النحافة والتعرق .

النحافة والتعرق .

  • 6339
  • 2007-06-24
  • 3550
  • رامي


  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وجزاكم الله عنا كل خير
    مشكلتي هي ليست معقدة ولكن تحتاج لحل
    اعاني من النحافة وطولي هو 186 احيانا يتحسن حالي وفجأة أعود لما كنت عليه وأحتاج الا وصفة اخرجني من هذ الدائرة لأنني احس بعزة النفس عندما أشعر انني في جسم معتدل مع طولي
    حتى لو كلف ذلك لوجود وصفة علاجية سريعة انا مستعد لها وهذا ماأقصده

    ايضا عندي مشكلة وهي من صغري ان كف اليدين والقدمين دائما في وضع عرق واحيانا يكون بشكل غير طبيعي وكأنه منبع ماء اتمنى ان تفيدوني ولكم جزيل الشكر والتقدير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-06-30

    د. خلدون مروان زين العابدين


    عزيزي صاحب الاستشارة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    قبل التطرق لإيجاد حل لما تسميه مشكلة النحافة وطلبك لوصفة علاجية سريعة تخرجك من الدائرة التي تعقد لك حياتك ، أسالك بعض الأسئلة علي أساعدك إن شاء الله في التغلب النهائي على مشكلتك ونعمل معاً على إيجاد حل مناسب وفعال :

    1-هل هناك شكاية مشابهة لفرد آخر في عائلتك ؟
    2-هل تعاني من نقص بالشهية أم زيادة فيها ، وهل هناك ترافق لنقص أو زيادة في النشاط البدني ؟
    3-هل تعاني منذ فترة ما من مرض في الغدد الصماء ( وخاصة بالغدة الدرقية : كفرط نشاط فيها ؟ لا سمح الله )
    4-هل يترافق وضعك الحالي مع شكاية أخرى في الجهاز الدوراني كخفقان في القلب أو ألم في الصدر أو ماشابه ؟ لا سمح الله .
    5-هل هناك عسرة بالبلع أو انزعاج أثناء البلع أو الشرب أو إحساس بالضيق خلف القص ؟
    6-هل نقص وزنك تدريجي أم خلال فترة قصيرة ؟ هل ترافق ذلك بشدة نفسية ما أو وضع انفعالي تعرضت له منذ فترة ما ؟

    إذا كان جوابك بنعم على واحد أو أكثر مما سبق فأنت بحاجة لمزيد من الاستقصاءات المخبرية والشعاعية وبالنهاية لاستشارة مختصة من قبل طبيب الباطنية عله يأخذ بيدك لبر الأمان وتصل معه للعلاج الشافي بإذن الله .

    أما إذا كان جوابك بلا على بعضها أوكلها فهناك طريق آخر يجب أن نسلكه معاً لتحقيق الهدف المنشود، ولكن دعني أخبرك أن كثيرا من الناس وخاصة حاملي الشخصية الحساسة والانفعالية العصبية لديهم نقص بالوزن وقهم أي قلة شهية للطعام وكل ذلك دون تعارض مع نشاطهم البدني بل على العكس يكون مهتماً بالرياضة وتكمن مشكلتهم في تركيزهم على صورة أجسادهم فلا يشعرون بالرضى بل إن هناك عدم توافق وذلك يسمى القهم العصبي وهذا الصنف من الناس بحاجة لعلاج نفسي سلوكي وعلاج باطني مرافق وعناية نفسية فائقة .

    أما كون البنية العامة للجسم متناغمة أي هناك طول قامة وراثي مع نقص بالوزن دون شكاية مرضية مرافقة فذلك غالباً عند الشباب في سن المراهقة ولا يعتبر مرضاً بحد ذاته لكونهم في طور النمو للانتقال لمرحلة الرجولة التامة .

    مما سبق أخلص لما يلي :

    لا يعتبر كل شخص يعاني من طول بالقامة ونقص بالوزن نسبي في مرحلة الشباب مرضاً ، في غياب الدلالات المرضية المرافقة بل هو في مرحلة ما من مراحل النمو وينصح عندها بممارسة الرياضة البدنية كبناء الأجسام ليحصل على الرضى النفسي بحصوله على التوافق الطولي والوزني ويمكنه استشارة اختصاصي في الطب الرياضي أو التغذية للوصول لغايته الصحية .

    أما ما يتعلق بالشق الثاني من شكايتك وهي فرط تعرق اليدين والقدمين منذ الصغر فغالباً لها مدلول اضطراب غدي يتظاهر بشكاية جلدية وعليك باستشارة اختصاصي الأمراض الغدية والجلدية أيضاً.

    بعض الحالات القليلة تكون مترافقة مع اضطراب في السلوك كالقلق والخجل وعلاجها نفسي ودوائي أحياناً.

    الخلاصة والتوصيات :



    المرضى المصابين بفرط التعرق الأولي بشكل نموذجي يشكون من تعرق غزير في راحتي اليدين والقدمين مع أو بدون التعرق الإبطي ويعانون من مشاكل نفسية واجتماعية وتعليمية وفي أماكن عملهم .

    المصابون بفرط تعرق عام غير الموضع في راحتي اليدين والقدمين والإبطين من المحتمل أن يكون سببه ثانوي نتيجة تعاطي بعض الأدوية أو إصابتهم بمرض جهازي ، ولدى تقييم مثل هذه الحالات نجدها مشابهة لحالات التعرق الليلي .

    عند اختيار العلاج لفرط التعرق الأولي على المريض معرفة الهدف من العلاج وأن يكون ذلك واضح بالنسبة له ، وكذلك معرفة التأثيرات الجانبية لكل طريقة علاجية متبعة .ويجب اللجوء لاستقصاءات أكثر دقة عند اختيار الوسائل الجراحية . وإن معرفة شدة المرض الأولي تفيد في تقرير العلاج الأنجع .

    الحالات الخفيفة الى متوسطة الشدة الإبطية والراحية وأخمص القدم ، يعالج فرط التعرق بعوامل موضعية جلدية مثل مركب هيكساهيدرات كلوريد الألمنيوم مع الكحول ، إن التخريش الجلدي شائع ولكن بتطبيقه على الجلد الجاف في وقت النوم وغسله في الصباح ، فالجلد المتخرش يمكن علاجه بكريم هيدروكورتيزون بنسبة 2.5 % .

    العلاجات الجهازية مثل دواء حاصرات بيتا الأدرنرجية أو مشتقات البنزوديازيبينات قد تكون فعالة لعلاج الأعراض مباشرة المتعلقة بالشدات النفسية ، الأدوية المضادة الكولنرجية غالبا غير ناجحة بسبب تأثيراتها الجانبية : كجفاف الفم واضطرابات الرؤية .

    فرط التعرق في اليدين والقدمين يمكن علاجها بفعالية بواسطة الايونتوفوريسيز ولكن العلاج يلزمه وقت .

    فرط تعرق الإبطين يمكن علاجهما بشكل فعال بواسطة حقن بوتولينوم توكسين ، وكذلك ينفع هذا في فرط التعرق باليدين والقدمين ولكن الحقن العلاجية مؤلمة لليدين والقدمين وهناك نسبة مئوية من المعالجين بها يتطور لديهم ضعف عضلي موضعي .

    المرضى المصابين بفرط تعرق باليدين وعندهم فشل بالعلاج الموضعي وبواسطة الايونتوفوريسيز وغير متحملين للعلاج بالبوتولينوم توكسين ، يمكن تجاوبهم بفعالية لاستئصال العقدة العصبية الصدرية عبر التنظير أو اندوسكوبيك ثوراسيك سيمباثيكتومي ، ولكن التأثيرات الجانبية موجودة ويمكن حدوث نقص رضى المرضى بعد فترة طويلة ويمكن كذلك استخدام هذه الطريقة في فرط التعرق الإبطي ولكن نسبة النكس مرتفعة .

    في الختام أرجو أن أكون قد وفقت في مساعدتك على تخطي مشكلتك تلك .
    والله الموفق وهو الشافي ، والسلام عليكم .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات