابنتك إن لم يكن كلها ، وذلك رفعا للمسؤولية عن نفسك من جهة، ولقدرة الوالد أكثر منك على منع ابنته من التمادي في غيها من جهة أخرى، ذلك أن ابنتك بحاجة إلى بعض الحزم الذي يمكن أن يؤمنه الوالد، إذ يظهر أنك تحتكمين إلى العاطفة أكثر مما تحتكمين إلى العقل و إلى مصلحة ابنتك.
    إضافة إلى ذلك فإن إخبارك لزوجك له عدة ايجابيات، منها ضبط تصرفات ابنته ومنعها من بعض التصرفات التي قد تعود بالضرر عليها في الدرجة الأولى، ومنها أيضا جعل ابنتك تفكر أكثر بالأشخاص الذين يتقدمون إليها ، فلا ترفضهم بسرعة على أمل أن تجد شخصا آخر يتقدم لها عبر وسائل الاتصال التي تقوم بها .

    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات