هل أقبل بالمنصب بعيداً عن بيتي ؟

هل أقبل بالمنصب بعيداً عن بيتي ؟

  • 6424
  • 2007-07-03
  • 2072
  • ريمة


  • أنا معلمة أعمل في مكان بعيد عن مقر سكني وطالبت بنقل لمقر جديد أقرب ألى سكني وفعلا ظهر اسمي لمنطقة أقرب ولكن محتارة هل أذهب الى هذا المقرالجديد أو أصبح مشرفة في المقر البعيد حيث تم أبلاغي بعد عام من هذا اليوم أن أكون مشرفة في مكتب الأ شراف التابع للمدرسة... فماذا أفعل؟؟

    علما بأن الحميع يقدرني و يعرفني حق المعرفة أما بالنسبة لهذا المكان الجديد لا أحد يعرفني بة فلابد أن أثبت مهاراتي وكفأئتي من جديدوأبني علاقات جديدة لكي أحقق أحلامي... هل أتنازل عن المنصب وأبني ما بنيتة وتركتة من جديد أم أبقى في المكان البعيد مشرفة... أرجوا أفادتي...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-07-04

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أختي الكريمة, أشكرك على التواصل مع موقع "المستشار" وأتمنى لك وللجميع كل الفائدة والتوفيق إن شاء الله تعالى.
    وبخصوص موضوعك الذي بعنوان: (محتارة بين المنصب الجديد والمقر الجديد) أضع بين يديك هذه المعادلة والتي إن شاء الله سوف تفيدك في اتخاذ القرار المناسب. بداية, أنصحك وبشدة بأداء صلاة الاستخارة قبل هذا التمرين, وأنه لا سهل إلا ما جعله الله سهلاً.
    التمرين: الطرف الأول من المعادلة :
    - ما الأشياء التي سوف تحدث (إيجابيات/ سلبيات) لو قررت البقاء في العمل الحالي ؟
    - ما الأشياء التي لن تحدث (إيجابيات/ سلبيات) لو قررت البقاء في العمل الحالي ؟
    الطرف الثاني من المعادلة :
    - ما الأشياء التي سوف تحدث (إيجابيات/ سلبيات) لو قررت الانتقال للعمل الجديد ؟
    - ما الأشياء التي لن تحدث (إيجابيات/ سلبيات) لو قررت الانتقال للعمل الجديد ؟
    طبعاً... الموضوع يتطلب حضور ذهن وتركيز وأيضا يسبق ذلك كله (صلاة استخارة) وهو رأس الأمر. وبعد ذلك يأتي دور هذه المعادلة, والتي بإذن الله تعالى سوف تعينك على الاختيار! خلال تلك العملية, سوف تظهر لك أمور, لم تكن في الحسبان!, كذلك سوف تتضح لك حقيقة مشاعرك تجاه ذلك الأمر الذي تسعين له! وربما يصيبك بعض التشويش في التفكير! وخاصة أننا نتحدث عن أمور! ربما لن تحدث أبداً ( لكن هذا نوع من التفكير الجانبي).
    فإن كانت الإيجابيات في أي طرفي المعادلة أكثر, فتوكلي على الله باتخاذك ذلك القرار وإلا ـ فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا.
    تأكدي أن تقومي بهذه العملية وأنت في حالة ذهنية جيدة وأيضا شعور نفسي ايجابي (وهذا يتأتى بعد صلاة لله تسألينه سبحانه وتعالى ـ التوفيق والسداد وأنه لا سهل إلا ما جعله الله سهلا ).
    بغض النظر عن ما تشعرين فيه الآن, مهم جداً أن لا تجعلي عاطفتك تسيطر على عقلك في مثل هذه الأمور! بل يجب أن يكون العكس تماما! وهذا التمرين ـ يقوم بهذه المهمة بشكل فعال! فأنت سوف تفكرين بطرفي المعادلة في نفس الوقت!! وهذا إن شاء الله سوف يساعدك في توضيح ما يغيب عنك, بسبب فرط المشاعر تجاه الأمر المطلوب.
    أنت بين حاجة وأمنية..فأيهما تختارين!! تذكري ـ أننا نعيش حياتنا بقرارات نتخذها! فأنت الآن في موقع ما, وفي منصب معين, وأسلوب حياة معينة...الخ بسبب قرار اتخذته سلفاً. في الحقيقة... حتى مجرد عدم اتخاذ القرار, هو قرار بحد ذاته.!
    أمنياتي لك بدوام التوفيق والسعادة, ودمت في رضى الرحمن.

    • مقال المشرف

    السيرة النبوية بمنظور أسري

    تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات