ملل وتحرش وأفلام .

ملل وتحرش وأفلام .

  • 6192
  • 2007-06-17
  • 3083
  • سالي


  • أنا عندي مشكلة و أريد لها حل

    أولا : أنا عمري 24 سنة ... طلعت من الجامعة بسب جو الجامعة و بسبب مرضي

    ثانيا : تعالجت و شفبت الحمدالله .. و حاولت أسجل بجامعات أخرى و لكن ما حصل بسبب ظروف

    ثالثا : أنا الآن بالبيت بلا عمل سوي الجلوس على النت و مساعدة أمي ببعض الأعمال و تربية الحيوانات

    رابعا : العام الماضي حاول أخي التحرش بي ( بل هو فعل فقد قبلني على فمي كما يحدث يالأفلام و كان يريد قفل الباب علي و عليه )

    خامسا : رأيت أفلام جنسية في كمبيوتر أخي الآخر بالصدفة كنت أبحث عن ألعاب ..

    ( بالطبع شاهدتها كلها )

    سادسا : صرت أمارس العادة السرية بسبب ذلك و أدخل مواقع الشات حيث يتحدثون بهذه الأمور ... و عندما يحدثني شاب بهذا الأمر ( موضوع الجنس أغضب ) مع أني أنا التي دخلت !!

    سابعا : بالطبع لا أحب أن أفعل هذه الأمور ... لكن أفعلها !!!

    ثامنا : حاولت أكثر من مرة ان أتوب .. و أنا أندم بعد كل ما أفعله .. و أقول و أنا أبكي ... إستغفر الله

    تاسعا : عن عبادتي لله فقد قلت ... قد كنت مثال للطفولة و البراءة و الأخلاق و الآن ...

    عاشرا : صرت أهين الجميع و أقول لهم كلمة حقير و ما شابهها خصوصا للرجال و بالأخص أخوي الأول الذي تحرش بي و الثاني الذي رأيت لديه الأفلام الجنسية

    11 : قصصت شعري جعلته قصيرا ليس تقليدا للغرب بل جعلته مشوها بسبب حالتي النفسية و هو الآن لا يطول

    12 : لدي كتب كثيرة في التنمية الذاتية لكني لا أستطيع أن أقرأ فيها !!! مع إني كنت أحب القرآة

    13 : رميت كل شيء يذكرني بالماضي ... !!!

    14 : أشعر بملل و أجلس أغلب و قتي على النت ... لا أعمل هوايات و لا أدلع نفسي كبقية الفتيات !!!

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-06-22

    أ. محمد بن علي الصبي


    سالي العزيزة - الحل معك وفي يديك –

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    وبعد عندما قرأت مشكلتك تعجبت من قدراتك الذهنية العالية وفي الوصف والتحليل والربط مما يدل على عقلية متميزة وقادرة على الإبداع والتميز .

    أختي الحل لديك سهل ومثلك لا يستصعب عليه فقط كوني ذات إرادة وأريدي ما تفعلين .

    كثير منا يفعل أشياء لا يريدها أو قد لا يؤمن بأهميتها ولهذا يكون فعلها مملا أو صعبا .

    أولا : فكري كيف تكونين سعيدة ومنتجة .
    ثانيا : اجعلي لك رسالة وهدفا كبيرا وغاية من الحياة مثلا ( إصلاح نفسك وإخوانك وأسرتك لتكون قدوة للناس )وحدديه بدقة وقسميه لأهداف صغيرة يمكن تحقيقها بالتدرج 0ثم ابدئي في تحقيقها فورا .

    ثالثا :افعلي شيئا مفيدا لك وترين أهميته.

    رابعا : عليك بالقاعدة النبوية التي تقود للتميز وهي في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم :
    ( استعن بالله ولا تعجز لا تقل لوأني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل ) .

    خامسا : طبقي وصية النبي علية السلام( اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ) .

    سادسا: ما موقفك من أخيك لا أتصور أن شخصا يقبل أخرى بالفم إذا مانعت وتملصت أبدا .
    أخشى أنك لم تبدي المقاومة الحقيقة مما شجعه على ذلك . وماذا فعلت لعلاج المشكلة لابد من اطلاع أمك عليها وتدارسها بحكمة والجلوس مع أخيك ومحاسبته على خطئه أمام الوالدة مثلا.

    كذلك ما موقفك الإصلاحي من أخيك الثاني الذي يشاهد الأفلام الجنسية وماذا فعلت لإصلاحه انقلي نفسك من موقف المتفرج لموقف المصلح الناصح.

    سابعا : لن يتغير شيء حتى تقرري أنت أن يتغير وتبذلي الأسباب المادية والمعنوية وتسألين الله فهو المغير والمدبر للأمور ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) .

    لم أفهم ما تقصدينه برميت كل شيء يتصل بالماضي فان قصدت إرادتك للحياة بالطريقة التي تعيشينها الآن فلا تتعجبي من النتيجة التي وصلت إليها فهذه نتيجة طبيعية للبعد عن الفطرة السليمة والعيش بالحياة البهيمية تنتج ما هو أكثر إيلاما وتوترا مما تعيشينه الآن (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )) .
    ثامنا: لازلت قادرة على اتخاذ القرار الصحيح والدليل طلبك للاستشارة وإليك قاعدة رهيبة وقوية للحياة الصحيحة :

    (( فقط وبدقة افعلي الشيء الصحيح فقط ولاغير وافعليه بطريقة صحيحة وفي زمن ومكان صحيحين))

    أربعة أمور تجعل كل شيء تفعلينه صحيحا مذكورة في هذه القاعدة.

    طوري علاقتك بالله وجدديها , وطوري علاقتك بنفسك وتعرفي عليها , وطوري نظرتك للأسرة وشاركي في إصلاحها , وطوري نظرتك للحياة وابحثي عن عمل مفيد وله مردود مادي واصنعي لك هدفا تفلحي بإذن الله .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات