أهرب من معلماتي لكي لا أحبهن !

أهرب من معلماتي لكي لا أحبهن !

  • 5101
  • 2007-04-18
  • 2946
  • نادين ( أنين المجروح)


  • انا نادين طالبة في الصف العاشر مشكلتي تنطبق على الحالة الثانية (تعلق الطالبة بمعلمتها) نعم احب معلمتي كثيرا ولكن انتقلت من المدرسة التي بها معلمتي وبعدها كرهت الحياة اصبح معدلي متدني كان 98.5% واصبح 80% لقد كرهت الحياة لاني بعدت عن معلمتي بل كنت اقدرها بمكانة امي اصبحت اجلس امام المرآة طويلا وانا في صمت ولا استطيع النوم عندما اريد ان انام اظل 2 ساعتان واكثروانا احاول النوم واحيانا اخشى الموت وافكر بان اليوم هو اخر يوم في حياتي واقطع الامل بان ساستسقظ الصبح عندما انام مبكرا اصحو في الليل وانا في قلق ابكي ولا استطيع الدراسة ولا ان افتح دفتري ولا استطيع التركيز والانتباه اثناء الحصص .......

    اعيش في عالم خيال وسرحان يهرب عقلي مني لقد استشرتكم قبل ذلك وكان الرد إرسال استشارة سابقه بعنوان (احببتها منذ الدرس الاول) عملت بنصائحكم ولكن ظهرت لي مشاكل كثيرة اصبحت اخاف ان اتعرف على وميلاتي بالمدرسة او احكي مع معلماتي خوفا من ان احبهم وانا اعرف ان بعد ذلك راح اسيبهم لانو الاجازة
    فسرت انا لوحدي اذكر الاشياء الغير صحيحة اشياء سلبية في معلماتي حتى لا احبهم
    وبعد ما اسيبهم اتعذب

    اعاني معاناة شديدة من السرحان والنسيان وقلة التركيز كنت من اوائل الطالبات
    اريد حلا
    ارجوكم
    لقد ضعت
    اريد حلا
    حتى اعيش براحةالنفس
    والسلام عليكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-26

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    بنيتي نادين :

    لم أطلع على الاستشارة التي تشيرين إليها-لم أستطع العثور عليها- ولذا فلا أعرف ما الحلول التي قدمتها لك ولكن مفتاح نجاح أي حل يقدم لك تجربته والصبر عليه لفترة, فلا يكفي أن تتصفحي وتفكري فيما يعرض وتجربيه ليوم أو لأسبوع فهل أعطيت الحلول المقدمة في الاستشارة السابقة وقتا كافيا كي تؤتي ثمارها, فكل شيء يحتاج وقت ليثمر.

    تقولين أنك من فلسطين فهل تعيشين فيها فيكون تعلقك وقلقك من الفراق وكذلك خوفك من الموت بتأثير من الجو العام للاحتلال وسأنصحك بالحديث مع المرشدة إن وجدت في مدرستك أو إحدى الواعظات حيث سيعينك الحديث المباشر مع من هي أكثر منك نضجا وخبرة في التعامل مع مثل هذا القلق.

    أما إن لم تكوني هناك يجب أن ننتبه لنوعية العلاقة مع والدتك والجو الأسري العام لديك وأنت لم تذكري شيئا عنها غير أنك تحبين مدرستك كأنها أمك فما طبيعة العلاقة مع والدتك, إن كان لديك مشكلة معها فلقد بلغت من النضج ما يمكنك من محاولة حل الخلاف بينكم وتقريب المسافة كي تتمتعي بالثقة التي ستعكسها متانة الصلة بينكن, ويكون سعيك هذا الخطوة الأولى للتخلص من معاناتك وقلقك.

    ولنقص التفاصيل الضرورية كي أستطيع مساعدتك في كسب مزيد من الفهم لوضعك الخاص سأتحدث بشكل عام فاستعدي كي تنفذي ما ستتعلمين .
    اعلمي بداية أن الفارق بين معدلك العام الماضي والعام الحالي لا يعود لابتعادك عن مدرستك المفضلة بل هو لاختلاف المستوى الدراسي الذي يزداد عمقا مع التقدم في سنوات الدراسة بالتالي كي تحصلي على نفس المعدل السابق تحتاجين لبذل المزيد من الجهد.

    تبدو من كلماتك إشارات شعور بالذنب ولم تذكري سبب شعورك بهذا الذنب فأقول لك : إن الله يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به فإن ارتكبت معصية أو ما يخدش الحياء سارعي بالتوبة إلى الله واستغفري لذبنك وذنوب المسلمين جميعا فقولي مثلا "ربي اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين الأحياء منهم والأموات" فهذا يكفيك إن شاء الله شر الشعور بالذنب والخوف من الموت وإن كنا كمسلمين لا نخشى الموت لأننا سنقابل ربا رحيما يغفر لنا ذنوبنا ويتقبل عملنا مهما كان صغيرا وتذكري " لا تحقرن من المعروف شيئا" فاجتهدي في اكتساب الحسنات ولو بالكلمة الطيبة.

    هل طرأ أي تغيير على حياتك عدا انتقالك من المدرسة فيكون مسئولا عن شعورك بالقلق الذي يضعف تركيزك ابحثي عن التفاصيل التي تنقصني فلكي تتخلصي من معاناتك ابحثي عن سببها.

    لا يجوز أن تتجنبي التعرف على زميلاتك أو مدرساتك بحجة الخوف من مفارقتهم في الإجازة أو لغيرها من الأسباب فمن النضج أن يستطيع الإنسان الاستقلال عن غيره رغم طيب المشاعر بينهم . تفكيرك بالآخرين بشكل سلبي دون مبرر قد يؤدي لاضطرابك النفسي بسبب تعودك طريقة التفكير السلبي وبالتالي فقدان الثقة في الحياة والآخرين ولا يستطيع أحد أن يعيش وحيدا وإن فارق من يحب فدائما هناك فرص جديدة لتكوين صداقات جديدة تكسبك ثقة ومعرفة لم تكن لديك من قبل, بالإضافة للاحتفاظ بذكريات جميلة .
    من الأمور الجيدة للتغلب على مشكلة السرحان مشاركة آخرين الدراسة حتى وإن لم يكونوا من نفس المستوى فجلوسكم للدراسة معا يزيد التركيز والدافعية أيضا. كما يفيدك في المرحلة الجديدة أن تضعي جدولا ينظم أوقاتك بين الدراسة وما تحبين من الأنشطة المفيدة, وأهم ما يزيد الإنسان سعادة هو صلاح علاقته بربه فاحرصي على الالتزام بالعبادة وحضور ولو درس ديني واحد حتى على التلفاز إن لم تكن أسرتك تسمح لك بالخروج للمسجد. سيرتفع معدلك الدراسي ويقل سرحانك عندما يصبح واقعك الاجتماعي مشبعا لحاجاتك , فابحثي عن صديقات يناسبن توجهك في الحياة, وشاركي في أنشطة المدرسة الجماعية.

    معاناتك في الغالب بنيتي طبيعية كفتاة تتلمس طريقها للرشد والاستقلال وتحتاج لوضع نظام يناسب ما يستجد في حياتها.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات