طفلتي والتقليد المخيف .

طفلتي والتقليد المخيف .

  • 4937
  • 2007-04-10
  • 3179
  • ا لتا ئه


  • مشكله ابنتي من كان عمرها 5 سنوات وانا الاحظ عليها ميولها الى حركات جنسيه لان كذا مره شاهدتني انا مع ابيها في وضع جماع ولا اعلم هل اثر ذلك على نفسيتها ام هذا شعور طبيعي الامر الذي ازعجني وعكر مزاجي ان الان عمر بنتي 8 سنه دخلت عليها مره وهي نائمه مع الخادمه وبعد فتره قالت لي الخادمه ان ابنتي تلمس صدرها والخادمه تمنعها وابنتي تقول لها بس شوي

    واخذت بنتي وكلمتها بحنان وقلت لها هذا ليس لعب وانت بنت مؤدبه وبنت عايله وانت مربيه واللي يسوس هالحركات هو تربيه شيطان وخليتها توعدني ان ماتسويها مره ثانيه ون تعلمني بكل شي تشوفه او تسمعهولا اعلم كيف اتصرف ارشدني الى الطريقه التي احافظ بها على ابنتي وهل هذا يعتبر تصرف شذوذي
    ولا تصرف اغلب الاطفال يعملونه ارجو منك الرد وارشادي فحالتي النفسيه تعبه جدا جدا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-16

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أختي الفاضلة :

    إن مشاهدة الصغار للكبار في وضعيات خاصة تتعلق بالجماع هو أمر خطر على شخصية الطفل وقد يكون ذلك مدمرا لها في المستقبل .

    نحن نعتقد أن الطفل لا يفهم ولا يذكر وأن ما يراه سيكون سريع النسيان ولكن هذا خطأ كبير فالطفل حتى ذلك الذي في المهد يختزن في ذاكرته اللاشعورية كل الأشياء التي يراها وهي تترك انطباعات مؤثرة على شخصيته في المستقبل.

    فالطفل الذي يشاهد أبويه وهما في حالة ممارسة للزوجية تستيقظ فيه الغرائز الجنسية مبكرا وقد تكون هذه المشاهدة في أصل الانحرافات الجنسية لاحقا.

    وما عليك الآن إلا أن تحذري جدا من القيام بأي أمر خاص أمام الأطفال لنحافظ على براءتهم وصدقهم وسلامتهم الذهنية .
    ما وقع قد وقع وما شاهده الطفل سيبقى في ذاكرته أو ذاكرتها . ولكن عليك الحذر كل الحذر في المستقبل .

    حاولي التواصل مع الصغيرة بكل المحبة والمودة وتفهمي سلوكها ولا تدعيها تنام مع الخادمة فالأفضل للطفلة في هذا العمر أن تنام في غرفتها الخاصة بعيدا عن الخدم . فالخدم قد يكونون في أصل المشكلة لا بل أن الخدم لظروفهم الخاصة هم في غالب الأمر يتحرشون بالأطفال فحذار من ذلك .

    اعتني بطفلتك أكثر وحافظي على مشاعرها وبراءتها والمحبة منك ومن والدها ستكون الدواء البلسم لما تعرضت له في الماضي راجيا ألا يتكرر ذلك أبدا .

    كل التوفيق والسلام عليكم .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-16

    أ.د.علي أسعد وطفة


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أختي الفاضلة :

    إن مشاهدة الصغار للكبار في وضعيات خاصة تتعلق بالجماع هو أمر خطر على شخصية الطفل وقد يكون ذلك مدمرا لها في المستقبل .

    نحن نعتقد أن الطفل لا يفهم ولا يذكر وأن ما يراه سيكون سريع النسيان ولكن هذا خطأ كبير فالطفل حتى ذلك الذي في المهد يختزن في ذاكرته اللاشعورية كل الأشياء التي يراها وهي تترك انطباعات مؤثرة على شخصيته في المستقبل.

    فالطفل الذي يشاهد أبويه وهما في حالة ممارسة للزوجية تستيقظ فيه الغرائز الجنسية مبكرا وقد تكون هذه المشاهدة في أصل الانحرافات الجنسية لاحقا.

    وما عليك الآن إلا أن تحذري جدا من القيام بأي أمر خاص أمام الأطفال لنحافظ على براءتهم وصدقهم وسلامتهم الذهنية .
    ما وقع قد وقع وما شاهده الطفل سيبقى في ذاكرته أو ذاكرتها . ولكن عليك الحذر كل الحذر في المستقبل .

    حاولي التواصل مع الصغيرة بكل المحبة والمودة وتفهمي سلوكها ولا تدعيها تنام مع الخادمة فالأفضل للطفلة في هذا العمر أن تنام في غرفتها الخاصة بعيدا عن الخدم . فالخدم قد يكونون في أصل المشكلة لا بل أن الخدم لظروفهم الخاصة هم في غالب الأمر يتحرشون بالأطفال فحذار من ذلك .

    اعتني بطفلتك أكثر وحافظي على مشاعرها وبراءتها والمحبة منك ومن والدها ستكون الدواء البلسم لما تعرضت له في الماضي راجيا ألا يتكرر ذلك أبدا .

    كل التوفيق والسلام عليكم .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات