أيهما على حق ؟

أيهما على حق ؟

  • 5558
  • 2007-05-14
  • 2079
  • احمد


  • لى زميلة فى العمل باحت لى بسر خطير و هذا السر هو ان لنا زميل ثالث فى العمل كان يبوح لها باسراره الخاصة و هى بالتالى اصبحت تبوح له ببعض اسرارها حتى انها شعرت انها تعلقت بهذا الزميل مع العلم انها متزوجة و لها اولاد و عندما بدا التجاوز معها فى القول حسب كلامها سئلته لماذا لم يطلب منها ان تتطلق من زوجها فقال لها انه لن يقدر ان يعيشها فى نفس المستوى المادى و كان احيانا هناك مكالمات بينهم فى منتصف الليل و كلها كانت مكالمات بريئة حسب كلامها و عندما سئلتها عن سبب اختيارى دون الناس جميعا ان تبوح لى بهذا السر قالت لحسن خلقى و معرفتها انى ساحافظ على هذاالسر و انى سانصحها النصيحة الصحيحة بمنتهى الامانة

    فنصحتها ان تقطع علاقتها بهذا الزميل و ان تتوب الى الله و انا بالتالى بعد ما عرفته اصبحت علاقتى مع هذا الزميل الذى يكاد يكون صديقى فى اضيق الحدود حتى انه لاحظ ذلك بدون معرفة السبب و انا لم اقدر ان ابوح له بالسبب لان هذه الزميلة استحلفتنى الا اكلم احد فيما دار بيننا وبعد فترة ليست قصيرة فوجئت بهذه الزميلة رجعت تكلم هذا الزميل و عنما ذهبت لاذكرها بما قالته عنه قالت انها فهمت افعاله خطا و هى سامحته و اصبحت انا امام زميلى خائن للامانة لان وجهة نظره انى كنت ابارك هذه القطيعة فى نفس الوقت لم اقدر ان ابوح بما قالته هذه الزميلة لكى لا افضحها و قطعت صلتى بها فاصبحت مشتت

    هل انا كنت لعبة فى ايديها ام هى تعرضت لضعف جعلها لا تقدر على مقاومة اهوائها ام ماذا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-05-23

    أ. محمد بن علي الصبي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .

    هنيئا لك أخي أحمد هذه النفس الشريفة والأخلاق العالية :

    فمن الواضح أنك رجل مبادئ وقيم وهذا نادر في الناس هذه الأيام بل أنت جوهرة نفيسة ودرة نادرة فاحمد الله الذي جعلك مستودعا لأسرار الآخرين ولم يجعلك تبحث عن من تستودع أسرارك عنده .

    ثم أنت قد تكون تأثرت لفهمك لما قالته لك زميلتك في العمل ولعلك تستفيد من هذا الدرس بزيادة الحذر والتبين قبل إصدار الأحكام قال تعالى : (( فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) .

    بقي أنني لا أدري عن موقف زميلتك هل هي تتلاعب بك وبزميلك أم لا ولكنها على كل حال تقف في الموقف الخطأ وهناك نوع من الناس يستعمل أسلوبا في الدخول العاطفي مع الآخرين أسميه أنا مصيدة التفاعل يشعرك بموقف مؤثر ويرى مدى قدرته على صيدك من خلال تفاعلك مع موقفه فربما أنها أرادت أن تلعب معك نفس اللعبة ولكنك بحكمتك وخلقك كنت صلبا أمامها ولم تنجرف نحوها كما تريد .

    أما زميلك فعليك بالتعامل معه بتعقل ومحاولة جره للحديث حول علاقتهما دون أن تشعره مباشرة بمعرفتك ثم عن طريق الحديث المتكرر حول العلاقة بالنساء الأجنبيات عن المسلم ( غير المحارم ) ربما توجهه لأخذ الحذر وتذكره بأنه ((ماخلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما وتدعوه لضبط سلوكياته مع هذه الزميلة .

    ومما أعجبني فيك رجولتك وجديتك التي تبدت لي في موقفك من الزميلة مع أنك أعزب لم تتجوز .

    فحفظ الله لك عفتك وطهارتك وجعلك مبارك حيث كنت .

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات