كيف أستعيد البراءة والثقة ؟

كيف أستعيد البراءة والثقة ؟

  • 6235
  • 2007-06-19
  • 2669
  • شروق محمد


  • انا فتاه اعيش في اسرة متفككه وكل فرد فيها بعيد كل البعد عن الاخر فلا يعلم احد شئ عن الاخروكأننا زملاء في صف واحد وليس أصدقاء
    لان الصداقه تعني القرب والمحبه ولله الحمد اجد صديقات ولكن اقرب لي من اهلي مشكلتي بدات بعد تخرجي من الثانوي وبعدي تماما عن صديقاتي
    لقد اكتشفت باني وحيده في وسط اهلي وهذا الشء اثر بي جدا خصوصا اني لم التحق بالجامعه الابعدسنتين من تخرجي فكان الفراغ والوحده يقتلاني ببطئ.

    لقد سافرنا بضعة شهور الى مصر والتقيت بخالي الذي كنت احبه حبا جما فاحس باحنان بين احضانه المفقود عند اهلي لكن للاسف خالي استغل برائتي وحبي له لرغباته الخاصه في بداية الامر اصبت بصدمة كبيره به بعد محاولاته للتحرش بي
    الحمد لله ان رب العالمين كان يحفظني
    لم اتكلم لاي احد عن هذا الموضوع الا بعدمرور3شهور تقريبالاختي وقامت اختي بنقل هذه القصه الى امي التي اتهمتني باني انا السبب لاني بحسب رايها كنت اميل الى الدلع في معاملتي معه.

    بعد عودتي الى السعوديه اتصلت فيني احدى الزميلات التي لاعلم من اين اتت برقم جوالي وكانت تتصل باستمرار علي وتاخذ اخباري وانا بكل عفوية كنت اتحدث معاها حتى اخذت مني كل المعلومات الازمه لمخططها القذر,اتصلت بي في احدلا المرات تقول لي بانها معجبة بي هي واخيها الذي يحلم بان يراني ووووالخ
    وكنت اصدها دائما حتى في احدى لمرات قالت لي انها قامت بتصويري في المدرسة (وانا بعيني رايت الجوال)وان اخيها لديه محل للكمبيوتر والجوال ويستطيع بتركيب وجهي على اجسام عارية وووالخ
    المطلوب هو ان يراني فقط ثم يتقدم لخطبتي واذا لم افعل فسوف تقوم بنشر هذه الصور ولن يستطيعو اهلك فعل اي شئ بعد الفضيحه سوى قتلك
    المهم انني قمت بادخاله المنزل لمدة 10 دقائق في الظهر في وقت قيلولة اهلي

    المهم بعد ان تاكدت بان ليس لديه اي شئ قمت بشتمه وشتم اخته ولم اعد ارد على اي شخص وعدمت نفسيتي تماما
    لان كالعاده لم يعلم احد بالموضوع
    وكنت احسب ان المشكله انتهت
    بعد مرور سنه تقريبا وبعد تناسيت هذه القصه حكت الخادمه القصه لاختي لانها رات الشاب وهو في المنزل عندي
    فطبعا كانت الطامة الكبرى لاهلي

    فاخذو مني الجوال واهانوني بل وكانو يريدو ان يذهبو بي الى المستشفى للكشف علي هل انا عذراء ام لا وهذا الشئ ايضا اثبت لهم انني انا التي قمت باغواء خالي والخ من الافكار هذه وايضا انهم اكتشفو قبل هذه القصه باني كنت اتحدث في جوالي مع شاب من احد اقربنا الذي يصغرني بسنتين
    وقريبي هذا هو الذي قام بالاتصال علي وانا كنت اتعامل معه كانه اخي الصغير وارده بادب

    ولكن للاسف ان اهلي قد جمعوا هذه القصص وفسروها باني انسانه غير مهذبه ولست محترمه وهذا كله اثر على نفسيتي تاثيرا قويا حتى انني اصبت باكتئاب بسبب تعاملهم السئ جدا لي حتى انني قمت بمحاولة الانتحار عدة مرات فكنت اضرب براسي في الجدار بقوه
    المهم الان مرت سنتان على هذا الموضوع وامي واختي تناسوهذه القصه ولكن كلما فعلت شيئا تذكرو وذكروني اني فعلت شيئا عظيما قبل ذلك
    ولكن الذي لم ينسى وكان باستمرار يقوم بمضايقتي وجرحي وتذكيري بهذا هو اخي الذي يكبرني بسنتان فقط مع العلم ان لدي اخوان ايضا يكبرانه
    بعد اختي

    المشكله الحالية الان اني قبل ان تنتهي دراستي اقنعت اهلي بان اشتري شريحة لي وبالفعل قمت بشرائها ولكن للاسف هذا الشئ لم يرح اخي ابدافكان يضايقني كل يومين ويراقبني بطريقه جارحه المهم بعد 3 اسابيع اخذ الشريحة مني من دون سبب واضح بل لاسباب تافه يفسرها هو حسب مزاجه
    وبعدها بدات اعاند فقمت باستعارة شريحه من احدى البنات التي لاتحتاجهافتعرفت على شاب عليها واحببته ولكن كباقي الشباب فهو كاذب مخادع وتعرفت على اخر وعلى اخر وهكذا لم يحصل لقاء باحد ولكني كنت متشوقه لسماع كلمات الاعجاااب عند رؤيتي وكنت استمتع جدا عند سماعي لكلامهم مع اني اعلم بانه كذب ولكن لاعلم

    ولكني اتمنى من كل قلبي ان اعود كما كنت في السابق طاهرة بريئه
    واتوب الى الله مع العلم انني كنت احاول ان اترك هذا ولكن كلما صدر من اهلي اي موقف اعود اليها مره اخرى وكانني اعاند فيهم وانتقم
    مع العلم انني اصبحت اكره اخي كرها جما
    وبعد هذا بفترة بسيطه كشفني اخي متلبسه وكنت اتحدث مع شاب
    ولم يفعل شيئا

    والان انا خائفة جدا لان شك اخي بي قد اثبت
    هذا مع العلم ان اخي كان يضربني لاسباب تافهه وكان يتصل باختي ويقول لها بانه يشك بي باني اخرج من الجامعه مع الرجال والله يعلم اني لم افعل ولم افكر فهذه الجامعه هي حياتي الباقيه ولااريد ان اتركها
    والان انا اعلم بانه سيحاول جاهدا بان يخرجني من الجامعه ويقطع عني اي شئ كنت افعله حتى رؤية قريبتي الوحيده التي اتحدث اليها والتي لاتروقه البته
    يعني ببساطه يريد ان يسجنني

    ((انا الان بحاله سيئه جدا واحس بان اهلي يكرهوني ويريدون ان يتخلصوا من العار الذي يسكن بيتهم كلما تكلمت وقلت لهم انتم السبب صاحو في وجهي اني انا السبب بادخال هذا الشاب بيتهم فهم لايجدو نفسم مخطئين ابدا))
    وانا اعلم بانهم لوعاملوني بقليل من الاحترام والتقدير والاهتمام ساعود كما كنت وافضل...
    فما رايكم افيدوني بسرعه
    جزاكم الله خيرا
    وشكرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-06-25

    د. إبراهيم بن صالح التنم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أشكر لك أختي الكريمة مراسلتنا عبر موقعنا الالكتروني (المستشار), وأسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد والستر والعفاف.

    كما أشكر لك مصارحتك بما حصل منك من تقصير في حق الله أو في حق أسرتك.

    نعم أختي الفاضلة: ما زال مجتمعنا بخير, يحافظ على الخلق, ويعتز بالقيم, ويفخر بالعادات الأصيلة, ويعظم شأن الأعراض والشرف, والواحد فيه كالأسد يحمي عرينه وذويه ولا يرضى لأحد كائناً من كان أن يحوم حول عشه ومسكنه أو يمس أهله ومن تحت يده.

    -إنني أدعوك إلى تناسي الماضي والبدء بصفحة جديدة بيضاء نقية؛ لأن تذكر الماضي لن يأتي لنا إلا بمزيد نكد وغم وهم.
    ثم أذكرك التوبة والاستمرار على الاستغفار ((فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً ....)) فاندمي على ما حصل منك, واعزمي على أن لا تعودي مرة أخرى لما حصل من قبائح ومساوئ.

    -ثم أطلب منك أن تبحثي -بجد واجتهاد- عن صديقات مخلصات حافظات صالحات يأخذن بيدك إلى بر الأمان, ويحصل لك معهن السعادة والطهارة, ويحلقن بك إلى فضاء خارجي تتنفسين فيه الصعداء وتكسبين فيه سعة الصدر وسرور النفس وراحة البال.

    -حاولي أن تطهري قلبك من الكره الشديد لأهلك لا سيما أخوك الذي حصل بينك وبينه مكاشفة.

    -ابتعدي -قليلاً- بروحك لا بجسدك واتركي فرصة زمنية لتصحيح الحال التي أنت فيه بأن تكوني قريبة من صديقات خارج الأسرة تتناصحين معهن وتضحكين وتتحادثين مما يعكس لك حالة نفسية مطمئنة يمكن معها تحمل أذية ما يحصل من الأهل والأقارب.
    -لا بد من عقد جلسات مصارحة مع أمك وأخواتك ثم إخوانك تبينين فيها أنك الآن امرأة أخرى, وتوضحين أن من أهم أولوياتك حصول الاحترام لك والتقدير والاهتمام بك, وتعاهدينهم على أنك ستكونين بحال أفضل وأحسن.

    -لا تترددي في سرعة الزواج متى ما تقدم لك الشاب الصالح, فإنه خير من سيعينك على تخطي معاناتك.

    أملي أن تتغير حياتك إلى الأحسن إذا أخذت بأسباب النجاة (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) .

    وفقك الله ويسر أمرك وحقق مناك.

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات