طلب العلم وعقوق الوالدين .

طلب العلم وعقوق الوالدين .

  • 5007
  • 2007-04-14
  • 2544
  • احمد


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    بعد التحية أمابعد

    فقدقدمت أوراقى للإلتحاق بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والحمدلله رشحت للقبول لكن أبى رفض وعارض سفرى بعد أن علم ان الجامعة لن توظفنى بعد التخرج أو لن تعطينى راتبا أعيش منه بعد الإنتهاء من الدراسة حيث من المفترض لى بعد تخرجى منها التفرغ للدعوة والتعليم ويقول تذهب تضيع أربع سنوات من عمرك ثم ترجع ولا تجد ماتعيش منه ونحن يابنى ليس عندنا نوع عقار ولاتجارة حتى إذا ما قدمت اعتمدت عليه بعد الله وأنا مش هاعيشلك مش هافضل أصرف عليك العمر كله ثم إنى أنفقت مالا كثيرا من أجل أن تتأهل للعمل ولوظيفة طيبة وأريد ان أراك هكذا لا أن أراك محتاجا إلى أحد وأنت ترى حال البلد وما وصل إليه حال المعيشة من ضنك وارتفاع أسعار وكيف ستتزوج وتنفق على أولادك؟

    وأنا الأن لا أدرى ما أفعل؟
    وهل لو سافرت يعد هذا عقوقا؟
    جزاكم الله خيرا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-24

    د. مسلم محمد جودت اليوسف


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله وبعد .
    أخي الكريم : من خلال قراءة كلماتك التي أرسلتها تبين لي أن والدك العزيز يعترض على طلبك للعلم الشرعي في الجامعة الإسلامية لأسباب كثيرة منها :

    1- أن الجامعة لا تتكفل بالطالب بعد تخرجه .
    2- أنك بعد التخرج لن تحصل على عمل بهذه الشهادة .
    3- لايوجد عندكم لا تجارة ولا عقار لتعتمد عليه في المستقبل في حال عدم عملك بهذ الشهادة.

    وغير ذلك من الحجج التي لا تعد ولا تحصى وكأن أمر الرزق والتوفيق بيدنا وليست بيد ربنا تبارك و تعالى .

    وهو القائل : ((اللهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقَدِرُ وَفَرِحُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مَتَاعٌ )) (الرعد :26 ) .

    وقال أيضاً جل جلاله : (( إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراً )) ( الإسراء :الآية :30)

    وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغ آخر رزق هو له فأجملوا في الطلب أخذ الحلال وترك الحرام )) ( رواه ابن حبان في صحيحه والحاكم وقال صحيح على شرطهما ).

    و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو أنكم توكلون على الله تعالى حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا . ( صحيح الجامع للشيخ اللألباني برقم 5254).

    فأنت يا أخي توكل على الله تعالى وأخلص النية في طلب العلم والله سيتولاك إن شاء الله تعالى .

    أما بالنسبة لعدم كفالة الجامعة بعد التخرج : فأي جامعة تتكفل الطلاب بعد التخرج ، ثم إن حمل اسم الجامعة ( الجامعة الإسلامية) ليس بالأمر السهل ذلك أن المتخرج من أمثال هذه الجامعة المباركة له السبق في كثير من الوظائف والأعمال في كثير من دول العالم .

    كما أن الجامعة – حسب علمي – تمنح طلابها مكافأة حسنة يمكن أن تكون إن أحسن التصرف بها على مدار سنوات الدراسة نواة لعمل تجاري مبارك .

    وقد تعرفت على أحد طلاب العلم الذين تخرجوا من أمثال تلك الجامعات وكان قد كون تجارة حسنة في بلده بعد التخرج عن طريق التجارة بالمكافأة التي تمنحها الجامعة وأهل الفضل في المملكة .
    بل لقد أصبح من أكابر العلماء و تجارها بعد أن كان لا يملك من المال شيئا أو أي شيء .

    كما أحب أن أنبه الوالد الفاضل بمسألة مهمة جداً : من قال إن فرص العمل لطالب العلم قليلة بل هي كثيرة وكثيرة جداً بفضل الله ورضوانه .

    فالمتخرج : يستطيع أن يعمل بالتدريس على مختلف أنواعه كما يستطيع أن يكون خطيباً وإماما وباحثا ومدرسا في الجامعة إن وفقه الله تعالى و أكمل دراسته .

    بل أن فرص علو الصيت والنجومية الصحيحة كثيرة جداً إذا أخلص نيته لوجه الله تعالى .
    فمن هو أشهر وأكبر وأعظم من الأئمة الأربعة ومن شهرهم وخلدهم إلا علمهم .
    و انظر إلى العلماء المحدثين ( أمثال ابن باز و ابن عثيمين عليهما رحمة الله تعالى وانظر إلى الدكتور يوسف القرضاوي وسيد سابق وشلتوت وغيرهم ) ما أكبر قيمتهم وفضلهم على الأمة فمن شهرهم إلا علمهم الشرعي .

    عن كثير بن قيس قال : كنت جالسا مع أبي الدر داء في مسجد دمشق فجاءه رجل فقال يا أبا الدر داء إني جئتك من مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم لحديث بلغني أنك تحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جئت لحاجة قال فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا من طرق الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر )) ( قال الشيخ الألباني : حديث صحيح )

    أخي الكريم أتمنى أن تطبع هذه الرسالة وتسلمها إلى والدك وأسال الله الكريم رب العرش العظيم أن يهدي الوالد الكريم للخير .

    وأختم مقالتي هذه بقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : (( طلب العلم فريضة على كل مسلم وإن طالب العلم يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر)) : (صحيح) انظر حديث رقم: 3914 في صحيح الجامع ).

    وقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (( ما من خارج خرج من بيته في طلب العلم إلا وضعت له الملائكة أجنحتها رضا بما يصنع حتى يرجع.

    فمن يرد و يمنع من يريد أن يطلب هذا الخير !!!.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات