كيف أعامل أطفالي بعد الطلاق ؟

كيف أعامل أطفالي بعد الطلاق ؟

  • 4903
  • 2007-04-08
  • 2969
  • ابو علي


  • بعد زواج دام 8 سنوات تم الطلاق بيني وبين زوجتي وعندي منها ثلاث بنات (الاولى 7 سنوات-الثانيه 5 سنوات -الثالثه 3 سنوات) وهم حاليا في حضانة طليقتي ويسمح لهم بزيارتي يومين في الاسبوع.سؤالي هو :
    كيف اتعامل مع بناتي عندما يأتون لزيارتي لابقى قريب منهن ولكي اقلل الضرر النفسي الناجم من الطلاق على الاطفال قدر الامكان؟؟؟؟؟
    وشكرا جزيلا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-04-10

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أخي الكريم :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، .

    لم تحدد في رسالتك أسباب الطلاق، ولم تأت على ذكر طليقتك بأية كلمة جيدة أو سيئة ، مما جعلني أشعر بأنك لا تريد أن تتحدث عن طلاقك لا من قريب ولا من بعيد ... وأنا أقدر هذا .

    ولكن اسمح لي أن أتناول الموضوع ولو أزعجك قليلا، وذلك بسبب تعلقه بمصلحة بناتك الثلاث اللواتي يواجههن حياة صعبة يحتجن فيها لحنان أمهن وعطفها، وهذه المشكلة لم تعها أنت الآن، لأن البنات ما زلن عند أمهن وهي التي تهتم بهن ، ولكن هذه المشكلة لا بد أن تواجهك عاجلا أو آجلا ، لذلك أنصحك ، إذا كان هناك من إمكانية للصلح وإعادة الأمور إلى مجاريها، أن تسعى لهذا حتى ولو اضطررت إلى تقديم بعض التنازلات لمصلحة بناتك، أما إن كانت وصلت الأمور بينكما إلى حائط مسدود، يمكنك عندئذ أن تتفاهم مع زوجتك على أن تكون مصلحة البنات في أولوياتكما على أن يبقى جو الاحترام سائدا بينكما .

    أما بالنسبة لمشكلتك الحالية والتي تتعلق بطريقة التعامل مع بناتك في أثناء زيارتهن لك، فأنصحك بالأمور التالية:

    1- الحرص على عدم تشويه صورة الأم أمامهن، أو الحديث معها على الهاتف حتى يشعرون بالطمأنينة والراحة .

    2- صد البنات عن تناول موضوع الطلاق بشكل دائم، مبينا لهم بأن هذا الموضوع يتعلق بالكبار ولا دخل للصغار فيه.
    3- الحرص على حماية الأطفال من الشعور بالذنب الذي يستشعره أطفال المطلقين في الغالب، ويمكن أن يكون هذا عن طريق التلميح بشكل غير مباشر .

    هذه الأمور ينبغي أن تنتبه لها عند زيارة بناتك لك، وإن كانت بعض هذه النقاط مما ذكرت من الأمور التي قد تحتاجها في مرحلة لاحقة، وذلك بسبب انحصار حاجات الأطفال في هذا العمر في الرعاية والحنان والاهتمام، وهذا يكون غالبا بجلب الهدايا والقيام بالرحلات( زيارة مدينة الملاهي) وشراء الألعاب، وغيرها من الأمور التي يحبها الأطفال، ولكن مع التحذير من الإفراط في السخاء والمحبة، حتى لا يتحول الأمر إلى التدليل الفاسد الذي يترك أثراً سلبياً في المستقبل، إذ يمكن أن يطالبنك بالمزيد على اعتبار أن هذه هي الوسيلة التي تبرهن فيها عن حبك لهن.

    وأخيرا أذكرك بوجوب التحضير للمرحلة المقبلة، وهي المرحلة التي ستكون أنت فيها المسئول عن تربية بناتك، فإذا كنت تنوي الزواج، فعليك أن تحرص على اختيار الزوجة ذات الخلق والدين التي يمكن أن تحضن أولادك وتحبهم .

    وأما إن كنت تنوي تأجيل موضوع الزواج، فيمكنك الاستعانة عندئذ بإحدى نساء العائلة ، أمك... أختك، عمتك ... ممن ترى أنه يمكن أن يساعدنك في تربية البنات ، على أن تعمل في هذه الفترة على أن تقرب بين عائلتك وبناتك، حتى تخلق جو الود والمحبة التي تساعدهم على تقبل بعضهم في المستقبل، وفقك الله .

    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات