شاذ جنسيا في الخمسين من عمره .

شاذ جنسيا في الخمسين من عمره .

  • 609
  • 2006-01-19
  • 12215
  • صالح


  • أحسن الله إليكم...
    ذكر لي أحدهم قصة والده ، ويتمنى منكم أن تعينوه على حل هذه المشكلة إذ يقول:

    والدي جاوز عمره الخمسين عام...
    محافظ على الصلوات في المسجد بل من أهل الصف الأول خلف الإمام...
    يختم القرآن شهرياً، وفي رمضان يختم القرآن ثلاث مرات...
    له بنين و بنات من زوجة واحدة أكبر أبنائه قارب عمره الثلاثين سنة...

    المشكلة أن والدي مبتلى بعمل قوم لوط، والمصيبة أنه يبحث عن تفريغ شهوته مع أبناء أصدقائه، أو أبناء جيرانه، بل حتى مع بعض أقاربه وأحفاده..
    فما هو التعامل الأمثل مع هذا والد هذا الرجل؟؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-02-04

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    انحراف الدافع الجنسي عن الموضوع ، هو شكل من أشكال الانحرافات الجنسية المعقدة ، ومن بينها هذا الشكل الذي يعاني منه الأب ، وهو الاعتداء الجنسي على الأطفال الصغار ومن هم تحت السن القانوني .
    وللمسألة عدة جوانب يصعب الخوض بها في هذا الإطار، إلا أنه هناك مجموعة من الإجراءات التي يمكن تلخيصها باختصار شديد على النحو التالي :

    1) هذا الرجل مريض، وينبغي أن يلجأ للعلاج ، سواء بإرادته أم بغير إرادته ؛ لأنه يشكل خطراً على الآخرين وبشكل خاص الأطفال الصغار .
    2) التأكيد على الطبيعة المرضية للاضطراب هنا تعني أنه علينا بداية أن نعتبر هذا الأمر مرضاً، وهو يستحق التدخل لحماية المريض وحماية المجتمع ، بغض النظر عن الجانب الآخر من السلوك المذكور ألا وهو السلوك الديني الملتزم ، إذ لا علاقة بين الأمرين بسبب الطبيعة المرضية للسلوك الجنسي هنا .
    3) ينبغي حماية الأطفال الصغار والقاصرين منه حماية صارمة وعقابه اجتماعياً وقانونياً بأشد العقوبات، بغض النظر عن أي أمر آخر ؛ لأن الاعتداء الجنسي على الأطفال القاصرين هو استغلال جنسي بشع يؤدي إلى إلحاق الأذى النفسي والجسمي بهم . ويقود إلى تهدم الروابط الاجتماعية والأسرية ، وإفساد صلة الرحم والثقة والمودة بين البشر .
    فالحماية للأطفال تحتل هنا الدرجة الأولى من أي إجراء ، بغض النظر عن طبيعة وأسباب هذا الاضطراب . وتقع على الأبناء مسؤولية هذا الجانب والجانب الأول في العلاج الإجباري .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-02-04

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .
    انحراف الدافع الجنسي عن الموضوع ، هو شكل من أشكال الانحرافات الجنسية المعقدة ، ومن بينها هذا الشكل الذي يعاني منه الأب ، وهو الاعتداء الجنسي على الأطفال الصغار ومن هم تحت السن القانوني .
    وللمسألة عدة جوانب يصعب الخوض بها في هذا الإطار، إلا أنه هناك مجموعة من الإجراءات التي يمكن تلخيصها باختصار شديد على النحو التالي :

    1) هذا الرجل مريض، وينبغي أن يلجأ للعلاج ، سواء بإرادته أم بغير إرادته ؛ لأنه يشكل خطراً على الآخرين وبشكل خاص الأطفال الصغار .
    2) التأكيد على الطبيعة المرضية للاضطراب هنا تعني أنه علينا بداية أن نعتبر هذا الأمر مرضاً، وهو يستحق التدخل لحماية المريض وحماية المجتمع ، بغض النظر عن الجانب الآخر من السلوك المذكور ألا وهو السلوك الديني الملتزم ، إذ لا علاقة بين الأمرين بسبب الطبيعة المرضية للسلوك الجنسي هنا .
    3) ينبغي حماية الأطفال الصغار والقاصرين منه حماية صارمة وعقابه اجتماعياً وقانونياً بأشد العقوبات، بغض النظر عن أي أمر آخر ؛ لأن الاعتداء الجنسي على الأطفال القاصرين هو استغلال جنسي بشع يؤدي إلى إلحاق الأذى النفسي والجسمي بهم . ويقود إلى تهدم الروابط الاجتماعية والأسرية ، وإفساد صلة الرحم والثقة والمودة بين البشر .
    فالحماية للأطفال تحتل هنا الدرجة الأولى من أي إجراء ، بغض النظر عن طبيعة وأسباب هذا الاضطراب . وتقع على الأبناء مسؤولية هذا الجانب والجانب الأول في العلاج الإجباري .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      في ضيافة مستشار

    أ. هيفاء أحمد العقيل

    أ. هيفاء أحمد العقيل

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات