أستدرجهم لأصدهم !

أستدرجهم لأصدهم !

  • 5413
  • 2007-05-08
  • 2795
  • لانـا


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أنا فتاة أبلغ من العمر 21 عام على قدر من التدين وعلى خلق بشهادة من حولي ،، لم أكلم شابا طيلت حياتي ولله الحمد ،، محافظة على صلاتي وقراءتي للقرآن وملتزمه بحجابي وعلاقتي بربي جيدة ولله الحمد ،،
    لدي حالة لا أدري ان كانت مشكلة أم شيء طبيعي ،،

    مشكلتي أعتبرها تتعلق بالأخلاق فأنا دائما عندماأقابل أي رجل سواء أيام تدريبي في المستشفى أو عندما أذهب مع أهلي الى التسوق أوأي مكان به رجال وخصوصا ان كان الرجل وسيما أو ذو أخلاق عالية بهرتني ،، أطيل النظر إليه ولكن دون أن ينتبه ذلك الرجل وإذا تحدث معي بطريقة لا تعجبني أو قام بمعاكستي لا أدع له مجالا وأصده مباشرة ،،ولا أضعف أبدا أو أجاريه في الكلام لأنني أعلم بحرمة ذلك بل بالعكس أحتقر ذلك الرجل ولا أعاود النظر إليه ،، يمكن أن يكون النظر طبيعي لفتاة في مثل سني ولكن في بعض المرات أريد فتنة أي رجل وأشعر أني أستطيع فتنتة ،،

    أعلم أن هذا حرام وأنا لا أنوي أي غرض غير شريف ولكن يعجبني ذلك ،، وهذا الطبع فيني يتعبني كثيرا ،، وأغلب وسائل الفتنه في الصوت فأنا من غير أن أشعر أقوم بخفض صوتي ويصبح ناعم أمام الرجال ،، دون أن ألين معه في الكلام فقط في الصوت ،،
    مع العلم أن صفة (( حب فتنه الرجل )) لم تكن موجوده بي الا بعد أن أجبرت على فسخ خطبتي من شاب تعلقت به ،، هل هذا ممكن أن يكون سبب لمشكلتي ،،

    ماتفسيركم لهذا الشيء هل هو طبيعي أم ماذا ؟ لا أحتاج للنصح فأنا أعلم أن هذا الشيء لايرضي الله ،،

    جزاكم الله خيرًا كثيرًاً لما تقدموه ،، أ

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-05-12

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    سبحان من خلق الخلق وركب فيهم الميل لبعضهم البعض كي تعمر الأرض. الحصول على رضا الآخرين هدف وحاجة أساسية لدى الإنسان يسعى لإشباعها عبر مراحل حياته بطرق متعددة تناسب المرحلة ومن يراهم مهمين في حياته، في مرحلتك الحالية تريدين الرضا عنك كأنثى قادرة على فتنة الرجال رغم تعارض فعلك مع قيمك ولا تريدين بالتالي منا أي نصح.


    سأقول لك لا داعي للتصنع ولا لتعمد فتنهم فهم في حالة من التعلق بالنساء لو عرفتها لشعرت بالحزن عليهم وتعاطفت مع ضعفهم وخففت من فتنك لهم من باب الرحمة بالضعفاء. لست بحاجة لبذل أي مجهود وما تفعلينه ليس بقليل فقد نهى عنه رب العالمين في كتابه الكريم نهيا واضحا صريحا مبينا أنه يشجع من في قلبه مرض أي ميل وطمع فيك.


    قد يكون سلوكك وسيلة تعوضين فيها شعورك بالمهانة بسبب فسخ خطبتك القسري والذي قد يكون جاء من جانب الشاب فأردت التحقق من قدراتك الأنثوية، فهو رد فعل لموقف مؤلم تعرضت له ولكنك تتعاملين معه بطريقة مضطربة قد تنتهي بأن تصبغ شخصيتك بلون الأنثى اللعوب وهو سلوك إن صبغ حياتك أتعسها ولم يعوض عليك ما فقدته ولن يحقق لك ما تريدين منه فهو يترك بعد الشعور القصير بالسرور شعورا بالخزي والذنب يدوم طويلا وينال من احترامك لذاتك والذي هو أساس متين وضروري لشخصية مستقرة وسعيدة.

    يحكم السلوك نتائجه فما الذي يعود عليك بعد انبهار أحد الرجال بك ولنقل جميع الرجال، لن تنالي إلا ما قسمه الله لك ولكنك تخربين بفعلك سمعتك وتعطلين على نفسك فرص الاستقرار والإشباع الحقيقي مع زوج صالح لا يرضى فعلك من زوجه.


    من يبحر يجب أن يكون مستعدا لما يرميه به البحر فهل أنت مستعدة لما قد يعرضك له سلوكك في يوم من الأيام حين يدفعك سوء حظك لأن تمارسي لعبتك العبثية مع من هو أكثر تلاعبا ومكرا منك، هل أنت مستعدة لتنالي جزاء عملك من نفس المكر.

    بنيتي : توبي إلى الله وتعوذي بالله من الشيطان الرجيم قبل خروجك من بيتك وكرري اللهم أني أعوذ بك أن أفتن أو أفتن أو أن أظلم أو أن أظلم أو أن أزل أو أزل عسى الله أن يحفظك من وسوسة الشيطان الذي يزين لك سوء عملك فهلا انتهيت.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات