في دائرة الرفض .

في دائرة الرفض .

  • 5192
  • 2007-04-25
  • 2502
  • دارين


  • انا الاخت الكبيرة لاختين اصغر منى واحدة اصغر بسنة والاخرى بست سنين بدات مشكلتى من حوالى 6 سنين لما كانت خالتى تجيب عرسان كتير جدا لاختى الاصغر بسنةوفى منهم كانت مهنتهم مناسبة ليا والعرسان دول ماكانوش شافوها هى كانت كلية نظرية 4 سنين وانا طب بشرى وكانت الحجة ان كليتى محتاجة شغل عارفة انك ممكن تقول معاها حق لكن انا قبل ما اكون دكتورة انا بنت عندى مشاعر وكنت بتدايق جدا

    وفى يوم وحيد ماما قالتلى جالك عريس وبعد شوية قالت هندية لاختك طبعا ثرت جدا جدا كمان كنت بسمع كلام سخيف بسبب انها احلى منى مثلا دلوقت حد يجى يكب عليكى مية نار علشان تحلوى شوية ....دلوقت اخواتك يتجوزوا وانتى بعدين ...يشبهونى بممثلة وحشة .. وحاجات كتير المهم انى كرهت الكلية وكرهت شكلى وجالى اكتئاب وبدات تقديراتى تقل بعد ما كنت بجيب امتياز بقيت بجيب جيد وطبعا ماتعينتش فى الجامعة زى ما كنت بحلم وكرهت الطب اكتر واكتر وكنت بحس انى سلة زبالة جانب بوكية ورد (اخواتى) ومشاعر سخيفة كتير ومن اليوم دا وعلاقتى مقطوعة باخواتى وسيئة مع ماما لانها صاحبة القرار هى اللى كانت توافق وحاولت اصلح العلاقة معاهم بدون فايدة بس انا من جوايا بكرههم كلهم

    ودلوقت اخواتى الاتنين بيتخطبوا فى حين انى اترفضت اربع مرات كمان الطريقة اللى جالها بيها العريس مسيئة ليا عن طريق واحد معرفة الاسرة يعنى يعرفنا احنا الاتنين والعريس دكتور وما شافهاش حاسة انى مهانة عارفة انى مش حلوة زييها بس زنبى اية حاسة انى مرفوضة وغير مرغوبة فى البداية كنت عايزة انتحر وكانت الفكرة مسيطرة عليا لكن بعد شوية حسيت بلا مبالاة وحسيت انى المفروض ارتب حياتى على عدم الجواز حاسة ان حياتى متدمرة من الناحية العملية والعاطفية والاجتماعية انا ماليش اصحاب ماما واخواتى كانوا خارجين واتاخروا كنت اتمنى انهم ما يرجعوش تانى ... ماما مش بتفهمنى نفسى اموت قبل ما يجى يوم خطوبتهم...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-05-05

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    في البداية أسأل العلي القدير الرزاق الكريم أن يرزقك مع سابق نعمه نعمة الرضا واليقين والسكينة كي تنعمي بحياتك وتستطيعي قراءة كلماتي.

    يولد الطفل بنزعة أنانية عالية فيظن أنه مركز الكون, ومع النمو يبدأ مفهوم الذات في التمايز فيدرك الطفل أنه منفصل عن العالم الخارجي ولا يستطيع السيطرة عليه ولهذا تبدأ ثورات الغضب عند الأطفال. مع النمو وتقبل الطفل بأنه ليس مركز الكون يأتي دور التربية كي تغرس فيه حس المشاركة وتهذب الرغبة في التملك اللانهائي والتي تسمى أنانية وهي وإن كانت مقبولة بين الأطفال لعدم نضجهم المعرفي إلا أنها تعتبر اضطراب ينبغي طلب العلاج منه مع نهاية الطفولة المبكرة أي بعد الست سنوات.

    هل أدركت مرادي تكمن مشكلتك الحقيقية بأنك لم تتخلصي من الاعتقاد الطفلي بأنك مركز الكون ولم تهذب فيك التربية نزعة التملك فتنامت أنانيتك فأصبحت ترين أنك تستحقين كل الامتيازات المطروحة في الحياة دون تفكير في غيرك وكونك الطفلة الأولى فغالبا كنت تتمتعين بامتيازات في طفولتك أكثر من شقيقتيك الصغرى فتعودت على التميز دائما وهو أمر إن كان ممكنا لطفلة إلا أنه غير ممكن ولا مقبول لراشدة عاقلة.

    سبحان الله الذي خلق الإنسان ووصفه بأنه قد يكون جهولا وظلوما وعجولا فأنت ظالمة لأخواتك حين ترين أنك أحق بالعريس الطبيب كونك طبيبة ألا يكفي أنك متميزة حتى تريدين زوجا متميزا أيضا, أين العدل في حصولك على جميع الامتيازات دون شقيقتيك. وظالمة لنفسك حين تركزين على ما ينقصك دون اهتمام بما لديك فتحكمين عليها بالعيش في أتون من نار بسبب الغيرة.

    عجولة أنت فمن قال أنك لن تتزوجي حتى وإن كنت أقل حظا في الجمال من شقيقتيك فرزقك غير مربوط بهن كما أنه غير مربوط برأي والدتك التي تقولين أنها المسئولة وفي هذا والعياذ بالله درجة من الشرك فتجعلين لوالدتك سلطة على رزقك والرزاق هو الله وحده لا شريك له فماذا قد تفعل والدتك إن لم يصل الله رزقك من هذا الباب ولكن الكريم من عليك بنعمة العقل وفرصة لدراسة في مجتمعاتنا أكثر من متميزة فماذا فعلت بما أنعم الله عليك, لقد زهدته حتى تراجع أدائك من الامتياز إلى الجيد فما أدراك إن تزوجت ستسعدين فقد تتزوجي أتقى رجل في العالم لتعودي فتشتكي أنه طيب أكثر من المطلوب أو أنه هادئ وممل, ارجعي للآية 22 و23 من سورة الذاريات واقرئي بتدبر قوله تعالى((وفي السماء رزقكم وما توعدون(23)فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون)). بنيتي رب العالمين أعدل من أن يحرم أحدا من كل خير والعبد المؤمن يعرف كيف يحمد النعم.

    جهولة أنت فهل المنافسة في سوق الجمال مقصورة بينك وبين شقيقتيك بالطبع لا فلو سرنا في الشارع الذي يقع فيه منزلكم سنجد على الأقل مائة شابة في سن الزواج منهن من تفوقكن مجتمعات جمالا فما الحل عندها نكره جميع الجميلات. لو نظرت في الشارع للسائرين ستجدين بينهم من هو جميل الطلة ومنهم من يشبهني والسبب أن الجميلات تتزوج والقبيحات والمتوسطات فما الجمال إلا سبب لوصل الرزق ولو شاء الله وعلم فيه خيرك لزرقك كما يرزق النمل رغم ضعفه.

    من خلال عملك هل سألت نفسك لماذا يمرض البعض دون الآخرين انه امتحان رب العالمين. هل سألت نفسك لماذا بعض المرضى أكثر سعادة من غيرهم وأسرع في الشفاء مما يعتريهم, لأنهم أكثر رضا وإيمان وتوكل على الله فرب العالمين يقول (( إنما يخشى الله من عباده العلماء)) فما أعطاك الله من علم سبب أقوى كي تؤمني.

    علاقتك بأسرتك سيئة ولا أصدقاء لديك ألا يشجعك هذا على محاولة التغير حتى تنسجمي مع العالم من حولك فكما تعرفين الحياة لا تنتظر أحد.

    اجلسي مع نفسك حاوريها وناقشيها كي تعرفي أن لا والداتك ولا جمال أختيك هو السبب في تعاستك بل تجلبين التعاسة على نفسك حين تصرين على التعامل مع الحياة بأنانية الطفل الصغير الذي يرغب في اقتناء جميع ما تقع عليه عيناه.

    فكري وابحثي عن مختص تناقشينه ليساعدك على التخلص من سلبية تفكيرك وضيق حدودك كي تنعمي بما لديك فمن العار أن تخسري ما لديك لمجرد الحزن على ما ينقصك. من قال إن من تتزوج أولا ستكون أكثر سعادة؟ من قال إنك لن تتزوجي في سن الثلاثين أو الخمسين؟ من قال إنك لن تكوني سعيدة إن لم تتزوجي؟ من قال أن الزواج الشكل الوحيد أو المسار الطبيعي لكل البنات؟ الزواج قد يكون نعمة ولكنه في الكثير مما أراه من الشكاوى سبب أقوى للتعاسة والألم وليس الزواج فعلا هو المسئول عن سعادتك وحزنك بل هي الطريقة التي تنظرين بها للعالم من حولك وللأمور فهداك الله وأرضاك لما فيه خيرك.

    تناولك لأكثر من نوع من الأدوية المضادة للاكتئاب دون أن يرافقها علاج نفسي سبب في عدم تحسنك وأنت كطبيبة تعرفين الفرق جيدا فالمسئول الحقيقي عن اكتئابك وغضبك هي طريقة تفكيرك وبالتالي كيفية تعاملك مع الأمور , العلاج المعرفي والسلوكي هو أول ما يجب عليك طلبه فهو ما سيساعدك بإذن الله كما تشير كلماتك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات